رئيس التحرير: عادل صبري 05:41 مساءً | الجمعة 14 ديسمبر 2018 م | 05 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

صدمة صلاح.. «فانوس سحري» أهداه القدر لمجلس «الأهلي»

صدمة صلاح.. «فانوس سحري» أهداه القدر لمجلس «الأهلي»

تحقيقات وحوارات

مجلس إدارة النادي الأهلي

صدمة صلاح.. «فانوس سحري» أهداه القدر لمجلس «الأهلي»

أكرم نوار 27 مايو 2018 20:10

لم يكن أشد المتفائلين داخل مجلس إدارة النادي الأهلي يتوقع أن تنصرف أنظار الرأي العام وجماهير الكرة سريعًا عن الأزمة الأخيرة في النادي، مثلما حدث في الساعات الأخيرة بسبب الإصابة التي تعرض لها نجم الفراعنة محمد صلاح.

 

وكان صلاح قد تعرض لإصابة قوية خلال مشاركته أمس مع فريق ليفربول الإنجليزي في نهائي دوري أبطال أوروبا، وهي الإصابة التي غادر على إثرها المباراة باكيًا بعد مرور نحو 30 دقيقة على انطلاق اللقاء.

 

 

ضغوط غير مسبوقة

 

وعلى مدار الـ48 ساعة الأخيرة يعيش مجلس إدارة النادي الأهلي أسوأ أوقاته، بعدما فجر تركي آل الشيخ عددًا من القنابل في وجه محمود الخطيب رئيس القلعة الحمراء ومجلسه.

 

وبعد اعتذار آل الشيخ عن الرئاسة الشرفية للنادي الأهلي، كشف عن تفاصيل كثيرة للنشاط الذي قام به في الأشهر الأخيرة داخل القلعة الحمراء، وتحدث عن تفاصيل المبالغ المالية التي منحها في صورة دعم للقلعة الحمراء.

 

اعترافات رئيس هيئة الرياضة السعودية وضعت إدارة الأهلي في حرج بالغ خلال اليومين الماضيين، وجعلت المجلس الأحمر محط هجوم من جماهير الكرة، واللذين ذهب بعضهم لمطالبة الخطيب ومجلسه بالاستقالة.

 

 

اتهامات صريحة

 

ورغم أن تركي آل الشيخ واصل توجيه ضرباته المفخخة في وجه إدارة الأهلي، من خلال اتهامه الإدارة الحمراء بالاستيلاء على جزء من مكافآت كان منحها لفريق الكرة والعاملين به بعد الفوز بالدوري.

 

 

إلا أن تلك الاتهامات لم تحدث صدى كبيرًا في الوسط الكروي، خصوصًا وأنها ترافقت مع انشغال الرأي العام بمتابعة حالة محمد صلاح بعد الإصابة التي تعرض لها.

 

هدنة وجيزة

 

وقد تمثل حالة الانشغال العام بتطور حالة من صلاح فرصة لمجلس إدارة الأهلي لالتقاط أنفاسه ومحاولة ترتيب أوراقة، للخروج برد قوي على الاتهامات التي ألقاها تركي آل الشيخ في وجه مجلس إدارة النادي ورئيسه محمود الخطيب.

 

ولا شك أن اتجاه الأنظار نحو شأن آخر بخلاف تطورات الأزمة القائمة بين آل الشيخ والمجلس الأحمر، يعد مكسب للخطيب وإدارته بعدما وجدوا أنفسهم في مرمى اتهامات وهجوم بالجملة، بسبب التعاملات التي تمت مع المستشار في الديوان الملكي السعودي، والتي كشف الأخير عن تفاصيل الكثير منها.

 

 

تحركات متسارعة

 

ورغم أن إدارة الأهلي ما زالت ملتزمة بموقفها القائم على التجاهل والصمت تجاه ما وجهه لها تركي آل الشيخ من اتهامات، إلا أنها في الوقت ذاته تسعى جاهدة لتحقيق نجاح سريع في ملف التعاقد مع مدير فني جديد لفريق الكرة خلال الساعات القليلة المقبلة.

 

وتأمل الإدارة الحمراء في أن يكون إنجاز التعاقد مع مدرب جديد، وما سيتبعه من صدى في وسائل الإعلام والرأي العام الرياضي وسيلة جيدة للتغطية على اللغط الكبير الذي أثاره تركي آل الشيخ وما يزال حول إدارة القلعة الحمراء، والذي وصل مؤخرًا حد التشكيك في نزاهة الخطيب ومجلس إدارته.

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان