رئيس التحرير: عادل صبري 03:13 مساءً | الجمعة 22 يونيو 2018 م | 08 شوال 1439 هـ | الـقـاهـره 43° صافية صافية

دوري أبطال أوروبا.. هكذا أحرز ريال مدريد 3 ألقاب في 4 سنوات

دوري أبطال أوروبا.. هكذا أحرز ريال مدريد 3 ألقاب في 4 سنوات

تحقيقات وحوارات

ريال مدريد على موعد مع التاريخ هل يحقق الثالثة ؟

دوري أبطال أوروبا.. هكذا أحرز ريال مدريد 3 ألقاب في 4 سنوات

 

سيكون عشاق الكرة العالمية على موعد مساء اليوم السبت مع المباراة المرتقبة بين ريال مدريد الإسباني وليفربول الإنجليزي في نهائي دوري أبطال أوروبا لكرة القدم  التي ستقام على الملعب الأوليمبي في كييف

 

يبحث ريال مدريد الإسباني عن إحراز لقبه الرابع في آخر خمسة مواسم والثاني على التوالي  والـ13 في تاريخه.

 

فيما يلي عرض لكيفية إحراز النادي الملكي ألقابه في المباريات النهائية أعوام 2014 2016، و2017.

 

2014: الفوز 4-1 على أتلتيكو مدريد

 

انتظر ريال مدريد 12 عاما لإحراز لقبه القاري العاشر،  انتصار زادت أهميته كلما طال تأخره. أضاف الفوز على جاره أتلتيكو المتوج بلقب الدوري الإسباني والذي بلغ النهائي للمرة الأولى منذ 1974، نكهة مميزة على اللقب.

 

عاش أتلتيكو نشوة الفوز بعد تقدمه بهدف الأوروجوياني دييجو جودين حتى اللحظات الأخيرة (90+3)، عندما عادل المدافع سيرخيو راموس (1-1) وفرض تمديدا للوقت سجل فيه ريال ثلاثية عبر الويلزي غاريث بايل، البرازيلي مارسيلو والبرتغالي كريستيانو رونالدو.

 

 

2016: الفوز على أتلتيكو 5-3 بركلات الترجيح

 

بعد خسارته أمام يوفنتوس في نصف نهائي 2015، استعاد ريال لقبه بسرعة ومجددا ضد أتلتيكو، لكن هذه المرة بركلات الترجيح.

 

انضم الفرنسي زين الدين زيدان، المعين قبل خمسة أشهر، إلى نخبة المتوجين بلقب المسابقة كلاعب ومدرب. بعدما سجل هدفا ثمينا في نهائي 2014، افتتح راموس التسجيل باكرا للأبيض، قبل أن يهدر المهاجم الفرنسي أنطوان جريزمان ركلة جزاء لأتلتيكو مطلع الشوط الثاني.

 

عادل البلجيكي يانيك فيريرا كاراسكو فارضا شوطين إضافيين ثم ركلات ترجيح ظلمت خوان فران، ليحلق ريال بلقبه الحادي عشر في المسابقة القارية الأولى.

 

 

2017: الفوز على يوفنتوس 4-1

 

سرق رونالدو الأضواء برغم هدف الكرواتي ماريو ماندزوكيتش الرائع الذي عادل الأرقام في الشوط الأول.

 

لكن ريال مدريد ضرب بثلاثية في الشوط الثاني، عبر البرازيلي كاسيميرو ورونالدو وماركو اسنسيو، في مباراة أنهاها فريق "السيدة العجوز" بعشرة لاعبين بعد طرد الكولومبي خوان كوادرادو.

 

عزز ريال في العاصمة الويلزية كارديف رقمه القياسي متوجا للمرة الثانية عشرة.

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان