رئيس التحرير: عادل صبري 06:08 مساءً | الأربعاء 17 أكتوبر 2018 م | 06 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

3 عوامل تؤرق «المصري» قبل موقعة «نهضة بركان»

3 عوامل تؤرق «المصري» قبل موقعة «نهضة بركان»

تحقيقات وحوارات

فريق المصري - أرشيفية

3 عوامل تؤرق «المصري» قبل موقعة «نهضة بركان»

أكرم نوار 14 يوليو 2018 20:13

يتواصل العد التنازلي للمباراة الهامة التي سيخوضها فريق المصري البورسعيدي في ضيافة فريق نهضة بركان المغربي يوم الأربعاء المقبل، في إطار الجولة الثالثة لدور المجموعات (دور الـ16) للبطولة الكونفدرالية الإفريقية.

 

ويحتل فريق المصري المركز الثاني في المجموعة الثانية برصيد 4 نقاط، متأخرًا بفارق نقطتين خلف فريق نهضة بركان المتصدر، في حين يحتلّ فريق الهلال السوداني المركز الثالث بنقطة واحدة في رصيده ويقبع فريق  يونياو دو سونجو الموزمبيقي في قاع المجموعة بدون نقاط.

 

وتبرز عدة عوامل تشكل ضغطًا على فريق المصري وجهازه الفني بقيادة حسام حسن قبل مواجهة نهضة بركان، ويستعرض "مصر العربية" أبرز تلك العوامل في السطور التالية..

 

منافس شرس

 

يشكل فريق نهضة بركان نفسه أول عقبة في طريق المصري قبل مواجهتهما، ونجح الفريق المغربي في إيصال رسالة قوية إلى جميع منافسيه في المجموعة مفادها أنه لن يتنازل عن إحدى بطاقتي التأهل عن المجموعة إلى الدور ربع النهائي.

 

وحقق الفريق المغربي الفوز في أول جولتين على حساب الهلال السوداني وسونجو الموزمبيقي، وخلال هاتين الجولتين أحرز لاعبو نهضة بركان 3 أهداف في حين لم تهتز شباكهم بأي هدف.

 

ويدرك الجهاز الفني للمصري أن فريقه ستكون أمامه مهمة شاقة إذا ما أراد العودة بنتيجة إيجابية من معقل منافسه المغربي، والذي يتطلع بدوره لإحكام قبضته على صدارة المجموعة.

 

 

 

صفوف مرتبكة

 

ومن بين العوامل التي تضيق الخناق على فريق المصري قبل لقاء نهضة بركان، حالة عدم الاستقرار التي شهدتها صفوف الفريق في الفترة الماضية، حيث فقد الفريق جهود اثنين من العناصر الأساسية التي اعتمد عليها الجهاز الفني أغلب فترات الموسم الماضي، وهما الظهير محمد حمدي والمهاجم البوركيني أريستيد بانسيه.

 

وانتقل محمد حمدي بشكل مفاجئ إلى صفوف فريق بيراميدز وهي الصفقة التي سببت خلافًا كبيرًا بين المدرب حسام حسن وإدارة النادي كون اللاعب أحد العناصر الأساسية في تشكيل فريقه، في حين خرج بانسيه من حسابات الجهاز الفني بسبب معاناته من إصابة واتجاه إدارة النادي لفسخ التعاقد معه.

 

وبعيدًا عن غياب الثنائي حمدي وبانسيه يتخوف حسام حسن وجهازه من تشتت ذهن مهاجمه أحمد حمدي، والذي كان هو الآخر مرشحًا بقوة للانتقال إلى صفوف بيراميدز قبل أن تتعثر الصفقة.

 

 

أجواء ملتهبة

 

كذلك ستشكل جماهير فريق نهضة بركان عامل ضغط كبير على فريق المصري البورسعيدي، خلال مباراة الفريقين المنتظرة.

 

وتعتاد جماهير الفريق المغربي على الحضور بالآلاف في لمؤازرة لاعبيها في المباريات التي تقام في معقلهم بالملعب البلدي لمدينة بركان، والذي يتسع لنحو 10 آلاف مشجع.

 

ويخشى الجهاز الفني للمصري أن يشكل الحشد الجماهيري الكبير من جماهير نهضة بركان المنتظر حضورهم  ورقة ضغط على طاقم التحكيم الذي سيدير لقاء الأربعاء المقبل، وفي الوقت ذاته يسعى حسام حسن لتخفيف الضغوط النفسية قد المستطاع عن لاعبيه وتحفيزهم لإحراج الفريق المغربي في عقر داره، وضمان البقاء في دائرة المنافسة على إحدى بطاقتي التأهل عن المجموعة إلى الدور ربع النهائي.

 

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان