رئيس التحرير: عادل صبري 02:58 مساءً | الاثنين 22 أكتوبر 2018 م | 11 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 33° صافية صافية

«التجميد» سلاح الأهلي في معركة تجديد عقد «مؤمن زكريا»

«التجميد» سلاح الأهلي في معركة تجديد عقد «مؤمن زكريا»

تحقيقات وحوارات

مؤمن زكريا

«التجميد» سلاح الأهلي في معركة تجديد عقد «مؤمن زكريا»

أكرم نوار 15 أغسطس 2018 11:57

يبدو أن العلاقة بين إدارة النادي الأهلي وصانع ألعاب فريق الكرة الأول مؤمن زكريا دخلت فعليًا في نفق مظلم، في ظل رفض اللاعب تجديد تعاقده مع القلعة الحمراء وتمسكه بمطالبه المالية والتي ترفضها إدارة النادي بشكل قاطع.

 

ويمكن القول أن إدارة الكرة بالنادي الأهلي استقرت على اللجوء لسلاح التجميد والحرمان من المشاركة في المباريات، بهدف مواجهة مراوغات مؤمن وتهربه الدائم من التوقيع على عقود جديدة لصالح النادي.

 

قرار غير مفهوم

 

وتشير الدلائل إلى أن الفترة القادمة قد تشهد مزيدًا من التصعيد من إدارة النادي تجاه اللاعب، وهو ما ظهرت بوادره خلال الساعات الماضية باستبعاد اللاعب من قائمة الفريق التي سافرت صباح اليوم إلى تونس، استعدادًا لمواجهة الترجي في الجولة الخامسة لدور المجموعات ببطولة دوري أبطال أفريقيا.

 

ولم يكن قرار استبعاد اللاعب من قائمة لقاء الترجي مفهومًا أو له أسباب واضحة، خصوصًا وأن اللاعب شارك قبله بساعات في لقاء النجمة اللبناني بالبطولة العربية للأندية.

 

وجاء استبعاد مؤمن من رحلة تونس على غرار ما حدث معه في لقاء الفريق الأخير ببطولة الدوري العام أمام المصري، والذي تم استبعاد اللاعب فيه من التشكيل قبل لحظات من انطلاق المباراة.

 

توجيهات عليا

 

ويبدو أن إدارة الكرة بالنادي الأهلي لها دور واضح في طريقة تعامل الجهاز الفني للأهلي مع مؤمن زكريا في الفترة الأخيرة، وقرارات استبعاده غير المفهومة من المباريات.

 

وتحاول إدارة الكرة الضغط على اللاعب بكل السبل لدفعه للتوقيع على عقود جديدة للنادي، ومن بين صور الضغوط التي مارستها إدارة الكرة بالأهلي على اللاعب تسريب أنباء خلال الأيام الماضية مفادها أن الفرنسي باتريس كارتيرون مدرب الفريق طلب التعاقد مع بديل لمؤمن زكريا، بداعي ضعف المستوى البدني للاعب وعدم قدرته على تنفيذ ما يطلبه منه الجهاز الفني داخل الملعب.

 

وتشير الدلائل إلى أن تسريب تلك الأنباء إنما جاء بهدف الضغط على اللاعب ودفعه للإسراع بالموافقة على شروط النادي للتجديد، والقبول بالقيمة المالية المقترحة من الإدارة لتعاقده الجديد مع النادي.

 

عناد متبادل

 

ويشترط مؤمن مساواته بزميله في الفريق أحمد فتحي والذي يحصل على 13 مليون جنيه في الموسم الواحد بخلاف العوائد الإعلانية، وهو ما ترفضه إدارة النادي بشكل تام مؤكدة أن التعاقد مع فتحي بهذا المبلغ تم في ظروف استثنائية وبسبب اقتراب اللاعب وقتها من التوقيع للزمالك.

 

ويبدو أن حالة الشد والجذب بين مؤمن وإدارة النادي لن تتوقف في الفترة المقبلة، بل ومن المتوقع أن تزداد حدتها كلما اقترب موعد فترة الانتقالات الشتوية والتي سيحق لمؤمن فيها التوقيع لأي ناد دون الرجوع لإدارة الأهلي بالتزامن مع دخول عقده مع الأهلي فترة الـ6 أشهر الأخيرة.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان