رئيس التحرير: عادل صبري 06:04 صباحاً | الأحد 19 أغسطس 2018 م | 07 ذو الحجة 1439 هـ | الـقـاهـره 37° صافية صافية

خزانة أسرار «آل الشيخ».. صدمة بدرجة «فضائح» لمجلس «الخطيب»

خزانة أسرار «آل الشيخ».. صدمة بدرجة «فضائح» لمجلس «الخطيب»

تحقيقات وحوارات

تركي آل الشيخ ومحمود الخطيب

خزانة أسرار «آل الشيخ».. صدمة بدرجة «فضائح» لمجلس «الخطيب»

أكرم نوار 25 مايو 2018 11:29

يبدو أن النادي الأهلي سيظل لفترة طويلة ساحة للأحداث الساخنة، والتي لم تفارقه منذ أيام بسبب أزمة المدرب الأرجنتيني رامون دياز، وما أعقبها من إعلان تركي آل الشيخ رئيس هيئة الرياضة السعودية اعتذاره عن الاستمرار في منصب الرئيس الشرفي للقلعة الحمراء.

 

ورغم التزام إدارة الأهلي الصمت حتى الآن تجاه قرار آل الشيخ، وعدم صدور أي تعقيب رسمي من المجلس الأحمر، إلا أن المسئول السعودي زاد الأجواء سخونة بخطوة لم تكن متوقعة.

 

كواليس بالجملة

 

وأصدر آل الشيخ بيانًا عبر حسابه الرسمي على موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك" كشف فيه تفاصيل وقائع عديدة جمعته بإدارة الأهلي وبالأخص مع محمود الخطيب رئيس مجلس إدارة القلعة الحمراء.

 

وسرد آل الشيخ في بيانه تفاصيل قصة تواصله مع الخطيب بداية من فترة التحضير لانتخابات النادي الأخيرة، كما أزاح آل الشيخ الستار عن المبالغ المالية التي قدمها للخطيب بناء على طلب الأخير، لمساندته في المعركة الانتخابية ضد محمود طاهر الرئيس السابق للنادي.

 

وأوضح آل الشيخ أنه منح الخطيب مبلغ 5 ملايين جنيه لتمويل حملته الانتخابية، وذلك قبل موعد الانتخابات بنحو 40 يومًا، ثم منحه مبلغ إضافي بقيمة مليون جنيه قبل الانتخابات بأسبوع، بناء على اتصال أبدى فيه الخطيب تخوفه من ضعف موقفه في السباق الانتخابي بناء على استطلاعات الرأي وقتها.

 

 

مشروع ومكافأة

 

وكشف آل الشيخ أنه فور نجاح الخطيب في الانتخابات بادر بعرض تفاصيل مشروع الملعب والمدينة الرياضية على رئيس القلعة الحمراء، والذي كان قد طلب هذا المشروع خلال مرحلة التحضير للانتخابات.

 

وأشار المسئول السعودي إلى أن الخطيب طالبه صراحة بتقديم دعم مالي للنادي بشكل سنوي، وفي أعقاب ذلك صدر قرار منحه الرئاسة الشرفية للقلعة الحمراء.

 

اعتراف خطير

 

واعترف آل الشيخ في بيانه أنه اجتمع مع أحمد الشناوي حارس الزمالك لإقناعه بالانتقال إلى الأهلي، بناء على طلب الخطيب بدعم مركز حراسة المرمى بالشناوي أو محمد عواد حارس الإسماعيلي.

 

 إلا أن رئيس النادي عاد ليتراجع عن فكرة ضم حارس الزمالك بداعي أنه ينحدر من مدينة بورسعيد، وهو ما سيضع الإدارة الحمراء في مواجهة محتملة مع جماهير النادي.

 

وكشف آل الشيخ أن اللاعبين الأربعة الذين وعد بضمهم خلال زيارته للأهلي قبل أشهر أحدهم برازيلي وآخر فنزويلي إلى جانب رمضان صبحي لاعب الأهلي السابق، وعلي جبر مدافع الزمالك.

 

 

تجديد وإحراج

 

وأوضح تركي آل الشيخ أن إدارة الأهلي طلبت تدخله في عدد من الملفات منها الأزمة مع شركة مسك، والتنسيق مع شركة صلة لإحضار ملابس لفريق الكرة من شركة نايكي.

 

وأشار كذلك إلى طبيعة الدور الذي لعبه في التجديد للثنائي أحمد فتحي وعبد الله السعيد، واللذين كانا على يرفضان التجديد بسبب إصرار سيد عبد الحفيظ مدير الكرة على أن يوقعا عقود على بياض.

 

وأكد المستشار في الديوان الملكي السعودي أن إدارة الأهلي أحرجته فيما بعد بتصرفها مع عبد الله السعيد، رغم أن الخطيب أكد له أنه يحتاج اللاعب وبناء عليه تدخل هو وقام بالتجديد معه.

 

 

وعود لم تنفذ

 

وكشف آل الشيخ أن الخطيب وعده مرارًا بتنفيذ حملة إعلامية لتوضيح الدور الذي يلعبه الرجل الأول في الرياضة السعودية داخل النادي الأهلي، وهو ما لم يتحقق على مدار الأشهر الخمسة الماضية، والتي قال آل الشيخ أنه تعرض خلالها لهجوم من جماهير الأهلي، وكذلك لمواقف غير واضحة من إدارة النادي وفي مقدمتها محمود الخطيب.

 

وأوضح آل الشيخ أن الخطيب هو من رفض التعاقد مع المدرب الأرجنتيني دياز، بداعي أن الأخير له طلبات غريبة منها تجديد غرفة الملابس الخاصة بالفريق، رغم أن آل الشيخ أبدى استعداده لتنفيذ تلك الطلبات.

 

وألمح آل الشيخ إلى وجود نوع من الصراعات داخل المجلس الأحمر، وهو ما كشفه له العامري فاروق نائب رئيس النادي بعد جلسة جمعتهما بالصدفة وبسببها تعمد الخطيب إحراج آل الشيخ والتراجع عن بعض الاتفاقات التي تمت معه.

 

وشدد آل الشيخ في بيانه أنه اعتذر أمس عن منصب الرئاسة الشرفية، بعد رفض إدارة النادي إلغاء اجتماعها الطارئ الذي كان مقررًا أمس، ورفضها إصدار بيان توضيحي بشأن ما حدث في أزمة المدرب دياز، لينتهي الأمر باعتذار المسئول السعودي عن الرئاسة الشرفية للأهلي.

 

 

اعلان