رئيس التحرير: عادل صبري 12:33 مساءً | الاثنين 22 أكتوبر 2018 م | 11 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 33° صافية صافية

انسحاب «آل الشيخ» قنبلة بدرجة «مأزق» لمجلس الخطيب

انسحاب «آل الشيخ» قنبلة بدرجة «مأزق» لمجلس الخطيب

تحقيقات وحوارات

تركي آل الشيخ

انسحاب «آل الشيخ» قنبلة بدرجة «مأزق» لمجلس الخطيب

أكرم نوار 24 مايو 2018 20:53

يبدو أن النادي الأهلي سيظل على صفيح ساخن طوال الأيام المقبلة، في ظل تلاحق التطورات والأحداث سواء تلك المرتبطة بفريق الكرة أو بمجلس إدارة النادي.

 

وقبل أن تغرب شمس اليوم بقليل فوجئت إدارة الأهلي ومن خلفها جماهير النادي والوسط الكروي في مصر بأكمله ببيان أصدره تركي آل الشيخ رئيس هيئة الرياضة السعودية أعلن فيه اعتذاره عن الاستمرار في منصب الرئيس الشرفي للنادي الأهلي.

 

توابع دياز

 

والمؤكد أن قرار انسحاب تركي آل الشيخ من المشهد في النادي الأهلي ليس بعيدًا عن الأزمة التي دارت رحاها في الساعات الأخيرة داخل مجلس إدارة النادي، بسبب قيام المسئول السعودي بتحويل دفة المدرب الأرجنتيني من النادي الأهلي إلى نادي اتحاد جدة السعودي.

 

وكان دياز قريبًا من توقيع عقود مع النادي الأهلي، قبل أن يبادر آل الشيخ بإقناعه بالتعاقد مع عميد الأندية السعودية بناء على طلب إدارة الأخير، وهو ما اعترف به آل الشيخ صراحة في أحد اللقاءات التليفزيونية، مؤكدًا أن الاتحاد بالنسبة له كان أولى بالمدرب الأرجنتيني

من الأهلي المصري.

 

غضب وهجوم

 

وتسببت تلك الخطوة في تفجير بركان غضب ضد آل الشيخ داخل مجلس إدارة الأهلي والذي طالب بعض أعضاءه بضرورة وقف التعامل مع المستشار في الديوان الملكي السعودي وعدم قبول أي دعم قد يسعى لتقديمه مستقبلًا إلى النادي.

 

ويبدو أن أصداء الأزمة التي أحدثها آل الشيخ داخل المجلس الأحمر قد وصل صداها إليه بعدما لمس فتورًا من بعض مسئولي القلعة الحمراء في الساعات الماضية، فضلًا عن هجوم قطاع كبير من جماهير القلعة الحمراء عليه عبر وسائل التواصل الاجتماعي، الأمر الذي دفعه في نهاية المطاف لاتخاذ قرار الاعتذار عن منصب الرئيس الشرفي للنادي.

 

 

حسابات تغيرت

 

والمؤكد أن انسحاب آل الشيخ واختفاءه عن الصورة في النادي الأهلي سيكون له بعض التوابع، ولعل أولها سيكون على ملف التعاقد مع مدير فني جديد لفريق الكرة.

 

وبلا شك ستختلف حسابات الإدارة الحمراء بشكل كبير في هذا الملف، خصوصًا فيما يتعلق بالنواحي المالية، لأن استقدام المدرب الجديد لن يكون مدعوم ماليًا من آل الشيخ كما كان منتظر.

 

وقد تعيد إدارة الأهلي حساباتها في التفاوض مع بعض الأسماء، كما أنها قد تتراجع عن فكرة السعي للتعاقد مع مدرب صاحب اسم كبير على الساحة العالمية لأن ذلك سيكلف خزينة النادي مبالغ طائلة.

 


 

تفسير مرجح

 

وتشير الدلائل إلى أن قرار تأجيل اجتماع مجلس إدارة القلعة الحمراء الذي كان منتظرًا عقده مساء اليوم، إنما جاء ضمن توابع قرار اعتذار آل الشيخ عن الرئاسة الشرفية للنادي.

 

ويبدو أن محمود الخطيب رئيس النادي فضل إرجاء الاجتماع لحين ترتيب أوراقه من جديد، والتشاور مع أعضاء مجلس إدارته بشكل ودي في ملف المدير الفني لفريق الكرة، قبل الجلوس على مائدة الاجتماعات الرسمية واتخاذ قرار في هذا الشأن بناء على المتغيرات الجديدة.

 

 

مشروع مهدد

 

ومن غير الواضح إلى الآن ما إذا كان سيتم المضي قدمًا في مشروع المدينة الرياضية للنادي الأهلي، وهو المشروع الذي كان مقدمًا من آل الشيخ للإدارة الحمراء بشراكة مع مستثمرين إماراتيين.

 

ومن المحتمل أن يتم تجميد المشروع بالكامل في ظل حالة التوتر المسيطرة على علاقة المسئول السعودي بالمجلس الأحمر.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان