رئيس التحرير: عادل صبري 07:01 مساءً | الجمعة 17 أغسطس 2018 م | 05 ذو الحجة 1439 هـ | الـقـاهـره 37° صافية صافية

أزمة المدرب تهدد «نجوم المستقبل» برحلة «قصيرة» في الممتاز

أزمة المدرب تهدد «نجوم المستقبل» برحلة «قصيرة» في الممتاز

تحقيقات وحوارات

فريق نجوم المستقبل

أزمة المدرب تهدد «نجوم المستقبل» برحلة «قصيرة» في الممتاز

أكرم نوار 24 يوليو 2018 19:11

أصبحت إدارة نادي نجوم المستقبل الصاعد حديثًا إلى الدوري الممتاز في موقف لا تحسد عليه، بعدما أصبح الفريق بدون مدير فني وذلك قبل أيام قليلة من انطلاق منافسات بطولة الدوري.

 

وطرقت المشاكل باب الفريق الصاعد بشكل مبكر، حيث باتت الأخطار تحاصره من كل اتجاه قبل حتى أن يحقق ظهوره الأول في دوري الأضواء والشهرة.

 

اعتذار مفاجئ

 

وقبل نحو 24 ساعة فوجئ متابعو الشأن الكروي بإعلان استقالة ضياء السيد من تدريب فريق نجوم المستقبل، وذلك دون أي سابق إنذار.

 

واكتفى ضياء السيد بالتعليق على استقالته بالقول إنها جاءت لخلاف في وجهات النظر بينه وبين مجلس إدارة نادي نجوم المستقبل، وبدورها لم تعقب الأخيرة على أسباب تلك الاستقالة وإن كانت بعض التصريحات قد خرجت من أفراد داخل الجهاز الإداري للفريق تؤكد أن سببها تلقي المدرب المستقيل عرضًا من أحد الأندية الخارجية.

 

انفراجة وتراجع

 

ولم تمر سوى ساعات قليلة على إعلان رحيل ضياء السيد من تدريب نجوم المستقبل، حتى تواردت أنباء عن اتفاق مسئولي النادي مع عماد النحاس لتولي قيادة الفريق.

 

ورغم تأكيد محمد الطويلة رئيس النادي لتلك الأنباء، إلا أن عماد النحاس تراجع اليوم عن اتفاقه مع مسئولي نجوم المستقبل واعتذر بشكل رسمي عن تولي مهام المدير الفني للفريق، لتعلن إدارة النادي أنها بصدد البحث عن مدرب جديد.

 

توقيت قاتل

 

ويشكل عامل الوقت عنصر ضغط كبير على إدارة النادي في مساعيها للتعاقد مع مدرب جديد، خصوصًا وأن الفريق سيبدأ مشواره في بطولة الدوري بعد نحو أسبوع من الآن.

 

ومن المقرر أن يقص فريق نجوم المستقبل مشواره في بطولة الدوري يوم 1 أغسطس المقبل بمواجهة فريق طلائع الجيش على ملعب بتروسبورت، في إطار الجولة الأولى للبطولة.

 

ولا شك أن ضيق الوقت لن يسمح لأي مدرب جديد بالتعرف بشكل تام على الفريق ووضع يده على مواطن القوة والضعف فيه، خلال الأيام القليلة المتبقية قبل بداية مشوار بطولة الدوري.

 

شبح حاضر

 

ويمكن القول أن فريق نجوم المستقبل بات أول المهددين بالعودة من جديد لدوري المظاليم، في ظل حالة التخبط والغموض المحيطة بهوية مدربه الجديد، والذي لن يكون بمقدور إدارة النادي تحميله كامل المسئولية عن نتائج الفريق في الأسابيع الأولى من بطولة الدوري، بالنظر إلى حداثة عهده بالفريق.

 

ولا شك أن المهمة ستكون أصعب إذا ما أقدمت إدارة النادي على تعيين مدرب أجنبي لقيادة الفريق، خصوصًا وأنه سيكون بانتظاره أكثر من مجهول، بداية من فريق نجوم المستقبل نفسه، ومرورًا بالفرق المنافسة وبطولة الدوري المحلي والتي لن يكون لديه أي خلفية مسبقة عنها.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان