رئيس التحرير: عادل صبري 10:27 مساءً | الثلاثاء 23 أكتوبر 2018 م | 12 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 33° صافية صافية

الحصار المالي.. ضربة متجددة من معارضة الزمالك لـ مرتضى منصور

الحصار المالي.. ضربة متجددة من معارضة الزمالك لـ مرتضى منصور

تحقيقات وحوارات

مرتضى منصور

الحصار المالي.. ضربة متجددة من معارضة الزمالك لـ مرتضى منصور

أكرم نوار 26 مايو 2018 23:00

تواصلت الضربات التي بدأت جبهة المعارضة بنادي الزمالك توجيهها إلى رئيس مجلس إدارة النادي مرتضى منصور؛ حيث تلقى المجلس الأبيض صدمة جديدة اليوم بعدما اكتشف وجود حجز جديد على الرصيد البنكي للقلعة البيضاء.

 

وكشف مرتضى منصور أنَّ الحجز الجديد جمد أغلب أموال النادي؛ حيث لم يعد يتبقى تحت يد إدارته إلا نحو 7 مليون جنيه فقط، من أصل 56 مليون جنيه كانت في الحساب البنكي للنادي، قبل أن يتم تنفيذ قراري حجز متتاليين، بناء على أحكام قضائية صادرة لصالح ممدوح عباس رئيس النادي الأسبق.

 

 

 

نجدة مطلوبة

 

وأمام تلك الضربات لم يجد مرتضى منصور حلًا سوى تكرار الاستغاثة برئيس مجلس الوزراء، حيث ناشده من خلال مقطع فيديو بثه عبر حسابه الرسمي على "فيسبوك" بالتدخل لإلغاء قرارات الحجز الأخيرة، والتي يؤكد أنها تمت بالمخالفة للقانون.

 

ويأمل مرتضى منصور في تحرك حكومي يراه واجبًا، في ظل تأكيداته بأن ممدوح عباس خالف اتفاق مسبق أبرمه معه وزير الشباب والرياضي، توافق فيه الطرفان على عدم قيام رئيس الزمالك الأسبق بتنفيذ أي قرارات حجز مستقبلًا على أموال النادي بسبب المديونيات المستحقة له لدى القلعة البيضاء.

 

جبهة جديدة

 

أزمة الحجز الأخير دفعت مرتضى منصور لفتح جبهة مواجهة جديدة، كانت هذه المرة مع محافظ البنك المركزي، والذي طالبه رئيس الزمالك بالتدخل لوقف ما أسماه المجاملات التي يقدمها رئيس بنك مصر لممدوح عباس.

 

وأشار منصور إلى أن رئيس بنك مصر نفذ قرارات الحجز الأخيرة على حساب النادي، رغم علمه أنها صادرة بأحكام قضائية "أول درجة" وليست نهائية، وهو ما يخالف تعليمات رئيس الوزراء في هذا الشأن.

 

وتحدث منصور عن صلة صداقة تربط ممدوح عباس برئيس بنك مصر، وهو ما دفع الأخير –بحسب قول منصور- لتنفيذ قرارات الحجز المشار إليها، وكان آخرها القرار الذي فوجئت به إدارة النادي اليوم.

 

 

تحرك مأمول

 

ويعقد مرتضى منصور كذلك آمالًا عريضة على تحرك من مؤسسة رئاسة الجمهورية، بعدما بادر هو بتسليم مذكرة إلى الرئاسة تتضمن عدد من المخالفات التي قال إن ممدوح عباس ارتكبها دون حساب.

 

وجدد منصور تأكيداته السابقة بأن التسجيلات التليفونية التي أرفقها مع تلك المذكرة ستفجر العديد من المفاجآت، وتكشف تفاصيل اتفاقات وتربيطات تمت للتآمر عليه وعلى مجلس إدارة الزمالك بحسب قوله.

 

محاولة حشد

 

وفي مقابل التحركات التي يقودها ممدوح عباس ومن خلفه جبهة المعارضة في نادي الزمالك لتضييق الخناق على رئيس مجلس الإدارة مرتضى منصور، لوح الأخير بالدعوة لعقد جمعية عمومية طارئة لناديه، للبحث في الآليات التي يمكن تنفيذها لمواجهة الحجوزات المتوالية على أموال النادي.

 

وبدوره حاول مرتضى استثارة الجمعية العمومية لناديه، وكذلك موظفي النادي والعاملين بالفرق الرياضية ولاعبيها، بتأكيده أنه لن يكون بمقدور إدارته الوفاء مستقبلًا بأي التزامات مالية في ظل تجميد أغلب الأموال التي يمتلكها النادي.

 

ويسعى مرتضى منصور من وراء تلك الخطوة لتكوين حشد قوي خلفه، ليشكل ورقة ضغط في تلك الأزمة قد تدفع الدولة في النهاية للتدخل وإنهاء الحجوزات المفروضة على أموال النادي، ووضع حد للمناوشات المتكررة بين مرتضى منصور ومعارضيه في النادي.

 

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان