رئيس التحرير: عادل صبري 03:12 صباحاً | الاثنين 22 أكتوبر 2018 م | 11 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 33° صافية صافية

«صفقات السر» تنذر بانفجار بركان «التوأم» في المصري

«صفقات السر» تنذر بانفجار بركان «التوأم» في المصري

تحقيقات وحوارات

حسام وإبراهيم حسن

«صفقات السر» تنذر بانفجار بركان «التوأم» في المصري

أكرم نوار 27 يوليو 2018 20:13

يبدو أن فريق المصري البورسعيدي سيبدأ مشواره في بطولة الدوري وسط أجواء ساخنة بين جهازه الفني بقيادة التوأم حسام وإبراهيم حسن، ومجلس إدارة النادي برئاسة سمير حلبية.

 

وخلال الساعات الماضية فوجئ التوأم بالإعلان عن انتقال لاعب الفريق أحمد أيمن منصور إلى صفوف نادي بيراميدز، دون أن تبادر إدارة النادي بإخطار الجهاز الفني بشكل مسبق أو حتى تستشيره قبل الإقدام على بيع اللاعب.

 

سيناريو مكرر

 

وهذه ليست المرة الأولى التي تقوم فيها إدارة النادي البورسعيدي ببيع أحد لاعبي فريق الكرة دون إخطار الجهاز الفني للفريق، حيث سبق وتم الموافقة على انتقال الظهير الأيسر محمد حمدي إلى صفوف نادي بيراميدز أيضًا دون استشارة المدرب حسام حسن.

 

وتسبب الرحيل المفاجئ لمحمد حمدي في وقوع أزمة شديدة وقتها بين حسام حسن وإدارة النادي، وصلت إلى تهديد الأول بالاستقالة من تدريب الفريق اعتراضًا على تصرفات مسئولي النادي.

 

إغراءات ضخمة

 

ووقتها بررت إدارة النادي موقفها بضخامة العرض المالي الذي تلقته للحصول على خدمات حمدي، والذي انتقل إلى صفوف بيراميدز مقابل مليون و500 ألف دولار.

 

وقياسًا على ذلك لم تمانع إدارة سمير حلبية في الاستغناء عن أخمد أيمن منصور بعدما عرض بيراميدز دفع حوالي 13 مليون جنيه للحصول على خدماته، وهو ما جعل إدارة النادي تتغاضى عن كون اللاعبين ضمن أعمدة القوام الأساسي الذي يعتمد عليه المدرب حسام حسن.

 

توقيت صعب

 

ويزيد من غضب الجهاز الفني للمصري التوقيت الذي رحل فيه أحمد أيمن منصور، خصوصًا وأنه جاء قبل أيام قليلة من انطلاق منافسات الموسم الجديد من بطولة الدوري، وقبل 48 ساعة فقط من المباراة الهامة التي سيخوضها الفريق أمام نهضة بركان المغربي في الجولة الرابعة لدور الـ16 للبطولة الكونفدرالية الأفريقية.

 

ولا شك أن رحيل منصور سيزيد من الضغوط الملقاة على الجهاز الفني للفريق البورسعيدي، والذي ما يزال يسعى لإيجاد البديل المناسب لتعويض رحيل الظهير الأيسر السابق للفريق محمد حمدي.

 

تصعيد وارد

 

ومن غير المستبعد أن تشهد الساعات المقبلة مواجهة ساخنة بين التوأم حسام وإبراهيم حسن، وبين مسئولي النادي المصري خصوصًا وأن إدارة النادي ضربت عرض الحائط بتهديدات المدرب السابقة بالاستقالة بعد واقعة بيع محمد حمدي دون علمه.

 

وتشير الدلائل إلى أن حسام حسن قد يقدم هذه المرة على تنفيذ تهديده بالرحيل عن تدريب الفريق، لكنه قد يتمهل في الإعلان عن ذلك لحين الانتهاء من خوض مباراة الأحد المقبل أمام نهضة بركان المغربي، خصوصًا وأن نتيجة تلك المباراة ستكون مفصلية في مشوار الفريق بالبطولة الكونفدرالية.

 

ويدرك التوأم حسام وإبراهيم حسن أن عامل الضغط الجماهيري يبقى في صالحهم ويرجح كفتهم بشكل كبير في أي مواجهة مع إدارة النادي، والتي أثارت استياء قطاع كبير من جماهير الفريق البورسعيدي بتفريطها في اثنين من أعمدة الفريق.

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان