رئيس التحرير: عادل صبري 11:39 مساءً | الثلاثاء 18 سبتمبر 2018 م | 07 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 36° صافية صافية

هل يتولى «سكولاري» تدريب منتخب مصر؟

هل يتولى «سكولاري» تدريب منتخب مصر؟

تحقيقات وحوارات

لويس فيليب سكولاري المدير الفني السابق للمنتخب البرازيلي

هل يتولى «سكولاري» تدريب منتخب مصر؟

محمد علاء 07 يوليو 2018 16:00

دخل مجلس إدارة اتحاد كرة القدم المصري برئاسة هاني أبوريدة، في مفاوضات جادة مع لويس فيليب سكولاري، المدير الفني السابق للمنتخب البرازيلي، من أجل إقناعه بتدريب الفراعنة.

 

وتعثرت المفاوضات بين الطرفين في الفترة الحالية، إلا أن مجلس الجبلاية لا يزال يتمسك بالأمل في تولي سكولاري تدريب منتخب مصر.

 

وهناك العديد من الصعوبات التي تجعل تدريب سكولاري للمنتخب المصري أمر يصعب تحقيقه، يرصدها "ستاد مصر العربية" في السطور التالية..

 

 

المقابل المادي

 

سيكون المقابل المادي عائقًا أمام مدرب البرازيل السابق في تدريب منتخب مصر، لاسيما في ظل طلباته المادية التي يصعب على مجلس الجبلاية تلبيتها.

 

وطلب سكولاري الحصول على ما يقرب من نصف مليون يورو شهريًا، حيث رفض مجلس الجبلاية ذلك، وطلب تخفيض طلباته.

 

ورصد مجلس إدارة اتحاد كرة القدم من قبل، مبلغ 150 ألف دولار شهريًا للمدرب الذي يتولى قيادة الفراعنة.

 

ويسعى مجلس الجبلاية، إلى مطالبة الشركة الراعية بتحمل جزء من قيمة راتب أي مدرب يتولي قيادة المنتخب، من أجل رفع المقابل المادي.

 

 

مساعدو المدرب 

 

طلب سكولاري استقدام 3 مساعدين معه، مدرب عام ومدرب أحمال، بالإضافة إلى محلل أداء للاعبين.

 

ورفض سكولاري، فكرة الاستعانة بأي مدرب مصري في منصب المدرب العام، حيث سمح بأن يكون هناك مدرب مساعد فقط.

 

كما طلب المدير الفني السابق للمنتخب البرازيلي، أن يتحمل اتحاد الكرة قيمة عقد المساعدين، على أن يتم توفير سيارة خاصة لكل منهم، وسكن خاص به.

 

ويرى مسؤولو الجبلاية، أن طلبات سكولاري سيكون مبالغ فيها، لاسيما وأن خزينة الاتحاد لا تستطيع سد كافة هذه الاحتياجات.

 

 

الشرط الجزائي

 

رفض سكولاري، وضع أي شروط جزائية في عقده مع الاتحاد المصري لكرة القدم، حيث رفض مجلس الجبلاية ذلك.

 

ويخشى الاتحاد، التعاقد مع سكولاري، ومن ثم يحصل على عرض قوي لتدريب أحد المنتخبات، ثم يعتذر عن الاستمرار.

 

ويتمسك مسؤولو الجبلاية، بضرورة وضع أي شروط جزائية تحفظ حقوق الطرفين في حالة رغبة أي منهما في فسخ التعاقد.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان