رئيس التحرير: عادل صبري 12:12 صباحاً | الاثنين 17 ديسمبر 2018 م | 08 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

مهمة «انتحارية» في انتظار مدرب «نجوم إف سي» الجديد

مهمة «انتحارية» في انتظار مدرب «نجوم إف سي» الجديد

تحقيقات وحوارات

أنطونيو كالديرون

مهمة «انتحارية» في انتظار مدرب «نجوم إف سي» الجديد

أكرم نوار 02 أغسطس 2018 13:57

أسدلت إدارة نادي "نجوم إف سي" الستار على حالة الغموض التي أحاطت بهوية مدرب الفريق الجديد، وذلك بعدما أعلن محمد الطويلة رئيس النادي الاتفاق مع الإسباني أنطونيو كالديرون ليتولى مهام القيادة الفنية للفريق الصاعد حديثًا إلى الدوري الممتاز.

 

وبحسب ما أعلنه رئيس النادي من المقرر أن يتسلم الإسباني كالديرون مهامه مع الفريق رسميًا بداية من يوم 9 أغسطس الجاري، نظرًا لارتباطه في الوقت الحالي بإنهاء بعض المسائل الخاصة به.

 

موقف صعب

 

ولا شك أن الإسباني كالديرون سيكون بانتظار مهمة صعبة مع فريق "نجوم إف سي"، خصوصًا وأنه سيتولى الإشراف على الفريق بعد انطلاق منافسات بطولة الدوري، وهو ما يصعب مهمته بشكل مسبق، خصوصًا وأنه لم يكن له أي دور أو إشراف على تحضير الفريق للموسم الجديد.

 

وكان الفريق الصاعد حديثًا إلى دوري الأضواء والشهرة قد خاض أول مواجهة له في البطولة أمس أمام طلائع الجيش، والتي انتهت بالتعادل السلبي دون أهداف، ليحصد الفريق نقطة واحدة في مستهل مشواره بالدوري يحتل بها حاليًا المركز السادس بجدول ترتيب البطولة.

 

وسيخوض الفريق مواجهة أخرى قبل وصول المدرب كالديرون من بلاده، حيث سيلاقي الفريق سموحة يوم الأربعاء المقبل، في إطار الجولة الثانية للبطولة، وسيقود فريق النجوم في هذه المباراة المدرب علاء حسب الله والذي تم تنصيبه على رأس الجهاز الفني بشكل مؤقت.

 

تدعيم مستحيل

 

وسيكون المدرب الإسباني كالديرون مجبرًا على التعامل في حدود الإمكانات المتاحة له مع فريق "نجوم إف سي"، والذي يتكون أغلب قوامه من لاعبين صغار السن.

 

ولن يكون بمقدور كالديرون المطالبة بتدعيم صفوف الفريق بعناصر جديدة في الوقت الحالي، بالنظر إلى إغلاق باب الانتقالات الصيفية، ما يعني أن الفريق سيكمل بعناصره الحالية حتى انتقالات يناير المقبل.

 

وقد يشكل قوام الفريق عقبة في طريق المدرب كالديرون خصوصًا وأنه كان سببًا مباشرًا في رحيل المدرب السابق ضياء السيد والذي استقال قبل أيام من انطلاق بطولة الدوري، بسبب رفض الإدارة تنفيذ مطالبه بضم بعض العناصر الجديدة.

 

وفشلت مفاوضات إدارة النادي مع مدربين محليين لخلافة السيد بسبب إصرارهم على تدعيم الفريق بشكل عاجل بما يقارب 7 لاعبين، وهو ما رفضته إدارة النادي بشكل قاطع لتتجه في الأخير للتعاقد مع كالديرون.

 

مباريات متلاحقة

 

ولا يقف عامل الوقت في صالح المدرب كالديرون والذي يتعين عليه الدخول في أجواء الدوري المصري والإلمام بقدرات فريقه بشكل سريع، خصوصًا وأنه سيقود الفريق بعد وصوله بأيام قليلة إلى مصر في مباراة رسمية أمام فريق المقاولون العرب في إطار الجولة الثالثة للدوري.

 

ولن يكون أمام المدرب الإسباني متسع من الوقت لإجراء التجارب على فريقه أو إدخال تغييرات جذرية على طريقة لعبه، خصوصًا وأن الفريق يرتبط بمباريات متلاحقة في بطولة الدوري، حيث سيخوض نحو 3 لقاءات تحت قيادة كالديرون حتى نهاية الشهر الجاري.

 

ولن يكون متاحًا لكالديرون رفاهية إهدار النقاط مبكرًا، في ظل صعوبة المنافسة في بطولة الدوري هذا الموسم سواء على مستوى القمة أو حتى على مستوى الهروب من قاع جدول المسابقة وشبح الهبوط، في وقت يسعى الفريق للإستمرار في دوري الكبار وعدم الاكتفاء بخوض موسم واحد فيه والعودة من جديد إلى دوري المظاليم.

 

 

اعلان