رئيس التحرير: عادل صبري 11:20 مساءً | السبت 22 سبتمبر 2018 م | 11 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 34° صافية صافية

مدرجات برج العرب.. ساحة «انتقام» مُنتظرة في معركة «الأهلي وآل الشيخ»

مدرجات برج العرب.. ساحة «انتقام» مُنتظرة في معركة «الأهلي وآل الشيخ»

تحقيقات وحوارات

جماهير الأهلي - أرشيفية

مدرجات برج العرب.. ساحة «انتقام» مُنتظرة في معركة «الأهلي وآل الشيخ»

أكرم نوار 13 يوليو 2018 14:03

يتواصل العد التنازلي للمباراة الهامة التي سيخوضها فريق الكرة الأول بالنادي الأهلي يوم الثلاثاء المقبل أمام فريق تاونشيب رولرز البوتسواني بإستاد برج العرب، في إطار الجولة الثالثة لدور المجموعات (دور الـ16) ببطولة دوري أبطال أفريقيا لكرة القدم.

 

ومن المنتظر أن تشهد المباراة حضورًا لجماهير الأهلي، حيث سمحت الأجهزة الأمنية بحضور 10 آلاف مشجع للقاء المصيري بالنسبة لمشوار الفريق الأحمر في البطولة الأفريقية.

 

فرصة سانحة

 

ومن المتوقع أن يكون تركي آل الشيخ الرئيس الشرفي السابق للنادي الأهلي حاضرًا في مدرجات ملعب برج العرب خلال مباراة تاونشيب، ليس بشخصه وإنما من خلال اسمه والذي تشير الدلائل إلى أنه سيكون محور لهتافات وهجوم الجماهير الحمراء.

 

وتسيطر حالة من الاحتقان الشديد على الجمهور الأحمر تجاه رئيس هيئة الرياضة السعودية، بسبب الخلاف الذي نشب بينه وبين إدارة الأهلي في الفترة الماضية، وما أعقبه من إصدار آل الشيخ عدة بيانات هاجم فيها محمود الخطيب رئيس القلعة الحمراء ومجلس إدارة النادي وكان آخرها وصف الإدارة الحمراء بـ"العصابة".

 

انتقام مُنتظر

 

وتعد مباراة تاونشيب هي الفرصة الأولى لجماهير الأهلي للانتقام بطريقتها الخاصة من تركي آل الشيخ، خصوصًا وأنها المباراة الأولى للفريق بعد فترة التوقف الطويلة الماضية بسبب مونديال روسيا.

 

والمؤكد أن جماهير الأهلي ستحاول بشتى الطرق إيصال رسالة إلى المسئول السعودي مفادها أن الأهلي أكبر منه، مهما كان حجم الدعم الذي قدمه للنادي في الفترة السابقة، والذي أصبح محور دعاوى قضائية رفعها آل الشيخ ضد إدارة الأهلي.

 

تنصل مبكر

 

ولتأكدها مما سيلاقيه آل الشيخ من هتافات معادية من جماهير الأهلي خلال لقاء تاونشيب، بادرت إدارة الأهلي بدعوة الجماهير للالتزام وعدم السماح بحدوث أي تجاوزات.

 

وقد تمثل تلك الدعوة والتي وجهها الخطيب خلال كلمته لجماهير الأهلي أمس، نوعًا من التنصل المبكر من أي مسئولية قد يلقيها البعض على إدارة الأهلي حال هاجمت الجماهير الحمراء آل الشيخ أو قامت بتوجيه السباب له خلال مباراة الثلاثاء المقبل.

 

حساسية قائمة

 

ويزيد من حساسية موقف إدارة الأهلي الصفة الرسمية التي يمتلكها آل الشيخ، كونه المسئول الأول عن الرياضة في السعودية، إلى جانب أنه يعد أحد المستشارين في الديوان الملكي السعودي.

 

ومن غير المستبعد أن تجد إدارة الأهلي نفسها في مرمى اللوم من بعض الجهات الرسمية في مصر، حال أفرطت الجماهير الحمراء في تجاوزها ضد آل الشيخ، خوفًا من أن يؤثر ذلك على العلاقات الرسمية بين مصر والسعودية.

 

وهو ما يبرره دعوة الخطيب للجماهير بالالتزام في مباراة الثلاثاء المقبل، وتذكيرهم بما حدث في لقاء الفريق أمام مونانا الجابوني أواخر فبراير الماضي، والذي شهد مناوشات بين الجماهير والشرطة تسببت في توقيف عدد من جماهير النادي.

 

لكن يبقى المتغير الوحيد في الأمر أن مباراة تاونشيب المنتظرة ستكون الأولى للأهلي بعد حل جروب ألتراس أهلاوي، والذي دائمًا ما كان يتهم بأن أعضاؤه هم سبب التجاوزات التي شهدتها مدرجات الأهلي في السنوات الأخيرة.

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان