رئيس التحرير: عادل صبري 08:28 مساءً | الأربعاء 17 أكتوبر 2018 م | 06 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

«رفع الحجز» ينذر بتصعيد جديد بين إدارة الزمالك و«الوزير»

«رفع الحجز» ينذر بتصعيد جديد بين إدارة الزمالك و«الوزير»

تحقيقات وحوارات

وزير الرياضة خالد عبد العزيز ورئيس الزمالك مرتضى منصور

«رفع الحجز» ينذر بتصعيد جديد بين إدارة الزمالك و«الوزير»

أكرم نوار 10 يونيو 2018 23:37

 

تنفس مجلس إدارة نادي الزمالك الصعداء بالحكم الذي صدر اليوم من محكمة الأمور المستعجلة بعابدين، والقاضي برفع الحجز المفروض على حساب نادي الزمالك ببنك مصر، وهو الحجز الذي كان قد تم تنفيذه بناء على حكم قضائي صادر لصالح ممدوح عباس رئيس النادي السابق بسبب مديونيات مستحقة له لدى النادي.

 

انفراجة سريعة

 

وفور صدور حكم رفع الحجز اليوم بادر مرتضى منصور بطمأنة موظفي النادي والعاملين به بخصوص صرف رواتبهم المتأخرة، والتي وعدهم بالحصول عليها اليوم.

 

وكانت إدارة القلعة البيضاء قد امتنعت عن صرف راتب شهر مايو لموظفي وعمال النادي، بعد صدور قرار الحجز المشار إليه، والذي جمد أغلب الأموال التي يمتلكها النادي.

 

انتصار معنوي

 

ولا شك أن الحكم الصادر اليوم لصالح مجلس الزمالك يعد انتصارًا لمرتضى منصور على جبهة معارضيه في النادي، والتي يتصدرها ممدوح عباس رئيس النادي الأسبق.

 

ويحاول عباس بشكل دائم تضييق الخناق على مجلس مرتضى منصور من خلال دعاوى الحجز على حسابات النادي، بسبب رفض مرتضى منصور سداد المديونيات المستحقة له بداعي أنها جاءت بموجب مستندات مزورة.

 

هجوم واتهام

 

ولم يفوت مرتضى منصور فرصة صدور حكم رفع الحجز دون الهجوم على وزير الشباب والرياضة خالد عبد العزيز، حيث اتهمه بالتواطؤ مع ممدوح عباس في تلك الأزمة شأنه في ذلك شأن رئيس بنك مصر.

 

وأكد مرتضى منصور مرارًا أن ممدوح عباس خالف اتفاق سابق بينه وبين وزير الشباب والرياضة، يقضي بعدم قيام الأول برفع دعاوى حجز جديدة ضد النادي، وذلك بعدما تم منحه جزء من المديونيات التي يطالب بها وقت وجود اللجنة الوزارية التي أدارت الشأن المالي للنادي لنحو شهرين.

 

خطوة منتظرة

 

وكشف مرتضى منصور عن نيته سحب كافة الأموال الخاصة بالنادي من الحساب البنكي الذي تم رفع الحجز عنه، والذي يصل الرصيد فيه لنحو 56 مليون جنيه.

 

وأكد رئيس القلعة البيضاء على نيته وضع الأموال داخل الخزانة الخاصة بالنادي بعيدًا عن أي حسابات بنكية، لتفادي أي قرارات حجز جديدة قد تصدر لصالح ممدوح عباس.

 

أزمة واردة

 

وقد تتسبب تلك الخطوة في تفجير أزمة جديدة بين مجلس إدارة نادي الزمالك ووزارة الشباب والرياضة، والتي سبق وقامت بإيداع كافة الأموال الخاصة بالنادي في الحساب المشار إليه وقت وجود اللجنة الوزارية التي أدارت الشأن المالي للنادي في الفترة الماضية.

 

وترفض الوزارة وجود الأموال الخاصة بالنادي داخل الخزينة وتشترط توريدها بشكل دوري إلى الحساب البنكي، حتى يسهل لها مراقبة حركة الأموال من وإلى الحساب.

 

بلاغات جديدة

 

ومن غير المستبعد أن يبادر معارضو مرتضى منصور داخل النادي بتقديم بلاغات جديدة ضده أمام نيابة الأموال العامة، حال قيامه فعليًا بنقل الأموال من الحساب البنكي وإيداعها في خزينة النادي.

 

وسبق لمعارضي منصور أن وضعوه في ورطة بسبب البلاغات التي اتهموه فيها ومجلس إدارته بالتربح وإهدار أموال النادي، وهو ما كان سببًا في تجريد مجلس الإدارة من صلاحياته المالية لنحو شهرين تم خلالهم فحص كافة المستندات المالية الخاصة بالنادي عن السنوات السابقة.

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان