رئيس التحرير: عادل صبري 08:42 مساءً | الأربعاء 12 ديسمبر 2018 م | 03 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

من الأفضل لتدريب مصر.. بينتو Vs كيكي؟

من الأفضل لتدريب مصر.. بينتو Vs كيكي؟

تحقيقات وحوارات

لويس بينتو

من الأفضل لتدريب مصر.. بينتو Vs كيكي؟

محمد علاء 27 يوليو 2018 17:14

يفاضل مجلس إدارة اتحاد كرة القدم المصري برئاسة هاني أبوريدة، ما بين بعض المدربين الأجانب، من أجل اختيار الأفضل من بينهم للفراعنة.

 

واقتصرت اختيارات مجلس الجبلاية، على 4 مدربين فقط يتم التفاوض معهم، وهم: خافيير أجيري، ووحيد خاليلوزيتش، ولويس بينتو، وكيكي سانشيز فلوريس.

 

وتستعرض "مصر العربية"، مفاضلة بين الثنائي خافيير أجري ووحيد خاليلوزيتش من خلال السطور التالية:

 

كيكي

يمتلك الإسباني فلوريس سيرة ذاتية جيدة حيث خاض عدد من التجارب التدريبية كان أكثرها في إسبانيا، حيث كانت بدايته مع فريق الشباب بنادي ريال مدريد عام 1997.

 

كما تولى فلوريس تدريب عدد من أندية الليجا الإسبانية مثل خيتافي وفالنسيا وأتليتيكو مدريد وإسبانيول، كما كانت له تجربة مع نادي بنفيكا البرتغالي.

 

وتولى قيادة فريق واتفورد الإنجليزي، كذلك سجل المدرب الإسباني حضوره في المنطقة العربية من بوابة الدوري الإماراتي، حيث أشرف هناك على فريقي العين وأهلي دبي.

 

وخلال مسيرته كمدرب حقق فلوريس 3 ألقاب حيث توج بلقب الدوري الأوروبي "يوروبا ليج" مع فريق أتليتيكو مدريد وأحرز مع الفريق ذاته لقب السوبر الأوروبي، كما أحرز لقب كأس البرتغال مع فريق بنفيكا.

 

بينتو

بدأ مسيرته التدريبية في سن صغيرة مع أندية كولومبية مثل المليويرات، وسانتا، وماجدالينا، وديبيورتيفو كالي؛ حيث كانت مدته التدريبية في الأربعة أندية، لم تتجاوز عامًا واحدًا.

 

بعدما قرر الخروج من الدوري الكولومبي، دخل عالم التدريب في الدوري البيروفي، حيث تولى قيادة فريق أليانزا ليما، والذي نجح معه في تحقيق 4 ألقاب، وكان بمثابة نقطة تحول في مشواره التدريبي.

 

تم اختيار بينتو مدربًا لمنتخب بلاده، وتعرض خلال تلك الفترة لانتقادات لاذعة بسبب النتائج السيئة التي تعرض لها الفريق في تصفيات مونديال 2010، وفي بطولة كوبا أمريكا ليرحل عن تدريب كولومبيا، ويعود لتدريب كوكتا ديبورتيفو من جديد لمدة موسم، ثم يسافر بعدها إلى الإكوادور لتولي تدريب الناسيونال لمدة عام.

 

وفي تحد آخر، تم تعيينه مديرًا فنيًا لمنتخب كوستاريكا في ولاية ثانية عام 2011، إلا أنه نجح في قيادته للوصول إلى مونديال 2014 بالبرازيل للمرة الرابعة في تاريخه.

 

واستطاع الوصول بالمنتخب الكوستاريكي إلى دور الثمانية، واعتبر الكثيرون منتخب كوستاريكا الحصان الأسود للبطولة.

 

وقاد بعدها منتخب هندوراس وكان قاب قوسين أو أدنى من الاستمرار معه، إلا أنه خسر من منتخب أستراليا في الملحق المؤهل لمونديال روسيا 2018، ليرحل بعد ذلك.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان