رئيس التحرير: عادل صبري 04:01 صباحاً | الاثنين 25 يونيو 2018 م | 11 شوال 1439 هـ | الـقـاهـره 38° غائم جزئياً غائم جزئياً

«الرئيس والتسجيلات».. الحلقة الأحدث في الصراع على حكم «الزمالك»

«الرئيس والتسجيلات».. الحلقة الأحدث في الصراع على حكم «الزمالك»

تحقيقات وحوارات

نادي الزمالك

«الرئيس والتسجيلات».. الحلقة الأحدث في الصراع على حكم «الزمالك»

أكرم نوار 24 مايو 2018 16:17

دخلت الحرب الدائرة بين مرتضى منصور رئيس مجلس إدارة نادي الزمالك وممدوح عباس الرئيس الأسبق للنادي مرحلة جديدة، بعدما تقدم منصور بمذكرة إلى رئيس الجمهورية يشكو فيها من صمت أجهزة الدولة إزاء ما أسماه مخالفات عباس.

 

حصار مالي

 

وتضاعفت حدة غضب منصور تجاه ممدوح عباس في الساعات الأخيرة، بعدما تلقى مجلس إدارة الزمالك خطابًا رسميًا يفيد بالحجز على حساب النادي ببنك مصر "فرع وادي النيل"، بناء حكم قضائي حصل عليه ممدوح عباس.

 

وجاء قرار الحجز الأخير بمثابة "كلبش" فولاذي قيد مجلس إدارة الزمالك، خصوصًا وأنه جمد كافة الأموال التي يمتلكها النادي والبالغة نجو 56 مليون جنيه بحسب قول مرتضى منصور.

 

 

تحرك خادع

 

وفتح مرتضى منصور النار على ممدوح عباس واتهمه بعدم الالتزام بالاتفاق الموقع مع وزارة الشباب، والقاضي بعدم تقدم رئيس الزمالك بأي دعاوى قضائية جديدة يطلب فيها الحجز على أرصدة النادي.

 

 

واتهم منصور بعض قيادات بنك مصر بالتواطؤ مع عباس، ومجاملته بتنفيذ قرار الحجز على حساب النادي، رغم أن القرار الصادر لعباس جاء بناء على حكم "أول درجة" وليس حكم نهائي كما تنص تعليمات رئيس الوزراء في هذا الشأن.

 

 

تصعيد للرئاسة

 

المفاجئ هذه المرة أن مرتضى منصور قابل أزمة الحجز الجديد على أرصدة النادي، بتصعيد المشكلة إلى رئيس الجمهورية ومن قبله رئيس مجلس الوزراء.

 

وطالب منصور في مذكرته بالتحقيق في البلاغات السابقة التي تقدم بها ضد ممدوح عباس يتهمه فيها بإهدار نحو مليار جنيه من أموال النادي وقت أن كان يترأس مجلس إدارته.

 

فضائح مسجلة

 

ولم يكتف مرتضى منصور بمجرد إرسال مذكرة مكتوبة، وإنما أرفقها بعدد من التسجيلات لمكالمات قال إنها ترصد تفاصيل مؤامرة أعدها البعض ضد نادي الزمالك.

 

وقال منصور في مقطع فيديو نشره عبر حسابه الرسمي على "فيسبوك" أن تلك التسجيلات ستكون مفاجئة للجميع، بما تحويه من تفاصيل بين مجموعة أشخاص لم يكشف هو عن هويتهم.

 

وأشار رئيس القلعة البيضاء إلى أن تلك التسجيلات تكشف عن وقائع فساد تستدعي محاسبة المتورطين فيها.

 

 

أمل أخير

 

وأصبح التحرك الرئاسي هو الأمل الأخير بالنسبة لمرتضى منصور لإنهاء حالة الحصار المالي التي يعاني منها نادي الزمالك، والتي باتت تكبل يد مجلس الإدارة بشكل تام وتجعله غير

قادر على التصرف في أموال النادي.

 

ومن غير المتوقع أن يبادر وزير الشباب باتخاذ إجراء لمحاولة رفع الحجز عن حساب الزمالك البنكي، في ظل حالة التوتر الكبير المسيطرة على علاقة الوزير برئيس النادي، منذ أزمة تعيين لجنة وزارية لإدارة الشأن المالي، وما تبعها من هجوم متواصل شنه مرتضى منصور على الوزير واتهامات مبطنة له بالتواطؤ مع ممدوح عباس ضد مجلس إدارة النادي الحالي.

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان