رئيس التحرير: عادل صبري 09:42 صباحاً | الاثنين 17 ديسمبر 2018 م | 08 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

ريال مدريد vs ليفربول.. مواجهة نارية في نهائي دوري أبطال أوروبا

ريال مدريد vs ليفربول.. مواجهة نارية في نهائي دوري أبطال أوروبا

تحقيقات وحوارات

نهائي مرتقب بين ليفربول وريال مدريد

رونالدو أم صلاح؟

ريال مدريد vs ليفربول.. مواجهة نارية في نهائي دوري أبطال أوروبا

محمد عبد الغني 26 مايو 2018 11:18

تحتضن العاصمة الأوكرانية كييف، في الثامنة و 45 دقيقة مساء اليوم السبت، واحدة من أهم مباريات الساحرة المستديرة، حينما يلتقي فريقا ريال مدريد الإسباني وليفربول الإنجليزي في نهائي دوري أبطال أوروبا لكرة القدم.

 

عشاق كرة القدم  يتطلعون لمشاهدة مواجهة من العيار الثقيل والتي ستكون مليئة بالأحداث المثيرة بلاشك نظرا لدوافع كلا الفريقين في الفوز ببطولة ذات الأذنين الأغلى على صعيد بطولات الأندية .

 

المباراة تنتظرها جماهير الكرة المصرية بصفة خاصة لمتابعة نجم الفراعنة، محمد صلاح، لاعب نادي ليفربول، والذي أحدث الفارق مع فريقه على كل الأصعدة وساهم بشكل كبير في تأهل "الريدز" إلى المباراة النهائية بعد أهدافه الحاسمة على مدار البطولة. 

 

 

ويسعى فريق ريال مدريد إلى أحراز اللقب  للمرة الثالثة على التوالي، بينما يدخل ليفربول مباراة كييف بفريق لم يسبق لأي من لاعبيه خوض غمار نهائي المسابقة القارية.

 

وسجل الفريق الملكى خلال مشواره بدورى الأبطال هذا الموسم 30 هدفا خلال 12 مباراة ، وتلقت شباكه 15 هدفا، ويعد النجم البرتغالى كريستيانو رونالدو هداف الفريق والبطولة برصيد 15 هدفا. 

 

ونجح ليفربول فى تسجيل 46 هدفا ليصبح أقوى خط هجومى بينما استقبلت شباكه 13 هدفا، وسجل الثلاثي الهجومي لليفربول محمد صلاح وفرمينيو وساديو ماني  29 هدفاً.

 

 

رونالدو أم صلاح؟

 

ويعول مدرب الفريق الملكي زين الدين زيدان على نجمه رونالدو، بعد تعافيه من الإصابة التي لحقته في مباراة الكلاسيكو، لقيادة زملائه للفوز على رفاق محمد صلاح الذي يتوفق على النجم البرتغالي هذا الموسم حسب الإحصائيات.

 

فالملك صلاح، كما تلقبه جماهير ليفربول، تمكن من تسجيل 32 هدفاً في بطولة الدوري الإنجليزي الممتاز، فيما سجل رونالدو 26 هدفاً فقط في الدوري الإسباني، مما جعله يحتل المركز الثامن فقط في ترتيب هدافي البطولات الأوروبية.

 

بيد أن رونالدو يحتل صدارة هدافي مسابقة دوري الأبطال برصيد 15 هدفاً، متقدما على صلاح بفارق خمسة أهداف.

 

ويسعى النجم البرتغالي لتأكيد أحقيته بالفوز بجائزة أفضل لاعب في العالم هذا العام أيضاً، باعتبار أن اعتلاءه منصة التتويج بدوري الأبطال للمرة الخامسة في مسيرته هي البطاقة التي ستزيد من حظوظه في بلوغ هذا الهدف، الذي لم يعد بعيد المنال أيضاً عن نجم ليفربول محمد صلاح الذي يلعب أفضل موسم في مسيرته الاحترافية.

 

ثقة المدربين

 

وتجاهل الفرنسي زين الدين زيدان المدير الفني لريال مدريد الحديث عن أن الريال، الفائز باللقب 12 مرة سابقة، هو المرشح الأبرز للفوز بالمباراة، بينما قال يورجن كلوب المدير الفني لليفربول إن خبرة الريال الأخيرة في المسابقة لن تكون ذات قيمة عندما تبدأ المباراة.

 

وكان زيدان وكلوب في مزاج معتدل عندما واجها وسائل الإعلام قبل أن يخوض فريقيهما آخر مران قبل المباراة.

 

وقال كلوب إن خبرة ريال مدريد الكبيرة ستعطيهم الثقة للفوز للمرة الثالثة على التوالي بلقب دوري أبطال أوروبا، مشيرا إلى أن فريقه لديه كل الفرص للتتويج باللقب الأوروبي السادس.

 

وأضاف :"الخبرة أمر مهم. واثق تماما من أن اللحظة التي ستسبق المباراة سيكون ريال مدريد أكثر ثقة منا، ولكن المباراة لا تنتهي في هذه اللحظة، إنها تبدأ و عندما ترى ريال مدريد يلعب تقول (إنهم حقا أقوياء) ولكنهم لم يواجهونا من قبل".

 

وأكد: "لم يتوقع أحد وصولنا إلى هنا، ولكننا هنا لأننا ليفربول. لسنا فقط فريقا جيدا يمارس كرة القدم. هذا الفريق لديه في حمضه النووي إن بإمكانه الذهاب إلى الأشياء الكبيرة".

 

وأشار كلوب، الذي يلعب المباراة النهائية الثانية له في دوري أبطال أوروبا بعدما خسر نهائي 2013 مع فريق بوروسيا دورتموند أمام بايرن ميونخ، إن لديه أقوى دكة بدلاء حظى بها في الفترة الأخيرة.

 

وقال زيدان: "يمكن للناس الحديث عن المرشح الأبرز، ولكننا نعلم أن الأمر ليس منوطا بهذا. لسنا المرشح الأبرز، ولا هم".

 

وأضاف: "دائما ما تكون الفرص متساوية في المباريات النهائية. يتعين علينا أن نلعب كلنا مباراة عظيمة في محاولة للفوز. لا نرى أنفسنا أننا المرشح الأبرز ولا نأخذ أي شيء كأمر مسلم به".

 

وفي حال الفوز باللقب، يصبح اللاعب الفرنسي الدولي السابق أول مدرب يفوز بالكأس الأوروبية ثلاث مرات على التوالي مع نفس النادي.

 

وقال زيدان عن رونالدو، أفضل هدفا في البطولة في التاريخ، وهداف النسخة الحالية برصدي 16 هدفا: "رونالد بحالة جيدة. إذا لم يكن جاهزا بمسبة 150 بالمئة، فإنه جاهز بنسبة 140 بالمئة وهذا ليس سيئا. غدا آخر مباراة في الموسم- إنه يعيش للعب مباريات مثل هذه".

 

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان