رئيس التحرير: عادل صبري 11:00 صباحاً | الاثنين 15 أكتوبر 2018 م | 04 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

4 وجوه تتصارع لخلافة «أجايي» في تشكيل «الأهلي»

4 وجوه تتصارع لخلافة «أجايي» في تشكيل «الأهلي»

تحقيقات وحوارات

جونيور أجايي

4 وجوه تتصارع لخلافة «أجايي» في تشكيل «الأهلي»

أكرم نوار 29 يوليو 2018 14:20

لا شك أن فريق الكرة الأول بالنادي الأهلي حصد مكاسب عديدة من الانتصار الذي حققه أمس في معقل تاونشيب رولرز البوتسواني، في إطار الجولة الرابعة لدور الـ16 (المجموعات) لبطولة دوري أبطال أفريقيا.

 

وبفضل انتصار الأمس عزز الأهلي موقعه في وصافة المجموعة الأولى، ليقطع بذلك خطوة إضافية نحو التأهل إلى الدور ربع النهائي للبطولة، لكن مكاسب الأهلي من لقاء الأمس عكر صفوها بعض الشيء الإصابة التي تعرض لها النيجيري جونيور أجايي صانع ألعاب الشياطين الحمر، والتي غادر على إثرها المباراة قبل دقائق من نهاية الشوط الأول.

 

غياب طويل

 

وبحسب الفحوصات الأولية التي خضع لها أجايي أمس عقب مباراة تاونشيب، يعاني أجايي من خلع في صابونة الركبة، وهي الإصابة التي سيغيب على إثرها لفترة ليست بالقصيرة عن الملاعب.

 

وبحسب تصريحات خالد محمود طبيب الفريق الأحمر من المتوقع أن تتراوح فترة غياب اللاعب النيجيري ما بين 4 إلى 6 أسابيع، ولا شك أن ابتعاد أجايي لتلك الفترة سيشكل خسارة فنية للفريق الأحمر بالنظر لكون اللاعب النيجيري أحد أعمدة القوام الأساسي للفريق.

 

 

وعلى مدار الشهر المقبل سيخوض الشياطين الحمر نحو 5 مباريات رسمية، 4 لقاءات منها في بطولة الدوري التي ستنطلق منافساتها بعد يومين، إلى جانب لقاء وحيد في دوري أبطال أفريقيا.

 

في تلك الأثناء بدأ التحفز يسيطر مبكرًا على بعض الأسماء داخل فريق النادي الأهلي، استعدادًا للمنافسة على دخول التشكيل الأساسي للفريق لتعويض غياب أجايي، ويستعرض "ًمصر العربية" أبرز تلك الأسماء في السطور التالية...

 

إسلام محارب

 

يعد الأوفر حظًا للتواجد في التشكيل الأساسي للشياطين الحمر في الفترة المقبلة، وخلال المباراتين الرسميتين اللتين خاضهما الأهلي تحت قيادة المدرب الفرنسي باتريس كارتيرون، ظهر محارب كبديل.

 

وبعد إصابة أجايي في لقاء الأمس أمام تاونشيب دفع كارتيرون بإسلام محارب لتعويض خروج اللاعب النيجيري، لكن محارب ستكون أمامه منافسة شرسة لتثبيت أقدامه في التشكيل الأساسي وهو الهدف الذي يشاركه فيه أسماء أخرى.

 

 

أحمد حمودي

 

يعد ضمن قائمة نجوم الفريق الأحمر الذين يجيدون اللعب في مركز صانع الألعاب الذي يشغله أجايي بشكل دائم في الفترة الأخيرة.

 

والمؤكد أن حماس حمودي في تدريبات الأهلي سيزداد أضعافًا أملًا في نيل ثقة المدرب كارتيرون، والذي لم يعتمد على اللاعب إطلاقًا في مباراتي الذهاب والإياب أمام تاونشيب البوتسواني.

 

 

ناصر ماهر

 

يعد اللاعب الشاب من أكثر الأسماء التي تترقب الحصول على فرصة المشاركة مع الفريق الأحمر، كما ينتظر ماهر كذلك أن يتم قيده في ملحق القائمة الأفريقية الخاصة بالشياطين الحمر، لتسجيل أول ظهور قاري له مع الأهلي.

 

ومن الوارد أن يمنح كارتيرون الفرصة لماهر خلال مباراة الإسماعيلي المقبلة في افتتاح مشوار الفريق الأحمر ببطولة الدوري، لتكون هي البوابة التي يتم من خلالها تأكيد مدى أحقية اللاعب الصاعد بالتواجد في القائمة الأفريقية للفريق.

وكان الجهاز الفني للنادي الأهلي قد أعلن أمس أن حسم المقعدين الشاغرين في قائمة الفريق الأفريقية، سيتم على الأرجح في أعقاب انتهاء الفريق من خوض مباراة الإسماعيلي المقرر إقامتها الخميس المقبل.

 

 

أحمد حمدي

 

وجه شاب آخر يبقى في دائرة المرشحين لخلافة أجايي في التشكيل الأساسي للأهلي، وإن كانت فرصه ضعيفة بعض الشيء مقارنة بالأسماء الأخرى.

 

ورغم قيد أحمد حمدي في قائمة الأهلي الأفريقية إلا أن اللاعب البالغ 20 عامًا لم يحصل على فرصة المشاركة في أي من اللقاءين الرسميين اللذين خاضهما الفريق مع كارتيرون، ويبقى في سجل حمدي مشاركة وحيدة في النسخة الحالية من دوري أبطال أفريقيا، لكنها كانت تحت قيادة المدرب السابق حسام البدري وبالتحديد في مباراة الجولة الثانية أمام كمبالا سيتي والتي خسرها الأهلي بثنائية نظيفة.

 

والمؤكد أن حمدي سيقاتل هو الآخر في الفترة المقبلة للدخول في حسابات المدرب كارتيرون، والحصول على فرصة الظهور مع الفريق على الأقل في مباريات الدوري التي سيخوضها الشياطين الحمر خلال فترة غياب المصاب أجايي.

 

  

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان