رئيس التحرير: عادل صبري 01:05 مساءً | الثلاثاء 16 أكتوبر 2018 م | 05 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

تحركات «الأولمبية».. «خطر» جديد يهدد مرتضى منصور

تحركات «الأولمبية».. «خطر» جديد يهدد مرتضى منصور

تحقيقات وحوارات

مرتضى منصور

تحركات «الأولمبية».. «خطر» جديد يهدد مرتضى منصور

أكرم نوار 25 سبتمبر 2018 18:00

 يبدو أن الأزمات والمشاكل لن تتوقف عن مطاردة مرتضى منصور رئيس نادي الزمالك، والذي لا تكاد تنتهي معاركه مع المختلفين معه، وآخرهم اللجنة الأولمبية المصرية.

 

وبسبب اجتماع الجمعية العمومية الأخير لنادي الزمالك دخل مرتضى منصور في صدام مع اللجنة الأولمبية، والتي كانت قد أصدرت قرارًا ببطلان انعقاد الاجتماع المشار إليه قبل ساعات من الموعد المحدد له.

 

واستقبل مرتضى منصور وقتها قرار اللجنة الأولمبية بالهجوم على رئيسها هشام حطب، متهمًا إياه بالتواطؤ مع بعض الشخصيات المحسوبة على جبهة المعارضة نادي الزمالك، كما أذاع رئيس القلعة البيضاء تسجيلات لمكالمات تليفونية بين أحمد سليمان المرشح السابق لرئاسة النادي ومصطفى عبد الخالق عضو مجلس إدارة الزمالك السابق حمل مضمونها تلميحًا بتلقى هشام حطب رشوة من هاني العتال نائب رئيس النادي الحالي.

 

ولم يتوقف هجوم مرتضى منصور على اللجنة الأولمبية عند هذا الحد، بل تواصلت انتقاداته لرئيس اللجنة وقياداتها، الأمر الذي دفع 26 من رؤساء الاتحادات الرياضية في مصر للتوقيع على بيان يدين تصرفات مرتضى منصور، ويطالب بالتحقيق معه فيما اعتبروه تجاوزات بحق اللجنة وأعضاء مجلس أدارتها.

 

وخلال الساعات الماضية توجه وفد خماسي من اللجنة الأولمبية المصرية إلى مقر نظيرتها الدولية في سويسرا، لتقديم ملف حول ما أسمته اللجنة تجاوزات رئيس نادي الزمالك، الأمر الذي ينذر بتطور قادم لا محالة في معركة رئيس الزمالك مع اللجنة الأولمبية.

 

وتتهم اللجنة الأولمبية المصرية رئيس الزمالك بمخالفة الميثاق الأولمبي من خلال الهجوم على سكرتير عام اللجنة، بداعي أن والدته تحمل جنسية غير مصرية وأنها يهودية الديانة، وهو ما ردت عليه اللجنة الأولمبية في بيان لها أمس بالقول إن والدة سكرتير عام اللجنة مسلمة الديانة منذ سبعينات القرن الماضي وحصلت على الجنسية المصرية عام 1993.

 

ولا شك أن دخول معركة الأولمبية المصرية مع مرتضى منصور في دائرة الاتهامات المتعلقة بالعنصرية وازدراء الأديان، قد يؤدي إلى صدور إجراءات عقابية من اللجنة الأولمبية الدولية بحق رئيس نادي الزمالك، خصوصًا وأن المؤسسات الرياضية الدولية كما هو معلوم لا تتهاون في التعامل مع أي تجاوزات تكون لها صلة بالعنصرية.

 

وقد يزيد من قوة التحركات الدولية للجنة الأولمبية ضد مرتضى منصور لجوئها إلى حسن مصطفى رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم، والذي ناله هو الآخر جانب كبير من هجوم مرتضى منصور في الفترة الماضية، الأمر الذي قد ينتهي بصدور قرار بإيقاف رئيس الزمالك وحرمانه من ممارسة أي عمل متعلق بالنشاط الرياضي، وهو ما سيكون بلا شك ضربة قاضية لرئيس القلعة البيضاء وهدية من السماء لمعارضيه داخل النادي واللذين يسعون بكل السبل لإزاحته من على كرسي الحكم في القلعة البيضاء.

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان