رئيس التحرير: عادل صبري 12:45 مساءً | الاثنين 15 أكتوبر 2018 م | 04 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

صالح جمعة.. «موهبة» تمضي بثبات على طريق «النسيان»

صالح جمعة.. «موهبة» تمضي بثبات على طريق «النسيان»

أكرم نوار 26 أغسطس 2018 20:58

يبدو أن اسم صالح جمعة لاعب وسط النادي الأهلي بات مقرونًا بالمشاكل والأزمات، والتي دائمًا ما يُصدِّرها اللاعب لإدارة القلعة الحمراء منذ انضمامه إلى صفوف الشياطين الحمر.

 

وقبل نحو يومين تلقت إدارة النادي الأهلي صدمة جديدة بشأن صالح جمعة، بعدما قرر نادي الفيصلي السعودي عدم قيده ضمن صفوفه في الموسم الجديد، ليصبح اللاعب على أعتاب الرحيل بشكل رسمي عن الفريق السعودي والذي أعاره الأهلي إلى صفوفه لمدة موسم ونصف بداية من يناير الماضي.

 

التزام مُفتقد

 

وكشفت الأسباب التي دفعت الفيصلي لعدم قيد صالح جمعة في صفوفه بالموسم الجديد أن اللاعب البالغ 25 عامًا لم يستفد من التجارب التي مر بها، وأنه ما يزال يهوى الخروج عن النص وعدم الالتزام.

 

ووفقًا لتقارير نشرتها وسائل إعلام سعودية في الأيام الماضية أرجع بعض مسئولي الفيصلي عدم قيد جمعة في صفوف فريقهم إلى ضعف المستوى البدني للاعب، وزيادة وزنه بشكل ملحوظ وهو ما جعل الجهاز الفني للفريق يرفض فكرة قيده ضمن قائمته للموسم الجديد.

 

سوابق بالجملة

 

ومنذ انتقاله إلى صفوف الأهلي صيف عام 2015 لم تخل مسيرة صالح جمعة مع الشياطين الحمر من الأزمات والمشاكل، حيث كثيرًا ما تم توقيع غرامات مالية عليه بسبب عدم التزامه وثبوت اعتياده السهر بشكل شبه يومي في بعض الكافيهات والملاهي الليلية.

 

كما تم تداول صور للاعب قبل أشهر قليلة وهو في مشادة حامية مع بعض الأشخاص خلال تواجده برفقة بعض أصدقائه بإحدى المراكب السياحية الشهيرة بالقاهرة.

 

وكانت سلوكيات اللاعب غير المنضبطة سببًا في عدم ترحيب المدرب السابق للأهلي حسام البدري بالاعتماد عليه، حيث جمد الأخير اللاعب بشكل شبه تام، قبل أن يضطر صالح للقبول بفكرة الإعارة للفيصلي للهروب من سجن البدري.

 

مصير غامض

 

والآن ومع خروج صالح بشكل رسمي من حسابات الفيصلي للموسم الجديد، أصبح ملف اللاعب بمثابة قنبلة موقوتة تنتظر إدارة الأهلي.

 

وفي حال فسخ الفيصلي عقده بشكل رسمي مع اللاعب لن يكون بمقدور الأهلي الاعتماد عليه خصوصًا وأن باب القيد المحلي في مصر قد أغلق من نهاية يوليو الماضي، وسيكون الأهلي مضطرًا للبحث سريعًا عن أي ناد خارجي لينضم إليه صالح وبالتحدي في الدوريات التي ما يزال القيد بها مفتوحًا، لكن هذه المهمة لن تكون سهلة خصوصًا في ظل ضعف مستوى اللاعب وعدم تقديمه أي مردود ملفت خلال الفترة التي قضاها مع الفيصلي.

 

وفي أسوأ الأحوال سيكتفي صالح بخوض التدريبات مع فريق الأهلي لحين حلول موعد فترة الانتقالات الشتوية، وحينها سيبحث الأهلي إمكانية قيد اللاعب بالتشاور مع الجهاز الفني وإن كانت موافقة الأخير على ضم اللاعب غير مضمونة خصوصًا وأنه قد لا يشكل إضافة للفريق في ظل تراجع مستواه بشكل كبير.

 

ورغم أن الانتهاء الوشيك لعلاقة صالح جمعة مع الفيصلي لن يكلف اللاعب أي خسائر مالية، إلا أنه جاء ليمثل ضربة في مقتل لمشواره كلاعب محترف تنبأ الكثيرون بتألقه في الملاعب، لكن سلوكياته وانضباطه خارج الملعب وقفا دائمًا عقبة أمام انطلاقه على طريق التألق.

 

 

 

اعلان