رئيس التحرير: عادل صبري 12:04 صباحاً | الاثنين 17 ديسمبر 2018 م | 08 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

ثلاثي يحلم بالظهور مع «الأهلي» في معقل «تاونشيب»

ثلاثي يحلم بالظهور مع «الأهلي» في معقل «تاونشيب»

تحقيقات وحوارات

لاعبو الأهلي

ثلاثي يحلم بالظهور مع «الأهلي» في معقل «تاونشيب»

أكرم نوار 25 يوليو 2018 13:19

يتواصل العد التنازلي للمباراة الهامة التي سيخوضها فريق الكرة الأول بالنادي الأهلي يوم السبت المقبل أمام فريق تاونشيب رولرز البوتسواني بمعقل الأخير، والتي تأتي في إطار الجولة الرابعة لدور الـ16 (المجموعات) لمسابقة دوري أبطال أفريقيا.

 

وكان فريق النادي الأهلي قد تمكن من تعديل مساره في البطولة بعدما فاز الجولة الماضية على تاونشيب في المباراة التي أقيمت بملعب برج العرب، وهو الفوز الذي مكن الأهلي من مغادرة قاع المجموعة واحتلال المركز الثاني فيها برصيد 4 نقاط متأخرًا بفارق 3 نقاط عن الترجي التونسي متصدر المجموعة.

 

ومع تواصل استعدادات الأهلي لمباراة السبت المقبل، يبرز في صفوف الفريق الأحمر عدد من اللاعبين يتطلعون للتواجد في تشكيل الأهلي خلال تلك المباراة، ليسجلوا أول ظهور رسمي لهم تحت قيادة المدرب الجديد للفريق الفرنسي باتريس كارتيرون.

 

ويستعرض "مصر العربية" أبرز هؤلاء اللاعبين في السطور التالية..

 

صلاح محسن

 

يعد في صدارة لاعبي الأهلي الساعين للتواجد في تشكيل الفريق خلال مباراة تاونشيب المنتظرة، خصوصًا بعدما تم استبعاده من قائمة مباراة الذهاب التي أقيمت قبل نحو أسبوع دون أسباب مفهومة.

 

ووقتها رفض كارتيرون الخوض في أسباب الاستبعاد المفاجئ لصلاح محسن من قائمة مباراة الذهاب أمام تاونشيب، مكتفيًا بالإشارة إلى أن إبعاد اللاعب جاء لأسباب فنية، وهو ما فتح الباب واسعًا وقتها أمام الكثير من التكهنات حول وجود خلاف بين المدرب واللاعب الشاب.

 

وتتضاعف الضغوط على صلاح محسن يومًا بعد الآخر في ظل تشوق الجماهير لرؤيته بشكل دائم في التشكيل الأساسي للفريق، بحكم الضجة الكبيرة التي صحبت انتقاله إلى الشياطين الحمر في يناير الماضي قادمًا من نادي إنبي، في صفقة بلغت قيمتها وقتها نحو 40 مليون جنيه.

 

ويدرك صلاح محسن جيدًا أن استمراره إبعاده عن المشاركة في اللقاء المقبل، يعني بداية رسمية لدخول علاقته مع المدرب كارتيرون في نفق مظلم، لذلك يتطلع اللاعب لقطع الطريق أمام تلك السيناريوهات بالقتال في تدريبات الفريق أملًا في اختياره ضمن قائمة الفريق للقاء السبت.

 

 

شريف إكرامي

 

لا تقل الضغوط الملقاة على حارس العرين الأحمر عن نظيرتها الملقاة على زميله صلاح محسن، خصوصًا وأن إكرامي مر بفترة صعبة في النصف الثاني من الموسم الماضي تم خلالها إبعاده عن المشاركة أساسيًا في المباريات وتجميده لفترات طويلة على دكة البدلاء.

 

وما يزال إكرامي متمسكًا بأمل العودة من جديد لحراسة عرين الفريق الأحمر، لكن تلك المهمة لن تكون سهلة بعدما وضح خلال اللقاء الرسمي الأول للفريق مع كارتيرون أن الأخير يولي ثقته بشكل تام لمحمد الشناوي لحماية الشباك الحمراء.

 

ورغم ذلك لا ينوي إكرامي الاستسلام مبكرًا في منافسته مع الشناوي على مركز الحراسة الأساسي للفريق، ويتطلع الحارس المخضرم أن يكون ضمن خيارات القوام الأساسي للفريق في مباراة تاونشيب المنتظرة بحكم الخبرة الكبيرة التي يمتلكها في المشاركة القارية مع الفريق الأحمر.

 

 

مروان محسن

 

لا يختلف أحد على أن مهاجم المنتخب الوطني في موقف لا يحسد عليه داخل القلعة الحمراء، في ظل تضاؤل فرص مشاركته بشكل أساسي مع الفريق الأحمر.

 

وخلال مباراة الذهاب تاونشيب أبقى كارتيرون مروان على دكة بدلاء الفريق طوال زمن المباراة مفضلًا عدم الدفع به، رغم أن المدرب الفرنسي أنهى اللقاء وفي جعبته تغيير لم يستغله.

 

ولا شك أن مروان أمامه مشوار شاق للدخول في حسابات المدرب الفرنسي، خصوصًا في وجود المغربي المتألق وليد أزارو والذي تصدر قائمة هدافي الفريق وبطولة الدوري في الموسم الماضي، إضافة إلى أن مروان لم يقدم المستوى المنتظر منه خلال مشاركته مع المنتخب في نهائيات مونديال روسيا.

 

ورغم ذلك ما يزال الأمل يراود مروان محسن في التواجد ضمن تشكيل الأهلي في لقاء تاونشيب، سواء تم الاعتماد عليه كأساسي أو حتى الدفع به احتياطيًا خلال سير اللقاء، وهو في كل الأحوال أفضل من بقائه مجمدًا على دكة بدلاء الفريق.

 

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان