رئيس التحرير: عادل صبري 09:34 مساءً | الجمعة 19 أكتوبر 2018 م | 08 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

موقعة القادسية.. «تهديد» جديد يطارد مستقبل «جروس» مع الزمالك

موقعة القادسية.. «تهديد» جديد يطارد مستقبل «جروس» مع الزمالك

أكرم نوار 26 سبتمبر 2018 18:00

يتواصل العد التنازلي للمباراة الهامة التي سيخوضها فريق الكرة الأول بنادي الزمالك مساء يوم الجمعة المقبل أمام فريق القادسية الكويتي بمعقل الأخير، والتي تأتي في إطار منافسات جولة الإياب لدور الـ32 للبطولة العربية للأندية.

 

وكانت بعثة فريق الزمالك قد غادرت القاهرة صباح اليوم متجهة إلى دولة الكويت، حيث اصطحب الجهاز الفني للفريق الأبيض 22 لاعبًا استعدادًا للمواجهة المنتظرة أمام القادسية.

 

موقف شائك

 

وتتضاعف الضغوط على فريق الزمالك قبل مواجهة يوم الجمعة المقبل، وذلك بسبب النتيجة المخيبة التي حققها الفريق في لقاء الذهاب والذي انتهى بتعادل الفريقين سلبيًا دون أهداف.

 

ويحتاج الزمالك للتعادل الإيجابي بأي نتيجة على الأقل أو الفوز لضمان الظفر ببطاقة التأهل إلى دور الـ16 للبطولة العربية، في حين يكفي الفريق الكويتي الفوز بأي نتيجة لضمان العبور على حساب الزمالك إلى الدور ذاته.

 

امتعاض مستمر

 

ورغم أن فريق الزمالك نجح في استعادة ذاكرة الفوز في مباراته الأخيرة ببطولة الدوري، إلا أن هذا الفوز لم ينجح في إزالة شعور الاستياء المسيطر على رئيس النادي مرتضى منصور تجاه السويسري كريسيتان جروس مدرب الفريق.

 

وكان مرتضى منصور قد فتح النار على المدرب السويسري بعد تعادل الزمالك مع سموحة في الجولة السابعة للأهلي، وأبدى استياءه من تجاهل جروس لعدد من لاعبي الفريق وعدم اعتماده عليهم منذ بداية الموسم.

 

ورغم أن جروس منح الفرصة بشكل جزئي لبعض هؤلاء اللاعبين في لقاء المقاولون الأخير، إلا أن ذلك لم يقضي على حالة التحفز المسيطرة على رئيس النادي تجاه المدرب السويسري.

 

مستقبل مهدد

 

والمؤكد أن مصير جروس مع الزمالك سيكون مرهونًا بدرجة كبيرة بما سيحققه الفريق في لقاء القادسية المُنتظر، خصوصًا وأن التعثر في هذا اللقاء وضياع بطاقة التأهل للدور ثمن النهائي للبطولة العربية سيفتح أبواب الجحيم مرة أخرى على المدرب السويسري.

 

ويدرك جروس جيدًا أن مستقبله مع الزمالك بات مرهونًا بدرجة كبيرة بمصير بطاقة التأهل إلى دور الـ16 للبطولة العربية، والتي لن يقبل رئيس الزمالك فكرة توديعها مبكرًا لما في ذلك من إساءة لاسم ناديه، فضلًا عن أنه سيحرمه من عوائد مالية ضخمة كان سيحصل عليها مع تقدمه في أدوار البطولة ذات الجوائز المالية الضخمة.

 

لكن في حال نجح المدرب السويسري في قيادة الفريق الأبيض إلى الدور ثمن النهائي على أنقاض القادسية، فإن ذلك سيضمن له بصورة أو بأخرى تهدئة غضب رئيس النادي تجاهه ولو بشكل مؤقت على أقل تقدير.

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان