رئيس التحرير: عادل صبري 07:11 صباحاً | الثلاثاء 25 سبتمبر 2018 م | 14 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 34° صافية صافية

هل يطمع الخطيب في رئاسة «أبدية» للأهلي؟

هل يطمع الخطيب في رئاسة «أبدية» للأهلي؟

محمد علاء 12 سبتمبر 2018 17:13

انقلبت موازين لائحة النادي الأهلي رأسًا على عقب خلال الساعات القليلة الماضية؛ بسبب التعديلات التي أجريت على اللائحة المقترح التصويت عليها.

 

وتم إلغاء العديد من البنود، والتي يأتي في مقدمتها، إلغاء بند الثماني سنوات، أي أنه أصبح لرئيس النادي الترشح كما شاء دون التقيد بمدة زمنية.

 

كما ألغت اللائحة الجديدة البند الخاص بسن الرئيس والذي كان يقضي بأن يكون عمرالمرشح على منصب الرئيس يتجاوز الـ40 سنة.

 

وهناك العديد من الأسباب، التي جعلت الخطيب يجعل يغيير من بنود اللائحة في الفترة الأخيرة.

 

طمعان في الرئاسة

 

لا شك، أن محمود الخطيب، يرغب في الاستمرار برئاسة النادي الأهلي لمدة زمنية كبيرة، على غرار العديد من رؤساء الأندية من قبل.

 

وبالتأكيد، يرغب الخطيب، في إفساح مجال الترشح له في الفترة المقبلة، باعتبار أن هناك العديد من الأهداف التي يسعى للعمل عليها أثناء تواجده داخل القلعة الحمراء.

 

ولا يرغب الخطيب، في ترشح رئيس جديد، يسحب البساط من تحت أقدامه، ويستكمل المشروعات الإنشائية بدلاً منه، وبالتالي تحسب للرئيس الحالي وليس الرئيس الذي بدأ في تنفيذ المشروعات.

 

 البطولات

 

يرغب محمود الخطيب، في حصول النادي الأهلي على أكبر عدد من البطولات في عهده، حتى يكتب ذلك في تاريخه.

 

ولا يزال أصحاب الرداء الأحمر، لم يحققوا العديد من البطولات في عهد محمود الخطيب، باعتبار أنه لم يمر عام على توليه رئاسة القلعة الحمراء.

 

ويسعى الخطيب، إلى تدعيم صفوف الفريق الأحمر خلال الفترة المقبلة، من أجل حصد مزيد من البطولات.

 

حيلة ذكية

 

ألغى محمود الخطيب، في اللائحة الجديدة المقرر التصويت عليها يوم 28 من شهر سبتمبر الجاري، مبدأ عدم التقيد بتخطي سن الـ40 للمرشح على منصب الرئيس.

 

ويهدف الخطيب من ذلك، إلى ترشيح عدد من الشخصيات صغيرة السن، الأمر الذي يساهم في تفتيت الأصوات، حال نزول مرشح قوي أمامه.

 

وكانت الانتخابات الماضية، قد شهدت صراعًا ساخنًا بين الخطيب ومحمود طاهر، إلا أن الأول فاز فيها باكتساح.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان