رئيس التحرير: عادل صبري 02:48 مساءً | الثلاثاء 18 ديسمبر 2018 م | 09 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 21° غائم جزئياً غائم جزئياً

هل ينتقل «الكلاسيكو» الإسباني إلى الأراضي الأمريكية؟

هل ينتقل «الكلاسيكو» الإسباني إلى الأراضي الأمريكية؟

تحقيقات وحوارات

هل ينتقل «الكلاسيكو» الإسباني إلى الأراضي الأمريكية؟

هل ينتقل «الكلاسيكو» الإسباني إلى الأراضي الأمريكية؟

محمد عبد الغني 25 أغسطس 2018 09:35

 

كشف خافيير تيباس رئيس رابطة الليجا الإسبانية لكرة القدم، العديد من الأمور حول نقل مباريات الدوري الإسباني خارج الأراضي الإسبانية، لاسيما مباراتي الكلاسيكو بين برشلونة وريال مدريد إلى الولايات المتحدة الأمريكية.

 

وقال خافيير تيباس في حوار مع صحيفة "الموندو" الإسبانية: "هدفنا من نقل المباريات خارج إسبانيا هو المزيد من التسويق للدوري ككل، والأمر يشبه منح (فيسبوك) ميزة بث المباريات في جنوب شرق آسيا".

 

وأضاف رئيس رابطة الليجا: "لكني لا أتوقع خوض الكلاسيكو في الولايات المتحدة الأمريكية، على الأقل في بطولة الدوري".

 

 

اتفاق الليجا و Relevant

 

واتفقت رابطة الدوري “الليجا” مع شركة Relevant، وهي شركة متعددة الجنسيات في ميامي ومتخصصة للإعلام والرياضة والترفيه، من أجل خوض بعض مباريات من بطولة اسبانيا في الولايات المتحدة، لأول مرة في التاريخ. 

وتستمر هذه الخطوة لـ15 عاماً، على ان تقام هذا الموسم مباراة يكون أحد طرفيها برشلونة أو ريال مدريد، وفقاً لما نقل موقع صحيفة “موندو ديبورتيفو” الاسبانية عن “إل باييس”.

 

وتهدف هذه الخطوة إلى الترويج للدوري الاسباني في الولايات المتحدة وكندا، حيث تسعى “الليجا” إلى الانفتاح على السوق الأمريكي والكندي.

 

 

وقالت رابطة الدوري الإسباني في بيان لها: “الاتفاق ينص على أن تقيم رابطة الدوري الإسباني مباراة رسمية في الولايات المتحدة، وستكون هذه المباراة هي الأولى التي ستقام خارج أوروبا”.

 

وأوضح رئيس رابطة الدوري الإسباني، خافيير تيباس، أن هذا المشروع الجديد سيمنح دفعة لكرة القدم في أمريكا الشمالية، التي ستنظم بطولة كأس العالم 2026 على أراضي ثلاث دول وهي: أمريكا وكندا والمكسيك.

 

وأضاف تيباس الذي ثمن القدرة الكبيرة على التنظيم التي تتمتع بها شركة “ريفلينت”، قائلا: “نحن مهتمون للغاية بتعزيز الشعور بالشغف بكرة القدم في العالم أجمع، هذا الاتفاق سيمنح دفعة قوية بلا شك لشعبية هذه الرياضة الرائعة في الولايات المتحدة وكندا”.

 

واستطرد قائلا: “ريليفينت نجحت في ملء الملاعب في جميع أرجاء الولايات المتحدة خلال بطولة كأس الأبطال الدولية، نحن سعداء بالتعاون معهم في هذه المهمة المشتركة التي تهدف إلى إثراء كرة القدم في أمريكا الشمالية”.

 

رفض 

 

من جانبها، أعلنت رابطة اللاعبين الإسبان خلال اجتماع لها الأسبوع الماضي، رفضها لقرار الليجا اللعب في الولايات المتحدة.

 

وأشات تقارير إلى أن هناك إصرار من قادة أندية الدوري الإسباني على رفض الفكرة، و قد يصل الأمر إلى الإضراب عن المشاركة في مباريات البطولة الموسم الجاري.

 

وقال دافيد أجانزو، رئيس رابطة لاعبي كرة القدم الإسبان، أن جميع اللاعبين يشعرون بالغضب بسبب الإجراءات التي اتخذها مسؤولو الدوري الإسباني خلال الفترة الأخيرة، ويصفونها بأنها قرارات فردية وليست جماعية.

 

 

وقال أجانزو في تصريحاته صحفية نقلتها شبكة يوروسبورت: "نحن نطالب فقط بترسيخ اتخاذ القرار المشترك، منذ فترة يتم اتخاذ قرارت ضد مصلحة كرة القدم الإسبانية، والاتفاق الذي تم يتناسى تمامًا المشجعين. واللاعبون يشعرون بالقلق البالغ، وإن لم نتوصل إلى اتفاق مرض في اجتماعنا مع مسؤولي الدوري الإسباني ستكون هناك احتمالية للإضراب عن خوض مباريات البطولة المحلية". 

 

وأضاف: "لدينا مشكلات عديدة ونحتاج إلى حلها مع مسؤولي ورعاة الدوري، بالتأكيد سنخبرهم بمشاكلنا، ونحن على استعداد لمواصلة الطريق حتى النهاية إذا ما رفضوا التوصل إلى حل يتعلق بهذا الأمر خلال أيام".

 

وواصل حديثه قائلًا:"جميع اللاعبين يعارضون هذا الأمر، هم متفاجئون ويشعرون بالغضب في الوقت ذاته، فجميعهم يقفون مع رابطة لاعبي كرة القدم الإسبانية، لقد اعتدنا على أمور ليست طبيعة، من بينها ضم لاعبين سعوديين إلى العديد من الأندية في مقابل المال، والمشكلة تعود إلى عدم وجود قاسم مشترك يجمعنا".

 

واختتم أجانزو حديثه: وأردف: "الأمر ليس تجارة أو مال، ولا يجوز لشخص ما أن يوقع على اتفاق مدته 15 عامًا من شأنه التأثير على العديد من العوامل ودون التشاور مع الأطراف المعنية، نحن اللاعبين لسنا للبيع، نحن نفكر في الجمهور وفي صحتنا وأشياء أخرى كثيرة".

 

ومطلع الشهر الجاري، نظم الاتحاد الإسباني مباراة السوبر التي تجمع بطلي الدوري والكأس لأول مرة خارج إسبانيا حيث وقع اختيار الاتحاد على ملعب طنجة الكبير بالمغرب من أجل احتضان المباراة بين برشلونة وإشبيلية، والتي انتهت بفوز زملاء ميسي بهدفين مقابل هدف واحد. 

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان