رئيس التحرير: عادل صبري 08:34 مساءً | الثلاثاء 11 ديسمبر 2018 م | 02 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

فيديو| مناوشات «مرتضى والخطيب» تنذر بمعركة جماهيرية بين «القطبين»

فيديو| مناوشات «مرتضى والخطيب» تنذر بمعركة جماهيرية بين «القطبين»

تحقيقات وحوارات

مرتضى منصور ومحمود الخطيب

فيديو| مناوشات «مرتضى والخطيب» تنذر بمعركة جماهيرية بين «القطبين»

أكرم نوار 26 سبتمبر 2018 11:35

يبدو أن الأجواء الكروية في مصر ستتجه نحو مزيد من السخونة في الأيام المقبلة، وبالأخص بين قطبي الكرة المصرية الأهلي والزمالك في ظل حالة التوتر المحيطة بعلاقة إداراتي الناديين الكبيرين في الفترة الأخيرة.

 

شرارة انفجار

 

وكما كانت هتافات جماهير الأهلي في مباراة فريقها الأخيرة أمام حوريا الغيني سببًا في اتخاذ تركي آل الشيخ بسحب استثماراته الرياضية من مصر – بحسب ما يروج المقربون منه-، كانت تلك الهتافات سببًا كذلك في تفجير بركان غضب مرتضى منصور رئيس نادي الزمالك ضد إدارة الأهلي ورئيسها محمود الخطيب.

 

وأكد منصور أكثر من مرة أن لديه معلومات مؤكدة بأن بعض مسئولي النادي الأهلي قدموا أموالًا لعدد من قيادات جماهير ناديهم، لدفعهم لتوجيه السباب إلى تركي آل الشيخ ومرتضى منصور ونادي الزمالك خلال لقاء الأهلي وحوريا الذي أقيم في ملعب إستاد السلام.

 

هجوم ناري

 

وعلى مدار الليلتين الماضيتين ظهر مرتضى منصور عبر وسائل الإعلام موجهًا هجومًا لاذعًا إلى محمود الخطيب، مهددًا إياه بالكشف عن تفاصيل قديمة تخص حياته الشخصية واكتفى بالتلميح إليها بذكر أسماء بعض الأشخاص.

 

وطالب مرتضى الخطيب برد الأموال التي حصل عليها هو بشكل شخصي من تركي آل الشيخ إلى جانب الأموال التي تبرع بها الأخير للنادي الأهلي، بدلًا من استئجار جماهير لتوجيه السباب للمسئول السعودي بحسب قول رئيس نادي الزمالك.

 

 

عناد مُنتظر

 

هجوم مرتضى الناري على الخطيب لن يمر مرور الكرام على الأرجح بالنسبة لجماهير النادي الأهلي، والتي قد توجه حملة سباب مضاعفة ضد رئيس الزمالك خلال لقاء الفريق القادم في دوري أبطال أفريقيا أمام وفاق سطيف الجزائري والمقرر يوم 2 أكتوبر المقبل.

 

ولا شك أن تكرار جماهير الأهلي هجومها على رئيس الزمالك –حال حدوثه- سيكون له ردود فعل قوية من الأخير، والذي توعد بملاحقة قيادات الجماهير الحمراء المحسوبة على رابطة الألتراس التي تم حلها قبل فترة.

 

رد من المدرج

 

وسيكون السيناريو الأسوأ هو دخول جماهير الزمالك على خط المواجهة مع جماهير الأهلي، وهو ما هدد به مرتضى منصور أكثر من مرة رغم تأكيده أنه دائمًا ما كان يتصدى لأي هتافات خارجة توجهها بعض جماهير الزمالك تجاه النادي الأهلي ومسئوليه.

 

وفي ظل عدم رضا رئيس الزمالك عن موقف إدارة الأهلي وتعاملها مع سباب جماهيرها لرئيس الزمالك وتركي آل الشيخ، فقد يقف مرتضى منصور صامتًا في أقرب مباراة لفريقه إذا ما بدأت الجماهير البيضاء توجيه السباب لرئيس الأهلي وإدارته.

 

ولا شك أن حدوث هذه المواجهة الجماهيرية سيرفع معدل الاحتقان الجماهيري، ويوجه ضربة إلى تجربة عودة الجماهير للمدرجات والتي قد تشهد انتكاسة بأوامر من الجهات الأمنية التي سيكون لديها مخاوف من حدوث أزمات داخل المباريات هي في غنى عنها من الأساس.

 

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان