رئيس التحرير: عادل صبري 03:29 صباحاً | الجمعة 17 أغسطس 2018 م | 05 ذو الحجة 1439 هـ | الـقـاهـره 37° صافية صافية

الجماهير تترقب أيام «الحسم» في مصير «العودة» للمدرجات

الجماهير تترقب أيام «الحسم» في مصير «العودة» للمدرجات

أكرم نوار 05 أغسطس 2018 23:21

بتلهف شديد تنتظر جماهير الكرة المصرية بمختلف انتماءاتها ما ستُفضي إليها الاجتماعات التي بدأت اليوم والتي تناقش مسألة عودة الجماهير لمدرجات بطولات الكرة المحلية.

 

واليوم عُقدت جلسة مطولة رعاها وزير الشباب والرياضة أشرف صبحي واحتضنها مكتبه، وحضرها بعض رؤساء وقيادات أندية الدوري إلى جانب ممثلين عن الأجهزة الأمنية.

 

نقاش ممتد

 

وبحسب ما تم تداوله عقب انتهاء جلسة اليوم تناقض الحضور في الآليات المطروحة لفتح المدرجات مرة أخرى أمام الجماهير.

 

ومن المقرر أن تنعقد جلسة أخرى لاستكمال المناقشات الخاصة بهذا الشأن ظهر غد الاثنين، ويُنتظر أن يحضرها هاني أبوريدة رئيس اتحاد الكرة، وممثلين عن اللجنة الأولمبية المصرية، وممثلين لوزارتي الدفاع والداخلية.

 

مقترح مُبهم

 

وعقب جلسة اليوم خرج مرتضى منصور رئيس نادي الزمالك ليعلن أنه اتفق مع محمود الخطيب رئيس النادي الأهلي على آلية لعودة الجماهير للمدرجات خلال 3 أسابيع من الآن، وتم طرحها للنقاش خلال الجلسة التي استضافها وزير الشباب والرياضة في مكتبه اليوم.

 

وبحسب قول رئيس نادي الزمالك نالت تلك الآلية استحسان من حضروا جلسة اليوم، لكن رئيس القلعة البيضاء لم يفصح عن تفاصيل أكثر حول طبيعة تلك الآلية.

 

أفكار مطروحة

 

ويبدو أن جلسة اليوم شهدت إعادة طرح فكرة قصر حضور المباريات على مجندين من الجيش والشرطة، إلى جانب طلبة الجامعات فقط.

 

وجدد رئيس نادي الزمالك اليوم تحفظه على فكرة حضور طلبة الجامعات بداعي أنه يمكن أن يكون من بينهم مشجعين لنادي آخر بخلاف الذي سيتم السماح لهم بحضور مباراته، وهو ما قد يُحدث أزمات ومشاكل في المدرجات.

 

شرط واضح

 

وبغض النظر عما إذا كان سيتم الاستقرار بشكل نهائي على هذا المقترح أم سيتم اعتماد آخر خلافه، لكن كافة الدلائل تشير إلى تمسك الجهات الأمنية بضرورة معرفتها بهوية وبيانات كل من سيحضر المباريات، وذلك لتسهيل الوصول إلى أي أشخاص قد يتورطون في أعمال شغب أو حالات خروج عن النص داخل المدرجات.

 

وتترجمت تلك الرغبة فيما شهدته كواليس دخول جماهير الأهلي لحضور مباراة فريقها أمام تاوشنيب البوتسواني بملعب برج العرب منتصف الشهر الماضي، حيث تم تداول صور وقتها توضح قيام بعض أفراد الأجهزة الأمنية بالتقاط صور لكل مشجع أهلاوي حضر المباراة وهو يحمل بطاقته الشخصية إلى جوار وجهه، وذلك لحظة مرورهم من بوابات الملعب إلى داخله.

 

اقتراح وارد

 

ومن المرجح أن يقود مرتضى منصور اتجاهًا لإقناع مسئولي الجهات الأمنية والأندية الأخرى لحصر حضور المباريات على أعضاء الجمعيات العمومية للأندية، وهو ما سيحقق شرط الأمن بمعرفة هوية الحاضرين للمباريات، ويضمن بشكل كبير عدم حدوث تجاوزات في المدرجات.

 

والمؤكد في كل الأحوال وبغض النظر عن الآلية التي سيتم الاستقرار عليها لفتح المدرجات أمام الجماهير، فلن تكون الملاعب مفتوحة بكامل طاقاتها أمام الحضور الجماهيري، حيث يُتوقع أن يتم الاقتصار على نسبة بسيطة من سعة كل إستاد، على أن يتم زيادتها بشكل تدريجي حال نجاح التجربة ومرورها بدون أزمات.

 

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان