رئيس التحرير: عادل صبري 09:02 صباحاً | الثلاثاء 19 يونيو 2018 م | 05 شوال 1439 هـ | الـقـاهـره 43° صافية صافية

سلسلة مهمات «صعبة» تنتظر «محمد يوسف» داخل «الأهلي»

سلسلة مهمات «صعبة» تنتظر «محمد يوسف» داخل «الأهلي»

أكرم نوار 30 مايو 2018 17:41

مهمة صعبة وتركة ثقيلة تنتظر محمد يوسف نجم النادي الأهلي السابق، والذي تقرر قبل أيام تعيينه مدربًا عامًا وقائمًا بأعمال مدير الكرة في الجهاز الفني الجديد لفريق النادي الكرة الأول بالقلعة الحمراء.

 

ومن المنتظر أن يبدأ يوسف اجتماعاته مع باقي الجهاز المعاون خلال اليومين المقبلين، بهدف وضع الخطوط الرئيسية لخطة تجهيز الفريق للموسم الجديد، انتظارًا لانتهاء إدارة النادي من التعاقد مع مدير فني أجنبي ليقود الفريق في الموسم المقبل.

 

 

تقليص القائمة

 

وستكون أول المهام المسندة إلى محمد يوسف في الفترة المقبلة، هي تحديد القائمة النهائية للاعبين الذين سيتم قيدهم مع الفريق في الموسم الجديد.

 

وأصبح لزامًا على النادي الأهلي الاستغناء عن 5 لاعبين من قائمته على الأقل، بعد قرار اتحاد الكرة بتخفيض عدد اللاعبين في قوائم الأندية إلى 25 لاعبًا بدلًا من 30.

 

كما سيكون النادي مجبرًا على الاستغناء عن أسماء إضافية لإخلاء مكان بالقائمة لضم صفقات جديدة خلال فترة الانتقالات الصيفية المقبلة.

 

قنبلة المعارين

 

ومن بين الملفات الهامة التي يستعد يوسف لفتحها ملف اللاعبين المعارين، حيث من المقرر أن تحسم الأهلي مصير هؤلاء اللاعبين بناء على تقرير فني يعده يوسف بالتشاور مع لجنة الكرة بالنادي.

 

وكان الأهلي قد أعار أكثر من لاعب إلى الدوري السعودي في يناير الماضي، وهم مؤمن زكريا وأحمد الشيخ وحسين السيد وصالح جمعة وعمرو بركات.

 

ومن المنتظر أن يحدد يوسف الأسماء التي سيتم إنهاء إعارتها بناء على الاحتياجات الفنية للفريق، والمراكز التي يستلزم دعمها بعناصر إضافية.

 

 

تصفية الأجواء

 

كذلك سيكون محمد يوسف أمام مهمة شائكة مع بدء عمله مع فريق النادي الأهلي، حيث سيتعين عليه محاولة تصفية الأجواء داخل الفريق، والتي توترت بشكل غير مسبوق في الفترة الأخيرة.

 

وشهد فريق الأهلي تعالي أصوات بعض نجومه خلال الفترة الماضية مطالبين بزيادة قيمة عقودهم السنوية، أسوة بما تم مع الثنائي عبد الله السعيد وأحمد فتحي واللذين أحدث تجديد عقديهما حالة من الفتنة داخل الفريق بسبب المقابل الضخم الذي تحصلا عليه.

 

وستواجه يوسف عقبة تتمثل في السياسة الحادة التي كان يتبعها سيد عبد الحفيظ مدير الكرة السابق، والتي كانت سببًا في إغضاب بعض نجوم الفريق بسبب الردود القاسية التي كانوا يتلقوها من عبد الحفيظ عند مناقشته في مسألة تجديد العقود والمقابل المادي.

 

 

تمهيد ناعم

 

وسيتعين كذلك على يوسف تهيئة الأجواء داخل الجهاز الفني بما يضمن تسليم هادئ لمقاليد الأمور إلى المدير الفني الأجنبي المنتظر.

 

وترغب إدارة الأهلي في إنهاء كافة الملفات الشائكة للفريق بمعرفة محمد يوسف، بحيث لا ينشغل المدرب الجديد بأي أمور إدارية في بداية مشواره مع الشياطين الحمر.

 

وتأمل الإدارة الحمراء في أن يكون تركيز المدير الفني المنتظر منصب بكامله في بداية الأمر على النواحي الفنية، ورسم خطة إعداد قوية لتجهيز الفريق للموسم المقبل، ومحاولة تعديل مساره في بطولة دوري أبطال أفريقيا، والتي اهتز موقف الفريق فيها بعد حصده نقطة واحدة في أول جولتين بدور المجموعات.

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان