رئيس التحرير: عادل صبري 05:40 صباحاً | الثلاثاء 16 أكتوبر 2018 م | 05 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

فيديو| «مقلب» دياز يهدد علاقة مجلس الأهلي بـ«آل الشيخ»

فيديو| «مقلب» دياز يهدد علاقة مجلس الأهلي بـ«آل الشيخ»

تحقيقات وحوارات

تركي آل الشيخ ومحمود الخطيب

فيديو| «مقلب» دياز يهدد علاقة مجلس الأهلي بـ«آل الشيخ»

أكرم نوار 24 مايو 2018 11:10

لم تهدأ أصداء فشل مفاوضات الأهلي مع المدرب الأرجنتيني رامون دياز، والذي كان قريبًا من تولي مهام القيادة الفنية للفريق الأحمر، قبل أن تتحول دفته بشكل مفاجئ صوب نادي اتحاد جدة السعودي.

 

ورغم أن جماهير الفريق الأحمر كان لديهم ثقة كبيرة في إنهاء ملف التعاقد مع دياز بنجاح، إلا أن الجميع فاجأته صدمة توقيع المدرب الأرجنتيني المخضرم على عقود لصالح عميد الأندية السعودية.

 

 

اعتراف مفاجئ

 

الغريب أن تركي آل الشيخ رئيس هيئة الرياضة السعودية والرئيس الشرفي للنادي الأهلي اعترف صراحة أنه كان له دور البطولة في تغيير وجهة دياز من الأهلي إلى اتحاد جدة.

 

ورغم أن آل الشيخ هو من اقترح على إدارة الأهلي التعاقد مع دياز وفتح خطوط التواصل الأولى معه، إلا أنه كان السبب أيضًا في إبعاده عن الأهلي وتفضيل انتقاله للاتحاد بداعي أن الأخير نادي سعودي وهو الأحق بالحصول على خدمات المدرب الأرجنتيني، والذي تكفل المسئول السعودي بدفع قيمة التعاقد معه مثلما كان ينوي مع الأهلي.

 

 

موقف محرج

 

ودون أن يدري وضع آل الشيخ مجلس إدارة الأهلي في حرج بالغ أمام جماهير النادي، خصوصًا وأن الطريقة التي تغيرت بها وجهة دياز من الأهلي إلى اتحاد جدة أظهرت الرئيس الشرفي للقلعة الحمراء وكأنه يتلاعب بإدارة النادي.

 

وأصبح مجلس محمود الخطيب في موقف لا يحسد عليه، إذ بات يتعين عليه البدء من نقطة الصفر مرة أخرى، وفتح خطوط تفاوض مع مدرب جديد من بين قائمة المدربين الذين تم ترشيحهم لقيادة الفريق في بادئ الأمر.

 

 

غضب جماهيري

 

وترافقت التطورات الأخيرة مع حالة من الغضب الواضح لدى جماهير النادي الأهلي، والتي ساءها الطريقة التي تغيرت بها وجهة دياز في اللحظات الأخيرة.

 

وبدأت بعض الأصوات تظهر بين الجماهير الحمراء مطالبة بكف يد تركي آل الشيخ، وإيقاف التعامل معه ورفض أي دعم قد يسعى لتقديمه مستقبلًا للنادي الأهلي.

 

استياء متزايد

 

ولم تكن حالة الغضب قاصرة على جماهير الأهلي فقط، وإنما امتدت لتشمل عدد من الأعضاء داخل مجلس إدارة الأهلي وفي مقدمتهم نائب رئيس النادي العامري فاروق.

 

ويرى فاروق وأعضاء آخرين في المجلس الأحمر أن آل الشيخ أساء إلى كيان القلعة الحمراء، بقيامه بتحويل دفة دياز إلى نادي اتحاد جدة وعدم احترام المفاوضات التي قائمة في الأصل بين المدرب الأرجنتيني ومسئولي الأهلي.

 

وكان ظهور آل الشيخ على الساحة في الأهلي مؤخرًا محل عدم رضا من بعض أعضاء المجلس الأحمر، والذين ينظرون إلى تحركات المستشار في الديوان الملكي السعودي باعتبارها محاولة للتأثير على قرار مجلس النادي وفرضه وصايته على قرار النادي بسطوة الدعم المالي الذي يقدمه للقلعة الحمراء.

 

وفي مقابل ذلك يرى هذا المعسكر داخل مجلس الأهلي ضرورة إبعاد آل الشيخ عن ملف المدير الفني الجديد، ورفض الدعم الذي عرض تقديمه في هذا الملف، على أن تتكفل إدارة النادي بنفقات استقدام المدرب الجديد.

 

ترضية واردة

 

ومن المحتمل أن يسعى آل الشيخ لتلطيف الأجواء مع مجلس إدارة الأهلي خلال الفترة المقبلة، من خلال السعي لتوفير بديل للمدرب دياز يكون صاحب اسم كبير على الساحة التدريبية العالمية.

 

ويدرك آل الشيخ أنه ليس من مصلحته حدوث توتر في علاقته بإدارة الأهلي، خصوصًا وأن القلعة الحمراء كانت البوابة لظهوره القوي على الساحة الرياضية في مصر خلال الأشهر الأخيرة، بعد تقديمه مشروع المدينة الرياضية للنادي الأهلي وتداخله في أكثر من ملف مثلما حدث في تجديد عقود عبد الله السعيد وأحمد فتحي مع القلعة الحمراء.

 

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان