رئيس التحرير: عادل صبري 05:01 مساءً | السبت 20 أكتوبر 2018 م | 09 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

المصري vs سونجو.. مواجهة بدرجة اختبار «شائك» لأبناء «بورسعيد»

المصري vs سونجو.. مواجهة بدرجة اختبار «شائك» لأبناء «بورسعيد»

تحقيقات وحوارات

فريق المصري

المصري vs سونجو.. مواجهة بدرجة اختبار «شائك» لأبناء «بورسعيد»

أكرم نوار 19 أغسطس 2018 12:10

يستعد فريق المصري البورسعيدي لخوض مواجهة هامة، عندما يلتقي في تمام الثالثة عصر اليوم مع فريق يونياو دو سونجو الموزمبيقي بمعقل الأخير، في إطار الجولة الخامسة لدور المجموعات للبطولة الكونفدرالية الأفريقية.

 

ورغم أن الفريق الموزمبيقي لا يمتلك أي حظوظ للتأهل إلى ربع نهائي البطولة كونه يتذيل المجموعة بنقطتين فقط في رصيده، إلا أنه سيحاول إحراج المصري خصوصًا وأن عاملي الأرض والجمهور لا يقفا في صالح الفريق البورسعيدي.

 

ضغوط الصدارة

 

وتتضاعف الضغوط على المصري وجهازه الفني بقيادة العميد حسام حسن، حيث يسعى الفريق لتأمين موقعه في صدارة المجموعة والتي يتربع على قمتها برصيد 8 نقاط.

 

وتبدو صدارة المصري مهددة بعض الشيء خصوصًا وأنه لا يفصله سوى نقطة واحدة عن فريق نهضة بركان المغربي وصيف المجموعة، والذي سيلتقي اليوم مع فريق الهلال السوداني صاحب المركز الثالث بـ3 نقاط.

 

ويطمح المصري لحصد نقاط اللقاء الثلاث لضمان إحكام سيطرته على قمة المجموعة، آملًا تعثر مطارده نهضة بركان في مواجهته الليلة أمام الهلال السوداني.

 

ظروف معاكسة

 

ويمكن القول أن الظروف المحيطة بفريق المصري البورسعيدي قبل لقاء اليوم لا تخدمه بشكل كبير، حيث واجه الفريق رحلة سفر شاقة في سبيل الوصول إلى موزمبيق، بعدما تأخر إقلاع الطائرة التي أقلته من القاهرة إلى أديس أبابا عاصمة أثيوبيا لعدة ساعات، ما تسبب في تخلف الفريق عن اللحاق برحلة الطائرة التي كان مفترضًا أن تنقله من العاصمة الأثيوبية إلى موزمبيق.

 

واضطرت بعثة الفريق البورسعيدي للبقاء في مطار أديس أبابا لعدة ساعات، قبل أن إيجاد رحلة بديلة للسفر من خلالها إلى موزمبيق، وما إن وصل الفريق إلى الأخيرة حتى اصطدم بسوء استقبال من مسئولي نادي سونجو والذين تجاهلوا توفير أي خدمات للبعثة البورسعيدية.

 

وبعيدًا عن ظروف السفر والإقامة في موزمبيق يواجه المصري أزمة أخرى تتمثل في النقص العددي بصفوفه، إذ يغيب عن الفريق في لقاء الليلة اثنين من أعمدته الأساسية هما المهاجم أحمد جمعة الموقوف، والمدافع إسلام صلاح الذي تعرض لقطع في الرباط الصليبي مؤخرًا.

 

علاقة متوترة

 

ويزيد من حساسية المباراة بالنسبة لفريق المصري حالة التوتر المسيطرة على علاقة الجهاز الفني للفريق بمجلس إدارة النادي، بسبب إقدام الأخير على بيع بعض لاعبي الفريق دون الرجوع إلى المدير الفني.

 

وخلال الميركاتو الصيفي الأخير فرطت إدارة النادي البورسعيدي في خدمات الثنائي محمد حمدي وأحمد أيمن منصور، واللذين انتقلا إلى صفوف فريق بيراميدز بمقابل مالي كبير، رغم أنهما ما يزالا مقيدين على ذمة الفريق البورسعيدي في البطولة الكونفدرالية، الأمر الذي زاد من أزمة النقص العددي في صفوف الفريق.

 

وعلى إثر تلك الخطوة خرج المدرب حسام حسن مهاجمًا مسئولي النادي في أكثر من مناسبة، وهو ما دفع بعض أعضاء مجلس إدارة النادي للرد عليه بالقول أنهم أكثر دراية بمصلحة النادي من الجهاز الفني

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان