رئيس التحرير: عادل صبري 02:26 صباحاً | الاثنين 25 يونيو 2018 م | 11 شوال 1439 هـ | الـقـاهـره 38° غائم جزئياً غائم جزئياً

3 أسباب ساهمت في الإطاحة بوزير الرياضة من منصبه

3 أسباب ساهمت في الإطاحة بوزير الرياضة من منصبه

تحقيقات وحوارات

الإطاحة بخالد عبد العزيز وزير الرياضة من منصبه

3 أسباب ساهمت في الإطاحة بوزير الرياضة من منصبه

محمد علاء 14 يونيو 2018 16:58

 

أسدل الستار على التعيينات الوزارية الجديدة، التي حسمتها رئاسة الجمهورية منذ ساعات قليلة.

 

وكان خالد عبد العزيز، وزير الشباب والرياضة، ضمن ضحايا التغيير الوزاري الذي حدث، حيث تم تعيين أشرف صبحي وزيرًا للشباب والرياضة بدلاً منه.

 

ولم تكن إقالة عبد العزيز وليدة الصدفة، حيث كانت هناك العديد من الأسباب التي ساهمت في رحيل وزير الرياضة من منصبه.

 

 

"ستاد مصر العربية" يرصد أبرز الأسباب التي أطاحت بالوزير خالد عبد العزيز من منصبه. 

 

ملف الجماهير

 

فشل وزير الشباب والرياضة في المساهمة بعودة الجماهير للمدرجات خلال الفترة الأخيرة، حيث كانت مباريات الدوري الممتاز في الفترة الأخيرة تقام بدون جماهير.

 

وعلى الرغم من اقتراب موعد انطلاق مسابقة الدوري الممتاز يوم ٣ من شهر أغسطس المقبل، إلا أن وزير الرياضة لم ينجح في الحصول على موافقة الجهات الأمنية بعودة الجماهير مجددًا.

 

كما أنه نشبت العديد من المناوشات بينه وبين الجماهير على مواقع التواصل الاجتماعي، الأمر الذي جعله من الوزراء الضعفاء من وجهة نظر الدولة أمام الجماهير.

 

 

خلافاته مع رؤساء أندية واتحادات

 

دخل خالد عبد العزيز، في العديد من الخلافات رؤساء أندية الدوري الممتاز في الفترة الأخيرة.

 

وكان من ضمن الرؤساء التي كان معهم خلافات قوية، مرتضى منصور رئيس نادي الزمالك، حيث كان الثنائي يتبادل الاتهامات عبر وسائل الإعلام.

 

ولم يتوقف الأمر عند كرة القدم فحسب، بل كانت هناك مع أزمات رؤساء في اتحادات مختلفة أمثال السلة والطائرة وغيرهما.

 

 

الدعاوى القضائية

 

هناك أكثر من دعوى قضائية تم رفعها على وزير الشباب والرياضة السابق خالد عبد العزيز، على غرار مخالفات اتحاد الكرة.

 

وكانت ماجدة الهلباوي، المرشحة السابقة على عضوية اتحاد الكرة، قد تقدمت بشكوى قضائية ضد وزير الرياضة، بتهمة أنه يدافع عن اتحاد الكرة دون مراعاة واجبات منصبه.

 

ولم تتوقف الدعاوي عند الهلباوي فحسب، بل كانت هناك أزمات أيضًا من قبل لعض الموظفين داخل الوزارة.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان