رئيس التحرير: عادل صبري 09:03 صباحاً | الاثنين 20 أغسطس 2018 م | 08 ذو الحجة 1439 هـ | الـقـاهـره 37° صافية صافية

غرامة «الـ100 ألف».. شرارة خلاف محتمل بين مرتضى وجروس

غرامة «الـ100 ألف».. شرارة خلاف محتمل بين مرتضى وجروس

تحقيقات وحوارات

مرتضى منصور وجروس

غرامة «الـ100 ألف».. شرارة خلاف محتمل بين مرتضى وجروس

أكرم نوار 01 أغسطس 2018 10:58

لم تكد تمر ساعات قليلة على انطلاق منافسات الموسم الجديد من بطولة الدوري الممتاز، حتى أصبحت الأجواء المحيطة بفريق الكرة الأول بنادي الزمالك على صفيح ساخن، وذلك في أعقاب سقوط الفريق في فخ التعادل السلبي أمام بتروجيت أمس في الجولة الأولى للبطولة.

 

انفعال سريع

 

وكعادته لم يتأخر مرتضى منصور رئيس نادي الزمالك في رد فعله الانفعالي على النتيجة المخيبة، حيث خرج بعد اللقاء ليعلن في تصريحات إعلامية توقيع غرامة مالية قدرها 100 ألف جنيه على كل لاعب بالفريق.

 

وأرجع رئيس القلعة البيضاء توقيع تلك الغرامة إلى ما أسماه استهتار اللاعبين خلال لقاء بتروجيت، وإضاعتهم العديد من الفرص، الأمر الذي كلف الكتيبة البيضاء خسارة نقطتين في مستهل مشوارها ببطولة الدوري.

 

محاولة توازن

 

وحاول مرتضى منصور خلال تصريحاته عقب المباراة بأن يوازن الأمور بعض الشيء مع الجهاز الفني للفريق وبالأخص المدير الفني السويسري كريستيان جروس، حيث أكد أن الأخير استطاع تغيير شكل الفريق للأفضل.

 

لكنه في الوقت ذاته ألمح إلى أنه كان يفضل تواجد مدرب مصري صاحب خبرة في الجهاز الفني، بدلًا من أمير عزمي مجاهد حديث العهد بالعمل التدريبي، مشيرًا إلى أنه التزم بتنفيذ رغبة المدرب جروس في هذا الصدد.

 

صمت تام

 

سقوط الزمالك في فخ التعادل أمس وما أعقبه من تصريحات غاضبة لمرتضى منصور، لم يقابله أي تعليق من السويسري جروس حتى اللحظة، والذي آثر الصمت بشكل تام.

 

وعقب المباراة رفض المدرب السويسري حضور المؤتمر الصحفي الخاص بالمباراة، والذي كانت ينتظره خلاله طوفان من التساؤلات حول أسباب الظهور المخيب للزمالك في الجولة الأولى للدوري.

 

ترقب قائم

 

وخلال الساعات المقبلة سيتضح ما إذا كان السويسري جروس سيكون له رد فعل آخر على قرار مرتضى منصور بتغريم لاعبي الفريق، وهو القرار الذي قد يرفضه المدرب خوفًا من تأثيره على نفسيات لاعبيه.

 

ومن الوارد أن يدخل المدرب السويسري ورئيس القلعة البيضاء في حالة شد وجذب مبكرة، إذا ما حاول الأول إلغاء قرار تغريم كل لاعب مبلغ 100 ألف جنيه، خصوصًا وأن رئيس النادي يعتبره قرارًا انضباطيًا وليس به أي شبهة تدخل في أعمال المدير الفني.

 

وتبقى ذكريات الخلافات الكثيرة التي دخل فيها مرتضى منصور مع المدربين الأجانب والمصريين الذين تعاقبوا على قيادة فريق الكرة حاضرة في الأذهان، وهو ما يجعل قطاع كبير من جماهير النادي يتخوف من تكرارها مرة أخرى مع جروس، والذي تفاءل الكثيرون بتواجده على رأس الجهاز الفني للزمالك.

 

 لكن المؤكد أن الضغوط ستكون مضاعفة على الفريق الأبيض سواء لاعبيه أو جهازه الفني في مباراتهم المقبلة أمام الاتحاد السكندري والمقررة السبت المقبل، والتي سيكون الفريق مُطالبًا بحصد نقاطها الثلاث لطي صفحة التعادل المخيب أمام بتروجيت.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان