رئيس التحرير: عادل صبري 12:39 صباحاً | الاثنين 19 نوفمبر 2018 م | 10 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 26° صافية صافية

«الجبلاية» أمل الزمالك الأخير لمحاصرة «كهربا»

«الجبلاية» أمل الزمالك الأخير لمحاصرة «كهربا»

أكرم نوار 07 يوليو 2018 14:14

ما تزال أزمة اللاعب محمود كهربا في صدارة الملفات التي تؤرق مرتضى منصور رئيس نادي الزمالك في الفترة الأخيرة، بسبب تمرد اللاعب ورفضه الانتظام في تدريبات الفريق الأبيض استعدادًا للموسم الجديد.

 

ويرغب كهربا في الرحيل عن صفوف نادي الزمالك بعدما انتهت مؤخرًا فترة إعارته لفريق اتحاد جدة السعودي والتي دامت لموسمين، وكشفت الأيام الأخيرة عن أزمة متصاعدة بين اللاعب ورئيس القلعة البيضاء بعد رفض الأول الإجابة على الاتصالات المتكررة من الثاني.

 

مفاجأة ومأزق

 

وخلال الأيام الماضية حاول كهربا الحصول على إفادة من اتحاد الكرة حول موعد نهاية عقده مع الزمالك، وذلك بعدما نما إلى علم اللاعب أن عقده انتهى بنهاية الموسم الماضي، وأن العقد الجديد الذي كان قد وقعه مع الزمالك قبل إعارته لم يتم تفعيله.

 

ويمتد العقد المشار إليه حتى صيف عام 2020 لكن إدارة الزمالك وقعت على ما يبدو في خطأ كبير بعدما تقاعست عن سداد الرسوم اللازمة لتسجيل العقد في اتحاد الكرة، ما جعل توقيع اللاعب على هذا العقد كأن لم يكن.

 

وتشكل هذه الجزئية مأزقًا كبيرًا بالنسبة لإدارة الزمالك خصوصًا وأن اللاعب بات من حقه الرحيل لأي ناد خلال فترة الانتقالات الصيفية الحالية، دون أن يحصل الزمالك على أي مقابل مادي.

 

 

ضغوط وتربيطات

 

وأمام محاولات كهربا لمعرفة التاريخ الحقيقي لنهاية عقده مع الزمالك ضغط مرتضى منصور على مسئولي اتحاد الكرة لعدم منح اللاعب أي إفادة بذلك، أملًا في كسب المزيد من الوقت للوصول لتفاهم مع اللاعب.

 

وفي الوقت ذاته يواصل مرتضى منصور ضغوطه على كهربا من أجل دفعه للجلوس مع إدارة النادي والتوقيع على عقود جديدة، تضمن للنادي الحصول على مقابل مادي في حال رحيل اللاعب خلال الصيف الحالي أو في أي فترة انتقالات لاحقة.

 

وفي ظل تمسك اللاعب بموقفه الرافض للجلوس مع رئيس القلعة البيضاء، يحاول الأخير إيجاد أي طريقة يفعل بها العقد الموقع من قبل اللاعب قبل نحو عامين، وهو الأمر الذي قد يبدو مستحيلًا من الناحية القانونية إلا أن سياسة التربيطات والتفاهمات السرية بين مرتضى منصور وهاني أبو ريدة رئيس مجلس إدارة اتحاد الكرة قد تؤدي لتحقيق ذلك على أرض الواقع في نهاية المطاف.

 

 

سيناريو كارثي

 

ويتخوف مرتضى منصور من نجاح مخطط كهربا في الانتقال إلى أي ناد آخر خلال الميركاتو الصيفي الحالي دون أن يحصل الزمالك على أي عائد مادي، وهو ما سيفتح أبواب الجحيم على مجلس إدارة القلعة البيضاء خصوصًا من جبهة المعارضة داخل النادي.

 

وقد يجد مرتضى منصور نفسه بين عشية وضحاها في مواجهة اتهام بالتفريط في أموال النادي وتسهيل إهدارها، خصوصًا إذا ما ثبت إغفال إدارته تفعيل العقد الذي وقعه اللاعب قبل عامين، وهو الخطأ الذي قد يدفع النادي ثمنه غاليًا بفقدان ملايين الجنيهات التي يمكن أن يحصدها من وراء بيع اللاعب لأي ناد آخر.

 

 

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان