رئيس التحرير: عادل صبري 07:01 مساءً | الجمعة 17 أغسطس 2018 م | 05 ذو الحجة 1439 هـ | الـقـاهـره 37° صافية صافية

عودة الجماهير.. «لغز» فشلت أمامه كل الحلول

عودة الجماهير.. «لغز» فشلت أمامه كل الحلول

أكرم نوار 26 يوليو 2018 14:24

مع تبقي أيام قليلة على انطلاق منافسات الموسم الكروي الجديد لم تراوح قضية الحضور الجماهيري للمباريات مكانها، حيث لم يتم الإعلان رسميًا حتى الآن ما إذا كانت مباريات الموسم الجديد لبطولتي الدوري والكأس ستقام بحضور الجماهير أم بدونه.

 

كلام متناقض

 

ورغم أن اتحاد الكرة كان قد أعلن قبل فترة عن اتفاقه مع الأجهزة الأمنية على فتح مدرجات مباريات الدوري أمام الجماهير بأعداد معينة، إلا أن مسئولو الجبلاية عادوا وأعلنوا خلال الساعات الماضية أن الموافقات التي حصلوا عليها من الأمن كانت مجرد كلام شفوي وليست مكاتبات رسمية.

 

وكانت الفترة الماضية شهدت حديثًا متكررًا عن آليات جديدة لحضور الجماهير لمباريات البطولات المحلية، بحيث يتم السماح لجماهير الفريق صاحب الأرض فقط بحضور المباراة على ألا يتجاوز عدد الجماهير في المباراة الواحدة نسبة 10% من السعة الرسمية للملعب، إلى جانب حصر الدخول للمباراة على الجماهير التي تحمل بطاقة تعريف بالمشجع يتم استصدارها بمعرفة النادي واتحاد الكرة.

 

فرص تتلاشى

 

لكن ومع تبقي أقل من أسبوع على انطلاق منافسات بطولة الدوري، يبدو أن مباريات النسخة الجديدة من البطولة لن تختلف عن سابقاتها فيما يخص مسألة الحضور الجماهيري، والذي ظل قاصرًا في السنوات الأخيرة على أعداد بسيطة تحضر بموجب دعوات تقدمها إدارات الأندية لأشخاص مقربين منها.

 

ويضعف من فرص فتح المدرجات أمام الحضور الجماهيري عدم تحرك مسئولي اتحاد الكرة حتى الآن لتنفيذ بطاقة المشجع التي تم الاتفاق عليها مع رابطة الأندية المحترفة، والتي تم الاستقرار عليها باعتبارها الوسيلة الوحيدة لحضور المباريات، كونها تضمن أن كل مشجع سيكون له بيانات معروفة لدى ناديه والجهات المختصة.

 

تمييز واضح

 

وفي الوقت الذي ألقى اتحاد الكرة على مسامع الجماهير نبأ عدم حصوله على موافقات رسمية لفتح مدرجات مباريات الدوري أمام المشجعين، فوجئت جماهير الكرة المصرية بالسماح بحضور المشجعين لمباراة السوبر الإماراتي التي ستقام في مصر يوم 25 أغسطس الجاري.

 

وقبل ساعات تم الإعلان رسميًا عن سماح الأمن بحضور 22 ألف مشجع لمباراة العين والوحدة الإماراتيين والتي ستقام على إستاد الإنتاج الحربي بالسلام، وفي الوقت ذاته تتمسك الجهات الأمنية بتحفظها الدائم على حضور الجماهير في المباريات المحلية، وتسمح به بأعداد بسيطة وبإجراءات أشد في مباريات الفرق المصرية المشاركة في البطولات الأفريقية، لتبقى مسألة الحضور الجماهيري للمباريات بمثابة «لوغاريتم» عجزت أمامه جميع الحلول.

اعلان