رئيس التحرير: عادل صبري 06:44 مساءً | السبت 15 ديسمبر 2018 م | 06 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

فيديو| رونالدو يثير شكوك مستقبله مع «الميرنجي» .. وزيدان يرد

فيديو| رونالدو يثير شكوك مستقبله مع «الميرنجي» .. وزيدان يرد

تحقيقات وحوارات

رونالدو يثير شكوك مستقبله مع «الميرنجي» .. وزيدان يرد

فيديو| رونالدو يثير شكوك مستقبله مع «الميرنجي» .. وزيدان يرد

محمد متولي 27 مايو 2018 08:22

ألمح كريستيانو رونالدو إلى إمكانية رحليه عن ريال مدريد بعدما توج مع النادي الإسباني بلقب دوري أبطال أوروبا لكرة القدم للمرة الثالثة على التوالي عقب الفوز بتيجة 3-1 على ليفربول الإنجليزي مساء السبت.

 

وقال في تصريحات صحفية عقب المبارة، إنه سيعلن قريبًا قراره النهائي بخصوص مستقبله.

 

وصرح لشبكة (بي.إن سبورتس) التلفزيونية "في الوقت الحالي نحن في حاجة إلى الاستمتاع بالأمر لكن في الأيام المقبلة سأعلن موقفي للمشجعين الذين دائما ما ساندوني. من الرائع الوجود في ريال مدريد".

 

وأضاف "مستقبل أي لاعب في مدريد غير مهم. لقد كتبنا التاريخ".

 

فيما قال زيدان في المؤتمر الصحفي عقب المباراة ردا على ما صرح به رونالدو: "ماذا تريدني أن أقول، إذا قال هذا إذا الأمر متعلق به، وربما خلال 3 أو 4 أيام يقول شيء آخر، لكني الآن لا أفكر إلا فيما فعلناه اليوم."

 

وأردف: "عليه أن يبقى، وسنرى ماذا سيحدث مستقبلا، ما فعلنا خلال الفترة الحالية لا يمكن أن نصفه بالكلمات."

أمام بيريز فقد قال لصحيفة "ماركا" الإسبانية: "الكل لديه الحق في الحديث، أهم شيء هو النادي، وفي يوم كهذا أهم شيء أن نحتفل كوننا أبطال، لا داعي للحديث عن أشياء دائما ما تقال ولا يحدث شيء في النهاية."

 

وأضاف: "أنا سعيد أن رونالدو حقق دوري الأبطال 5 مرات مثلي، إذا سألته سيقول أنه سعيد، الأمر لا يتعلق بإمكانية استمراره، لكن هناك تعاقد بيننا، وفي النهاية لم آتى إلى هنا من أجل الحديث عن شخص بعينه."

 

توج ريال مدريد، للمرة الثالثة توالياً والـ13 في تاريخه؛ في اللقاء على مجمع "أولمبيسكي" الوطني الرياضي في العاصمة الأوكرانية كييف.

 

وخاض ريال مدريد ، اللقاء بتشكيلة مكونة من: كيلور نافاس، داني كارباخال (ناتشو فيرنانديز)، سيرخيو راموس، رفايل فاران، مارسيلو، توني كروس، كاسيميرو، لوكا مودريتش، إيسكو (غاريث بيل)، كريم بنزيمة (ماركو أسينسيو)، كريستيانو رونالدو.

 

أما ليفربول الذي يدربه الألماني يورغن كلوب، فبدأ المباراة بتشكيلة مكونة من: لوريس كاريوس، ترينت ألكسندر أرنولد، فيرجل فان دايك، ديان لوفرين، أندرو روبرتسون، جورجينيو فينالدوم، جيمس ميلنر، جوردان هندرسون، ساديو ماني، محمد صلاح (آدم لالانا)، روبرتو فيرمينو.

 

ضغط  الريدز بقوة منذ صافرة البداية، على أمل افتتاح النتيجة وأخذ الأسبقية، وكان قريباً من ذلك لولا تألق الحارس الكوستاريكي كيلور نافاس.

 

ولعب محمد صلاح نجم ليفربول 30 دقيقة فقط، بعدها اضطر مدربه يورغن كلوب إلى استبدال آدم لالانا به بسبب إصابته. ويعتقد أن اللاعب المصري الدولي أصيب بخلع في الكتف.

 

ورغم الإصابة، حاول صلاح مواصلة اللعب غير أنه لم يتمكن، وخرج من اللعب والدموع في عينيه.

وقدّم "صلاح" موسماً "أسطورياً" مع "الريدز" بفوزه بجائزة "أفضل لاعب في الدوري الإنجليزي"، المقدمة من رابطة اللاعبين المحترفين والنقاد الرياضيين والشركة الراعية لـ"البريميرليغ"، فضلاً عن حصد جائزة "الحذاء الذهبي" للبطولة الإنجليزية بتسجيله 32 هدفاً، لينفرد بالرقم القياسي المسجل خلال موسم واحد مكون من 38 جولة.

 

وبنفس الطريقة خرج اللاعب الإسباني داني كاربخال بعد أن سقط هو الآخر مصابًا ليحل بدلاً منه مواطنه ناتشو.

وبعد خروج "صلاح" فرض الفريق الملكي سيطرته المطلقة على مجريات اللقاء، ونجح في هزّ شباك منافسه الإنجليزي في الدقيقة الـ43، لكن لم يحتسبه حكم اللقاء بداعي التسلل.

 

واختلف الحال تماماً في الشوط الأول، بعدما تقدم الفريق الملكي عن طريق مهاجمه الفرنسي كريم بنزيما، الذي استغل خطأ فادحاً من حارس ليفربول لوريس كاريوس، في الدقيقة الـ51، وسط فرحة كبيرة من رفاقه اللاعبين والجهازين الفني والإداري للكتيبة المدريدية.

وبعد 4 دقائق فقط، نجح ليفربول في تعديل الكفة عبر مهاجمه السنغالي ساديو ماني، الذي أودع الكرة في الشباك قبل أن ينقض عليها حارس "الملكي" كيلور نافاس.

عاد فريق المدرب الفرنسي زين الدين زيدان للتقدم مجدداً؛ بفضل الويلزي غاريث بيل الذي دخل بديلاً؛ حيث استغل كرة عرضية مثالية ليلعبها "خلفية مزدوجة" لتسكن شباك الإنجليز، في الدقيقة الـ64.

وكادت أن تشهد الدقيقة الـ70 هدف التعادل عندما سدد ماني كرة أرضية قوية اصطدمت بالقائم الأيمن للحارس الكوستاريكي كيلور نافاس.

وعزز الملكي تقدمه في النتيجة بهدف ثالث، أحرزه "النفاثة الويلزية"، غاريث بيل، في الدقيقة الـ83، الذي سدد كرة صاروخية فشل الحارس كاريوس في التعامل معها، لتتهادى في الشباك، ليؤكد فوز "الملكي" بـ "الأميرة الأوروبية".

تجدر الإشارة إلى أن الموسم الكروي المقبل سوف يُفتتح بمباراة كأس السوبر الأوروبي، بين قطبي العاصمة الإسبانية، ريال مدريد وأتلتيكو مدريد، الذي تُوّج بلقب "يوروبا ليغ" بعد فوزه على مرسيليا الفرنسي في المباراة النهائية.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان