رئيس التحرير: عادل صبري 03:58 صباحاً | الأحد 21 أكتوبر 2018 م | 10 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

محمد صلاح.. طوفان جديد يهز أركان الجبلاية

محمد صلاح.. طوفان جديد يهز أركان الجبلاية

محمد علاء 27 أغسطس 2018 10:20

انقلبت الأمور رأسًا على عقب داخل الاتحاد المصري لكرة القدم برئاسة هاني أبوريدة، على غرار أزمة محمد صلاح، جناح ليفربول الإنجليزي، بسبب الشركات الراعية.

 

ويعقد مجلس الجبلاية، اجتماعًا عاجلاً ظهر اليوم الاثنين، من أجل مناقشة أزمة صلاح من بدايتها، للانتهاء منها وإسدال الستار على هذا الأمر.

 

وتستعرض "مصر العربية"، كواليس أزمة محمد صلاح من بدايتها وحتى الآن:

 

بداية الأزمة

 

تعود تفاصيل الأزمة إلى وضع صورة صلاح على طائرة المنتخب المصري، قبل وديتي البرتغال واليونان، واعتراض إحدى شركات المحمول التي تعاقد معها اللاعب مؤخرًا، على ذلك لا سيما أنها اعتبرت ما حدث دعاية لشركة منافسة لها.

 

وتصاعدت الأزمة مجددًا، بعدما قام محمد صلاح، بتصوير أحد الإعلانات الخاصة بحملة لمناهضة تعاطي المواد المخدرة.

 

وتواصل اللاعب مع مسؤولي اتحاد الكرة من أجل إنهاء الأزمة، إلا أنه حدث تجاهل من بعض المسؤولين بالجبلاية.

 

تصاعد الأزمة

 

تصاعدت الأزمة بين محمد صلاح ومجلس الجبلاية، بعدما تدخل وكيله رامي عباس في الأزمة من خلال نشر تغريدات على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر".

 

وكتب عباس على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر": "لماذا نعرض الأمر على وسائل التواصل الاجتماعي؟ لأن لا أحد يستجيب، لا أحد يجيب، الأزمة مستمرة منذ شهر ولا أحد يجيب على رسائلنا، في هذه الأثناء كل شيء خارج عن السيطرة، ما تسبب في ضرر لنا".

 

حل مؤقت

 

واستجاب مجلس الجبلاية، بعد ضغوط كثيرة إلى مطالب محمد صلاح، من خلال إزالة صورته من على الطائرة.

 

وكذلك تم إزالة صور اللاعب من كافة الشوارع والميادين، إلا أن الأزمة الحقيقية التي تتمثل في غرامات مع الشركة الراعية لم تنته حتى الآن.

 

وحاول صلاح التواصل مع مجلس الجبلاية، أكثر من مرة، إلا أنه لم يتم الاستجابة من أي عضو داخل مجلس الجبلاية.

 

تفاقم الأزمة

كتب صلاح عبر صفحته الشخصية بموقع التواصل الاجتماعي "تويتر": "الطبيعي أن أي اتحاد كرة يسعى لحل مشاكل لاعبيه حتى يوفروا له الراحة.. لكن في الحقيقة ما أراه عكس ذلك تمامًا".

 

وتابع: "ليس من الطبيعي أن يتم تجاهل رسائلي ورسائل المحامي الخاص بي.. لا أدري لماذا كل هذا؟ أليس لديكم الوقت الكافي للرد علينا؟!".

 

ويعقد مجلس الجبلاية اجتماعًا اليوم من أجل إنهاء الأزمة، خصوصًا وأن المنتخب مقبل على معسكر في شهر سبتمبر.

 

ويستعد منتخب مصر لمواجهة النيجر يوم 8 من شهر سبتمبر المقبل، في إطار منافسات الجولة الثانية من التصفيات المؤهلة إلى بطولة كأس الأمم الأفريقية 2019.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان