رئيس التحرير: عادل صبري 03:35 مساءً | الثلاثاء 18 ديسمبر 2018 م | 09 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 21° غائم جزئياً غائم جزئياً

حرب «البيانات» تنذر بفصل جديد في أزمة «عامر ومرتضى»

حرب «البيانات» تنذر بفصل جديد في أزمة «عامر ومرتضى»

تحقيقات وحوارات

مرتضى منصور وفرج عامر

حرب «البيانات» تنذر بفصل جديد في أزمة «عامر ومرتضى»

أكرم نوار 19 مايو 2018 23:13

رغم إسدال الستار على مباراة نهائي كأس مصر وما سبقها من حالة شد وجذب بين رئيسي ناديي سموحة والزمالك بسبب هوية طاقم التحكيم الذي أدار اللقاء، إلا أن حالة الجدل والمناوشات بين الطرفين لم تتوقف إلى الآن.

 

ويبدو أن الصلح الذي تم بين مرتضى منصور رئيس نادي الزمالك وفرج عامر رئيس نادي سموحة على هامش المباراة النهائية لم يشفع لتهدئة الأمور بين الرجلين، حيث تواصلت المناوشات فيما بينهما حتى الساعات الأخيرة.

 

مأدبة غامضة

 

وتسببت مجموعة صور نشرها مرتضى منصور عبر حسابه الرسمي على فيسبوك لمأدبة عشاء، قال إنه أقامها لرئيس نادي سموحة في أعقاب مباراة الكأس تتويجًا للصلح الذي تم بينهما.

 

وفي المقابل خرج رئيس نادي سموحة مؤكدًا أنه لم يتصالح مع منصور، وأشار إلى أن العشاء المشار إليه تم بترتيب ودعوة من النائب البرلماني صلاح عيسى، والذي يتزامل مع مرتضى وعامر في مجلس النواب.

 

 

هجوم ناري

 

في المقابل تسببت تصريحات عامر في تفجير غضب مرتضى منصور، والذي نشر بيانًا مطولًا عبر حسابه الرسمي على موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك"، قال فيه إن رئيس سموحة فقد صوابه على ما يبدو بسبب الهزيمة التي تعرض لها فريقه في نهائي الكأس.

 

وقال منصور إن مأدبة العشاء المشار إليها كانت بدعوة منه، وأن فرج عامر انتظر حضوره لما يقارب الساعة، كما أشار إلى أن رئيس سموحة شاهد أحمد نجل رئيس الزمالك وهو يقوم بدفع تكلفة العشاء، متسائلًا كيف يخرج عامر ويقول بعد ذلك إن صاحب المأدبة هو النائب صلاح عيسى.

 

 

تصريح عكسي

 

الغريب أن تأكيدات مرتضى منصور بأنه هو من أقام مأدبة العشاء لفرج عامر وبعض قيادات نادي سموحة، سبقها تأكيدات صادرة على لسان النائب صلاح عيسى بأنه هو من دعا الطرفين للعشاء، باعتبارهما زميلين في مجلس النواب.

 

وأشار عيسى في تصريحات صحفية إلى أن الجلسة التي جمعت رئيسي سموحة والزمالك على العشاء بأحد مطاعم مدينة الإسكندرية لم تتطرق للحديث عن صلح بين الطرفين من قريب أو بعيد.

 

رد منتظر

 

والمؤكد أن البيان الناري الذي أصدره مرتضى منصور مهاجمًا فيه فرج عامر، لن يمر مرور الكرام على الأخير، حيث يتوقع أن يخرج رئيس النادي السكندري للرد على رئيس القلعة البيضاء.

 

وكانت المناوشات بين الطرفين قد وصلت مرحلة السباب في فترة ما قبل مباراة الكأس، حيث وصف عامر مرتضى منصور بـ"السافل" في أحد تصريحاته.

 

فيما رد مرتضى منصور بتوجيه اتهامات مبطنة إليه بالاستعانة بالجن ليفوز فريقه في المباريات، وأشار إلى وجود مخالفات في المنتجات الغذائية التي تنتجها المصانع الخاصة برئيس نادي سموحة، فضلًا عن قوله بأن الأخير حصل على مساحات من الأراضي بأسعار زهيدة.

 

 

تدخل وارد

 

وقد تشهد الساعات المقبلة ظهور وساطات برلمانية أخرى لمحاولة تقريب وجهات النظر بين رئيسي الزمالك وسموحة.

 

ومن الوارد أن يبادر أحد أعضاء البرلمان ممن لهم صلة بالثنائي بالدعوة لعقد جلسة جديدة بين منصور وعامر، سعيًا لطي صفحة الخلاف بينهما، وإنهاء الهجمات الإعلامية والإلكترونية المتبادلة بينهما في الفترة الأخيرة.

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان