رئيس التحرير: عادل صبري 09:48 مساءً | السبت 20 أكتوبر 2018 م | 09 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

مرتضى والشناوي.. صدام جديد ينتهي في المحاكم

مرتضى والشناوي.. صدام جديد ينتهي في المحاكم

محمد علاء 06 أغسطس 2018 12:33

يومًا بعد الآخر يواصل مرتضى منصور رئيس نادي الزمالك، هجومه على أحمد الشناوي، حارس الفريق السابق وبيراميدز الحالي، بسبب أو بدون.

 

ويخطئ من يظن، أن الأزمة بين رئيس نادي الزمالك وحارسه ستنتهي بسهولة، بل ستشهد الفترة المقبلة هجومًا متبادلا بين الثنائي.

 

ومن المتوقع أن يواصل منصور انتقاد الشناوي في الفضائيات، ما سيضطر الشناوي للخروج والدفاع عن نفسه امام جماهير فريقه.

 

بداية الأزمة

بدأت الأزمة، عندما قرر رئيس نادي الزمالك، الاستغناء عن أحمد الشناوي لصالح فريق بيراميدز، دون معرفة رأي اللاعب.

 

واستشاط الشناوي غضبًا من مرتضى منصور، خصوصًا في ظل إنهاء الصفقة مع تركي آل الشيخ، صاحب نادي بيراميدز، دون الرجوع إليه.

 

وشن منصور، هجومًا لاذعًا على الشناوي، بعد توقيعه لنادي بيراميدز، بسبب عدم رده مقدم التعاقد الذي حصل عليه من النادي الأبيض.

 

اشتعال الأزمة

رفض أحمد الشناوي، رد مبلغ 10 ملايين جنيه، قيمة مقدم التعاقد الذي حصل عليهم من نادي الزمالك، خلال الفترة الماضية، بعد توقيعه لمدة 3 مواسم.

 

وحاول منصور، التواصل مع اللاعب في الساعات القليلة الماضية، إلا أن الحارس تجاهل الرد عليه نهائيًا.

 

وازدادت الأمور تعقيدًا، بعدما رفض اللاعب الرد على اتصالات نجلا رئيس نادي الزمالك، بشأن رد مقدم التعاقد الذي حصل عليه.

 

التصعيد

ألمح مسؤولو الزمالك، لتقديم بلاغ رسمي ضد اللاعب كحل نهائي، خاصة أنه مال عام وليس خاصًا والنادي يمتلك كافة الأوراق التي تثبت تقاضي الحارس القيمة المطالب بردها مثلما حدث في وقت سابق مع عبد الله السعيد لاعب الأهلى السابق وأهلى جدة الحالي.

عقود أحمد الشناوي التي وقع عليها قبل الرحيل عن الزمالك لم يتم توثيقها بشكل رسمي، حيث تم بيع اللاعب لنادي بيراميدز.

 

وعليه، فإن المبلغ الذي حصل عليه أصبح دون حق نهائيًا، لأنه تقاضاه وفقا لعقد لم يوثق من الأساس وعليه رد المبلغ.

 

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان