رئيس التحرير: عادل صبري 10:57 مساءً | الأحد 21 أكتوبر 2018 م | 10 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 33° صافية صافية

رد الأهلي «الترمومتر» الحقيقي لانتهاء الأزمة مع «آل الشيخ»

رد الأهلي «الترمومتر» الحقيقي لانتهاء الأزمة مع «آل الشيخ»

تحقيقات وحوارات

تركي آل الشيخ

رد الأهلي «الترمومتر» الحقيقي لانتهاء الأزمة مع «آل الشيخ»

أكرم نوار 18 يوليو 2018 18:12

يبدو أن تركي آل الشيخ رئيس هيئة الرياضة السعودية يأبى الابتعاد عن واجهة الأحداث الرياضية في مصر، والتي تصدرها على مدار الأشهر الأخيرة وبالأخص منذ الأزمة الشهيرة التي وقعت بينه وبين مجلس إدارة النادي الأهلي.

 

فبعد أشهر من الوئام بين المجلس الأحمر والمسئول السعودي الذي تم منحه الرئاسة الشرفية للقلعة الحمراء، اشتعلت نيران الخلاف بين الطرفين وانتهى الأمر باعتذار آل الشيخ عن الاستمرار في الرئاسة الشرفية للنادي، وإطلاقه عدة بيانات هاجم فيها مجلس محمود الخطيب.

 

مبادرة جديدة

 

وخلال مداخلة هاتفية له أمس بأحد البرامج الرياضية فاجأ آل الشيخ الجميع بإعلانه طي صفحة الخلاف مع إدارة الأهلي، وتنازله عن كافة الدعاوى القضائية التي حركها ضد الأخيرة.

 

ولم يفوت رئيس هيئة الرياضة السعودية الفرصة دون التأكيد على حبه لمحمود الخطيب رئيس النادي الأهلي، وأكد على أنه لن يسمح لأحد بالإساءة إلى القلعة الحمراء، وأن يكون هو سبب في تعرض رئيس النادي الأهلي لأي أذى.

 

واقعة قريبة

 

مبادرة آل الشيخ تلك أعادت إلى الأذهان أخرى شبيهة لم يمر عليها وقت طويل، والتي كانت أيضًا من خلال مداخلة هاتفية له مع الإعلامي أحمد شوبير.

 

لكن الأمور وقتها لم تسر نحو التهدئة كما كان متوقعًا إذ انقلبت الأحوال رأسًا على عقب، بعدما وجد آل الشيخ تجاهلًا من إدارة الأهلي لمبادرته السابقة، وهو ما دفعه وقتها للتأكيد على استمراره في مقاضاة الإدارة الحمراء.

 

وازداد الأمر سوءًا بممارسته ضغوطًا على شركة صلة السعودية الراعية للنادي الأهلي، لإلغاء عقد الرعاية مع القلعة الحمراء.

 

ترقب قائم

 

وبمبادرته الأخيرة ألقى آل الشيخ الكرة من جديد في ملعب مجلس إدارة النادي الأهلي، والذي بات يتعين عليه تحديد موقفه سواء بقبول التصالح مع رئيس هيئة الرياضة السعودية، أو الاستمرار في مقاضاته، وفق ما قرره المجلس الأحمر مؤخرًا.

 

وكانت إدارة الأهلي قد استقرت مؤخرًا على تحريك دعوى قضائية ضد آل الشيخ، بعدما وجه الأخير إساءات للإدارة الحمراء ووصفها بـ"العصابة" خلال مداخلة له ببرنامج الإعلامي أحمد شوبير.

 

أخذ ورد

 

والمؤكد أن استقرار إدارة الأهلي على موقف نهائي من مبادرة آل الشيخ الأخيرة، سيسبقه حالة مخاض صعبة داخل المجلس الأحمر في ظل وجود بعض الأصوات الرافضة لفكرة التصالح مع المستشار في الديوان الملكي السعودي، بسبب مسلسل الإساءات التي وجهها لرئيس النادي ومجلس الإدارة منذ تفجر الخلاف بين الطرفين.

 

وفي الوقت ذاته يوجد داخل المجلس الأحمر معسكر يدعوا لتلطيف الأجواء مع آل الشيخ، وإعادة الأمور إلى مجاريها في حين يرى آخرون أن لا مانع من التصالح مع الرجل بشرط عدم التعامل معه مجددًا أو قبول أي دعم قد يحاول تقديمه للنادي مستقبلًا.

 

مؤشر مُنتظر

 

ومما لا شك فيه أن شكل العلاقة بين آل الشيخ ومجلس الأهلي في الفترة المقبلة، سيتحدد ملامحه في ضوء الموقف الذي سيتخذه المجلس الأحمر ردًا على المبادرة الأخيرة للمسئول السعودي.

 

وتبقى كل الخيارات مطروحة وإن كان احتمال تكرار التصعيد من جديد بين الطرفين قد تراجع وفقًا للتأكيدات التي خرجت على لسان آل الشيخ حول إغلاقه صفحة أزمته مع الأهلي بشكل نهائي وتام.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان