رئيس التحرير: عادل صبري 03:57 مساءً | الاثنين 22 أكتوبر 2018 م | 11 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 33° صافية صافية

«الفتنة» و«الإساءات» أحدث أسلحة «آلـ الشيخ» في معركته مع إدارة الأهلي

«الفتنة» و«الإساءات» أحدث أسلحة «آلـ الشيخ» في معركته مع إدارة الأهلي

تحقيقات وحوارات

تركي آل الشيخ ومحمود الخطيب

«الفتنة» و«الإساءات» أحدث أسلحة «آلـ الشيخ» في معركته مع إدارة الأهلي

أكرم نوار 13 يونيو 2018 12:09

يبدو أن العاصفة التي أحدثها تركي آل الشيخ داخل النادي الأهلي لن تعرف طريقها للهدوء قريبًا، في ظل تواصل المناوشات المتبادلة –بشكل غير مباشر- بين رئيس هيئة الرياضية السعودية ومجلس إدارة القلعة الحمراء برئاسة محمود الخطيب.

 

تصعيد جديد

 

ولم تقف الأزمة التي تفجرت بعد اعتذار آل الشيخ عن منصب الرئيس الشرفي للأهلي عند حدود البيان الذي أصدره وكشف فيه بعض تفاصيل الدعم المالي الذي قدمه للنادي ولرئيسه محمود الخطيب، ولا حتى عند تهديدات آل الشيخ باللجوء للقضاء للتحقيق في مصير هذا الدعم.

 

وفي الساعات الأخيرة خرج آل الشيخ مرة أخرى ليفتح النار –عبر حسابه الرسمي على فيسبوك- على محمود الخطيب واصفًا إياه بـ"أسطورة الورق".

 

رد فعل

 

وبرر آل الشيخ هجومه الحاد على الخطيب إلى ما وصفه بالأكاذيب التي ترددها إدارة الأهلي، والتي تحاول بها الإساءة إلى رئيس هيئة الرياضة السعودية بحسب قول الأخير.

 

وشن المسئول السعودي هجومًا حادًا على شريف فؤاد المتحدث باسم القلعة الحمراء، بعدما ألمح الأخير بطريق غير مباشر، إلى أن آل الشيخ حاول إفساد تعاقد الأهلي مع المدرب الفرنسي كارتيرون، من خلال تقديم عرض للأخير عبر أحد الأندية التي اكتفى متحدث الأهلي بوصفه بأنه نادي خليجي.

 

وهدد آل الشيخ بكشف تسجيلات قال إنها ترصد حديث دار بين متحدث الأهلي وأحد الشخصيات، توسل فيه الأول طالبًا وساطة الثاني لإقناع المستشار في الديوان الملكي السعودي باستقبال متحدث الأهلي لينقل رسالة له من إدارة الأهلي.

 

تهديد متجدد

 

وكرر تركي آل الشيخ وعيده بالسير في طريق مقاضاة إدارة الأهلي، بسبب ما اعتبره محاولات من إدارة الأهلي لشحن جماهير النادي بمعلومات كاذبة.

 

ولم يكتف آل الشيخ بتهديده هذا أو حتى بوصف الخطيب بـ"أسطورة الورق"، بل واصل هجومه على رئيس القلعة الحمراء ووصفه صراحة بـ"المتخبط".

 

وكان آل الشيخ قد أعلن قبل أيام عن اتفاقه مع المحامي الشهير محمد حمودة ليكون وكيله القانوني في مصر، وذلك تمهيدًا لمقاضاة إدارة الأهلي وعدد من الإعلاميين ووسائل الإعلام الذين يتهمهم بالإساءة إليه في الفترة الماضية، في أعقاب أزمته مع إدارة النادي الأهلي.

 

 

فتنة في الطريق

 

واللافت للانتباه أن الأسلوب الهجومي في منشورات آل الشيخ الأخيرة تصاعد بشكل كبير، وكان الخطيب هو هدفه الأول.

 

فبجانب وصفه بـ"أسطورة الورق" و"المتخبط" واصل آل الشيخ هجومه على الخطيب واصفًا إياه بأنه "عبد الحليم حافظ الكرة المصرية".

 

ودعى آل الشيخ بيبو بطريق غير مباشر للإبتعاد عن كرسي الحكم في القلعة الحمراء، وتركه لنائبه العامري فاروق.

 

ومن شأن حديث تركي آل الشيخ هذا أن يحدث حالة من الغضب والفتنة داخل مجلس إدارة الأهلي، خصوصًا وأنها ليست المرة الأولى التي يلمح فيها المسئول السعودي إلى وجود حالة من الغيرة بين الخطيب ونائبه.

 

 

تطورات منتظرة

 

وتشير الدلائل إلى أن الفترة المقبلة ستشهد مزيدًا من المناوشات بين آل الشيخ وإدارة الأهلي، بعدما تحلل الأول من أي نية للتهدئة.

 

والمؤكد أن الأجواء داخل القلعة الحمراء ستزداد سخونة إذا ما نفذ المستشار في الديوان الملكي السعودي وعيده بنشر تسجيلات يفضح بها بعض مسئولي الأهلي.

 

فضلًا عما ستكشفه أوراق الدعوى القضائية التي تعهد مرارًا برفعها ضد مجلس القلعة الحمراء، للكشف عن مصير الأموال الطائلة التي قدمها في صورة دعم للنادي على مدار 5 أشهر شغل فيها منصب الرئيس الشرفي للنادي.

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان