رئيس التحرير: عادل صبري 01:39 مساءً | الاثنين 24 سبتمبر 2018 م | 13 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 34° صافية صافية

«الخسائر» كلمة السر في عودة «صلة» لرعاية الأهلي

«الخسائر» كلمة السر في عودة «صلة» لرعاية الأهلي

تحقيقات وحوارات

شعارا الأهلي وصلة

«الخسائر» كلمة السر في عودة «صلة» لرعاية الأهلي

أكرم نوار 07 يوليو 2018 21:03

لم يكد يمر أكثر من يومين على تلقي إدارة النادي الأهلي خطابًا من شركة صلة السعودية يفيد بانسحابها من رعاية القلعة الحمراء، حتى تلقت إدارة النادي اليوم خطابًا آخر من فرع الشركة في مصر يفيد برغبتها في استكمال مشوارها كراعي للنادي.

 

بحث ودراسة

 

وردًا على الخطاب الأخير قرر محمود الخطيب رئيس النادي الأهلي تشكيل لجنة لدراسة الخطاب الأخير الوارد من فرع شركة صلة في مصر، وسيترأس تلك اللجنة المستشار محمود فهمي، على أن تضم في عضويتها محمد مرجان المدير التنفيذي للنادي ومحمد فتحي المشرف العام على الشؤون القانونية مع سعد شلبي مستشار التسويق لمجلس الإدارة.

 

إلى جانب ذلك كلف الخطيب كل من العامري فاروق نائب رئيس النادي وخالد الدرندلي أمين الصندوق، لحضور اجتماعات اللجنة والتي تبدأ عملها في الثانية عشر من صباح يوم الأحد، على أن ترفع اللجنة في نهاية المطاف تقريرها إلى مجلس الإدارة من أجل اتخاذ ما يراه مناسبا للحفاظ على حقوق النادي.

 

مخاوف وأعباء

 

وتشير الدلائل إلى أن اليومين الماضيين شهدا حالة من الشد والجذب داخل شركة صلة نفسها حول قرار الانسحاب من رعاية النادي الأهلي، وما سيترتب عليه من أعباء مالية ستتحملها الشركة.

 

ويبدو أن مسئولي الشركة السعودية وفرعها في مصر أدركوا في نهاية المطاف كم الخسائر التي ستلحق بالشركة، حال أصرت على عدم استكمال عقد الرعاية مع الأهلي والموقع قبل فترة وجيزة.

 

وكانت إدارة الأهلي قد لوحت بالإقدام على تسييل خطاب الضمان المودع من الشركة طرف أحد البنوك والبالغة قيمته 50 مليون جنيه، إلى جانب مطالبة الشركة بسداد كامل قيمة عقد الرعاية البالغ نحو نصف مليار جنيه، وذلك لمخالفة الشركة للبنود المنصوص عليها في كراسة شروط مزايدة الرعاية التي فازت بها الشركة.

 

معركة خاسرة

 

وأغلب الظن أن المستشارين القانونيين للشركة نجحوا في إقناع قيادات الشركة بفرعها المصري باستكمال دورهم كرعاة للنادي الأهلي، خصوصًا وأن الموقف القانوني للشركة في أي نزاع قانوني محتمل مع إدارة الأهلي سيكون ضعيفًا للغاية.

 

وأمام هذا الموقف لم تجد الشركة مفرًا من إعادة خطب ود إدارة الأهلي من خلال الخطاب الذي تلقته الإدارة الحمراء صباح اليوم، والذي ينتظر أن يرد الأهلي عليه رسميًا خلال الأيام المقبلة بعد انتهاء عمل اللجنة التي ستتولى دراسة ذلك الخطاب.

 

موقف غامض

 

ومن غير المعروف حتى الآن ما إذا كان قرار عدول صلة عن الانسحاب من رعاية الأهلي قد جاء بناء على ضوء أخضر حصلت عليه الشركة من تركي آل الشيخ الرئيس الشرفي السابق للنادي الأهلي، والذي كان هو كلمة السر في قرار الانسحاب من الأساس.

 

والمعروف أن آل الشيخ دفع شركة صلة لإعلان انسحابها من رعاية الأهلي، كرد فعل على عدم استجابة إدارة الخطيب لدعاوى الصلح التي أطلقها المسئول السعودي قبل عدة أيام، وأعلن بموجبها التنازل عن القضايا التي رفعها ضد الإدارة الحمراء.

 

إلا أن تجاهل تلك الدعوات دفع المستشار في الديوان الملكي السعودي لإعلان استمراره في مقاضاة الأهلي، وسحب عقد رعاية صلة للقلعة الحمراء.

 

وفي حال كانت الشركة قد عدلت عن قرار الانسحاب دون مشاوره آل الشيخ في ذلك، فإنها بذلك ستضع نفسها في مواجهة مع رئيس هيئة الرياضة السعودية، والذي بمقدوره الإضرار بمصالح الشركة داخل المملكة بفضل النفوذ الكبير الذي يتمتع به كونه المسئول الأول عن القطاع الرياضي في السعودية.

 

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان