رئيس التحرير: عادل صبري 12:43 صباحاً | الاثنين 10 ديسمبر 2018 م | 01 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 20° صافية صافية

مهمة شاقة تنتظر «علي غزال» بعد العودة لصفوف «الفراعنة»

مهمة شاقة تنتظر «علي غزال» بعد العودة لصفوف «الفراعنة»

أكرم نوار 24 أغسطس 2018 11:40

فاجأ المكسيكي خافيير أجيري المدير الفني للمنتخب الوطني الأول كافة متابعي الشأن الكروي بعدما قرر ضم علي غزال لاعب وسط فريق فانكوفر الكندي إلى قائمة الفراعنة التي تستعد لمواجهة النيجر في الثامن من الشهر المقبل ضمن تصفيات بطولة أمم أفريقيا المقرر إقامتها العام المقبل في الكاميرون.

 

غياب طويل

 

وعلى مدار 4 سنوات كاملة لم ينضم علي غزال لصفوف المنتخب الوطني، حيث كانت آخر مشاركة له بقميص الفراعنة في سبتمبر 2014، وتحديدًا في مباراة تونس بتصفيات أمم أفريقيا والتي خسرها المنتخب بهدف نظيف.

 

وبعد رحيل شوقي غريب عن قيادة المنتخب عقب فشل الفراعنة في التأهل لنهائيات أمم أفريقيا 2015، لم يتم استدعاء غزال مرة أخرى من قبل الجهاز الفني الذي خلف غريب والذي كان يقوده الأرجنتيني هيكتور كوبر.

 

انتقادات واتهامات

 

ولم يسلم علي غزال من الانتقادات في أعقاب فشل المنتخب في الوصول للنهايات القارية، حيث اتهمه الكثيرون بأنه لا يصلح لتمثيل المنتخب الوطني.

 

فيما خرج بعض النقاد والإعلاميين الرياضيين وقتها ليأكدوا أن اللاعب لديه مشكلة صحية تجعله يفقد تركيزه في بعض الأحيان خلال المباريات.

 

منافسة شرسة

 

لكن عودة غزال من جديد إلى حسابات الجهاز الفني للمنتخب وبغض النظر عن كونها تحمل بعضًا من رد الاعتبار للاعب، إلا أنها في الوقت ذاته تعد إشارة ضمنية لمهمة صعبة سيواجهها اللاعب الأسمر في الفترة المقبلة.

 

وسيتعين على غزال القتال في معسكر المنتخب المقبل إذا ما أراد الاستمرار في دائرة اهتمامات المدرب أجيري، خصوصًا وأن مركز لاعب الوسط المدافع الذي يشارك فيه يضم فعليًا أسماء صاحبة ثقل كبير مع المنتخب مثل محمد النني المحترف في صفوف أرسنال وطارق حامد لاعب الزمالك، واللذين كانا يسيطران على مركز المحور في المنتخب طوال الفترة الماضية تحت قيادة المدرب السابق كوبر.

 

فرصة أخيرة

 

ويدرك علي غزال جيدًا أن تواجده في معسكر المنتخب لمباراة النيجر هو فرصة ذات حدين، خصوصًا وأنه قد يكتب نهاية تطلعاته الدولية إذا لم ينجح في إقناع المدرب أجيري وجهازه الفني بقدراته.

 

ويزيد من صعوبة المهمة بالنسبة لغزال وجود أسماء أخرى تبدو قريبة للتواجد في المعسكر المقبل تجيد اللعب في مركز الوسط المدافع وفي مقدمة هذه الأسماء عمرو السولية لاعب النادي الأهلي.

  

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان