رئيس التحرير: عادل صبري 12:02 صباحاً | الأربعاء 20 يونيو 2018 م | 06 شوال 1439 هـ | الـقـاهـره 43° صافية صافية

المونديال كلمة السر في تعجل «جلطة سراي» لضم «تريزيجيه»

المونديال كلمة السر في تعجل «جلطة سراي» لضم «تريزيجيه»

أكرم نوار 03 يونيو 2018 20:09

مع بدء شهر يونيو الجاري شرعت العديد من الأندية الأوروبية في التحرك لتعزيز صفوفها بلاعبين جدد، استعدادًا للموسم الكروي الجديد.

 

وشهدت الساعات الماضية أنباء متواترة عن اقتراب محمود حسن تريزيجيه لاعب منتخب مصر وفريق قاسم باشا التركي من الانضمام إلى صفوف فريق جلطة سراي بطل الدوري التركي.

 

ملايين مرصودة

 

وبحسب الأنباء المتداولة فإن مسئولي جلطة سراي رصدوا نحو 5 ملايين يورو من أجل الحصول على خدمات تريزيجيه الذي تألق بشكل لافت في صفوف قاسم باشا خلال الموسم المنقضي.

 

 ويبذل مسئولو جلطة سراي ضغوطًا مكثفة لإقناع نظرائهم في قاسم باشا بإنهاء إجراءات ضم تريزيجيه بشكل فوري، ودون أي تأخير.

 

 

مخاوف مالية

 

وتشير الدلائل إلى أن الإصرار الشديد لمسئولي جلطة سراي على ضم تريزيجيه في الوقت الحالي، يرجع إلى تخوفهم من ارتفاع سعر اللاعب إذا ما تأخرت عملية ضمه لما بعد انتهاء مونديال روسيا.

 

وتدرك إدارة بطل الدوري التركي أن نظيرتها في قاسم باشا لن تتردد في طلب إعادة التفاوض حول المقابل المالي للصفقة، خصوصًا إذا ما ظهر لاعب الفراعنة بشكل جيد مع المنتخب في المونديال.

 

منافسين جدد

 

كذلك تتخوف إدارة جلطة سراي من أن يتسبب مونديال روسيا في لفت أنظار أندية أخرى نحو تريزيجيه، وهو ما قد يجعل اللاعب محط منافسه بين أكثر من نادي من أجل الحصول على خدماته.

 

وفي حال حدوث ذلك السيناريو سيكون المستفيد الأكبر منه هو نادي قاسم باشا، والذي سيضمن زيادة حصيلته المالية من صفقة انتقال نجمه الأبرز.

 

 

فرصة قائمة

 

وتبدو الظروف مواتية بشدة لتريزيجيه للتألق في مونديال روسيا، في ظل غموض موقف محمد صلاح بسبب الإصابة، وهو ما قد يدفع الأرجنتيني كوبر مدرب الفراعنة للاعتماد على الأول لسد الفراغ الذي خلفه غياب نجم ليفربول.

 

والمؤكد أن نجاح تريزيجيه في تقديم أداء مميز مع المنتخب في المونديال، سيكون كفيلًا بوصول عروض أقوى إليه، سيما وأن جميع مباريات المونديال تقام عادة تحت مراقبة شديدة من وكلاء اللاعبين وكشافي المواهب الذين توفدهم الأندية الأوروبية الكبرى في مثل هذه البطولات الكبرى.

 

أمل قائم

 

ويبقى حلم الاحتراف في أحد الدوريات الأوروبية الكبرى السبب الرئيسي الذي يدفع تريزيجيه لمحاولة تأخير انتقاله إلى صفوف جلطة سراي، حيث ما يزال اللاعب متمسكًا بأمل تلقيه عرض قوي في أعقاب مونديال روسيا.

 

لكن ذلك يبقى مرهونًا بدرجة كبيرة بحصوله على فرصة المشاركة مع الفراعنة في المونديال، بقرار من الأرجنتيني كوبر المدير الفني للفريق.

 

 

مسيرة مميزة

 

وكان تريزيجيه قد نجح في تقديم موسم مميز مع فريق قاسم باشا، والذي انتقل إلى صفوفه على سبيل الإعارة قادمًا من فريق أندرلخت البلجيكي صيف العام الماضي، قبل أن يقوم النادي التركي بشراء عقد اللاعب بشكل نهائي من نظيره البلجيكي.

 

وخلال الموسم المنقضي دافع تريزيجيه عن ألوان قاسم باشا في 33 مباراة رسمية، سجل خلالهم 16 هدف وصنع 8 آخرين، وأنهى لاعب الفراعنة الموسم في صدارة هدافي فريقه ببطولة الدوري التركي.

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان