رئيس التحرير: عادل صبري 07:45 مساءً | الاثنين 12 نوفمبر 2018 م | 03 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 27° غائم جزئياً غائم جزئياً

أزمة «الرعاية» تهدد تحضيرات الأهلي لـ«موقعة تاونشيب»

أزمة «الرعاية» تهدد تحضيرات الأهلي لـ«موقعة تاونشيب»

تحقيقات وحوارات

لاعبو الأهلي في مران سابق بمعسكر كرواتيا

أزمة «الرعاية» تهدد تحضيرات الأهلي لـ«موقعة تاونشيب»

أكرم نوار 06 يوليو 2018 11:45

لا شك أن أصداء أزمة انسحاب شركة صلة السعودية من رعاية النادي الأهلي ستظل مخيمة على الأجواء داخل القلعة الحمراء في الفترة المقبلة، والمؤكد أن فريق الكرة الأول بالنادي لن يكون بعيدًا عن التأثر بتلك الأزمة.

 

وكانت شركة صلة قد أعلنت انسحابها من رعاية القلعة الحمراء بشكل مفاجئ، وذلك بضغط من تركي آل الشيخ الرئيس الشرفي السابق للنادي على خلفية الأزمة القائمة بينه وبين مجلس إدارة الأهلي برئاسة محمود الخطيب.

 

ارتباك وارد

 

ومن غير المستبعد أن تلقي تلك الأزمة بظلالها على معسكر فريق الكرة الأول المقام حاليًا بدولة كرواتيا، خصوصًا وأن شركة صلة هي من كانت تتولى ترتيب الكثير من جوانب المعسكر، كما أنها كانت تتحمل تكاليف إقامته بشكل كامل.

 

ويستعد الأهلي لخوض أول مباراة ودية له في معسكره بكرواتيا اليوم أمام فريق أولمبيا السلوفيني، كما سيخوض الفريق مباراة أخرى يوم الاثنين المقبل أمام فريق كراسوندار الروسي في ختام المعسكر.

 

ومن غير الواضح حتى الآن ما إذا كانت قد كافة تكاليف المعسكر والمتمثلة في حجز فندق إقامة الفريق، وإيجار الملاعب التي يتدرب عليها وكذلك الملاعب التي سيقام عليها اللقاءين الوديين المشار إليهما، إلى جانب المبالغ التي سيتقاضاها طرفا هاتين المباراتين.

 

تخوف مستقبلي

 

ومن بين التوابع التي قد يسببها انسحاب الشركة الراعية للأهلي إحداث حالة من التشتت لدى بعض اللاعبين، خصوصًا العناصر التي كانت تفاوضها إدارة النادي لتجديد عقودها في الفترة المقبلة.

 

وفي حال تعرض الأهلي لأزمة مالية بسبب فسخ عقد الرعاية فمن المؤكد أن إدارة النادي لن يكون بمقدورها تلبية المطالب المالية الكبيرة لبعض لاعبي الفريق، والذين يشترطون رفع قيمة عقودهم السنوية للموافقة على البقاء داخل القلعة الحمراء.

 

ويأتي في مقدمة هؤلاء النجوم مؤمن زكريا صانع ألعاب الفريق وشريف إكرامي حارس المرمى وثنائي خط الوسط حسام عاشور ووليد سليمان.

 

مرحلة حساسة

 

ولا شك أن الجهاز الفني للفريق بقيادة الفرنسي باتريس كارتيرون يحاول إبعاد اللاعبين قدر الإمكان عما يدور داخل النادي من أزمات، خصوصًا في ظل حساسية التوقيت الحالي بالنسبة للفريق الأحمر.

 

ويتأهب الأهلي لخوض مباراة مصيرية يوم 17 يوليو الجاري أمام فريق تاونشيب رولرز البوتسواني في إطار الجولة الثالثة لدور المجموعات (دور الـ16) لمسابقة دوري أبطال أفريقيا.

 

ويمر الأهلي بموقف لا يحسد عليه على مستوى البطولة القارية، إذ يتذيل ترتيب المجموعة الأولى برصيد نقطة واحدة حصدها بعد تعادله سلبيًا في الجولة الأولى أمام الترجي التونسي بملعب برج العرب، ويدرك الجهاز الفني للأهلي أن أي تعثر جديد للفريق في مباراته القادمة يعني تلاشي حظوظ الفريق في التأهل إلى ربع نهائي البطولة.

 

 

اعلان