رئيس التحرير: عادل صبري 04:17 مساءً | الاثنين 24 سبتمبر 2018 م | 13 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 34° صافية صافية

هل تنجح وزارة الرياضة في كشف المستور داخل الجبلاية؟

هل تنجح وزارة الرياضة في كشف المستور داخل الجبلاية؟

محمد علاء 03 يوليو 2018 14:00

واصلت لجنة من وزارة الشباب والرياضة عملها، داخل اتحاد الكرة، من أجل الإطلاع على كافة الملفات والمستندات في الفترة الأخيرة، بعد الهجوم الذي تعرض لها المجلس بالكامل.

 

وقرر أشرف صبحي، وزير الشباب والرياضة، تشكيل لجنة بالتنسيق مع الجهات الرقابية، من أجل مراجعة أعمال اتحاد الكرة في الفترة الأخيرة.

 

وأصدرت وزارة الرياضة، بيانًا تتحدث فيه عن تشكيل لجنة على أعلى مستوى من أجل مراجعة كافة الأمور الحسابية داخل الجبلاية.

 

وتعرض مجلس إدارة اتحاد كرة القدم برئاسة هاني أبوريدة، لانتقادات لاذعة عقب وداع مصر للمونديال بالخسارة في المواجهات الثلاث خلال الدور الأول أمام أوروجواي وروسيا والسعودية.

 

وهناك 3 ملفات تترقب الجماهير المصري فتحها وكشف المستور فيها.

 

معسكرات المنتخب

 

هناك أزمة كبيرة تدور داخل معسكرات المنتخب المصري في الفترة الأخيرة، والتي يتمثل أبرزها في خوض بعض المباريات الودية دون رغبة الجهاز الفني السابق بقيادة الأرجنتيني هيكتور كوبر.

 

وتأتي أولى هذه المباريات، هي مباراة الكويت الودية الأخيرة التي خاضها الفراعنة، وتحوم الشكوك والشبهات حول خوض هذه المباراة.

 

ولم يتوقف الأمر عند هذا الحد فحسب، بل أن هناك العديد من الشخصيات سواء من داخل الاتحاد أو خارجه والتي سافرت إلى روسيا دون أن تتحمل أي مبالغ مالية.

 

أزمة الملابس

 

طلبت اللجنة المشكلة من وزارة الرياضة، الإطلاع على كافة تعاقدات اتحاد الكرة مع شركة الملابس، من أجل عمل جرد للمخازن التي تحتوي على الملابس.

 

وتفجرت أزمة جديدة داخل اتحاد الكرة المصري، تم على إثرها استبعاد مجدي عبدالغني، عضو المجلس، من رئاسة بعثة الفراعنة في روسيا.

 

تفاصيل الأزمة، تعود إلى أن عبدالغني ذهب إلى مشروع الهدف بمدينة 6 أكتوبر، وحاول الحصول على بعض ملابس المنتخب، إلا أنه فوجئ بالرفض من جانب عمال المخزن، حتى يحصلون على موافقة مكتوبة.

 

واعترض عبدالغني على تصرفات عمال المخزن، ووجه لهم العديد من الانتقادات، الأمر الذي علم به هاني أبوريدة، فضلاً عن أنه حصل على ملابس أيضًا.

 

وقرر أبوريدة، إقصاء عبدالغني، من أن يكون نائبًا لبعثة المنتخب بروسيا، وأسند هذا الدور إلى عصام عبدالفتاح، بدلًا منه.

 

كواليس المعسكرات

 

وهناك أزمة جديدة تطرق أبواب اتحاد الكرة المصري، تتمثل في بيع كواليس المنتخب بشكل حصري لإحدى القنوات الفضائية.

 

ومن المقرر، أن تطلع اللجنة على بيع الحقوق الحصرية لتدريبات المنتخب والاستفسار عن السماح لقناة فضائية عربية بالتصوير داخل المعسكر في روسيا.

 

وتردد حصول عدد من اللاعبين على مبالغ مالية دون مراقبة من مسؤولى الجبلاية وبالمخالفة لبيع الاتحاد لحقوق المنتخب إلى شركة أخرى وهو ما يعني أن الاتحاد باع كواليس المنتخب مرتين.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان