رئيس التحرير: عادل صبري 03:28 مساءً | السبت 15 ديسمبر 2018 م | 06 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

المعارون.. «صداع» يطارد مجلس الزمالك

المعارون.. «صداع» يطارد مجلس الزمالك

تحقيقات وحوارات

مرتضى منصور وأعضاء مجلس الزمالك

المعارون.. «صداع» يطارد مجلس الزمالك

أكرم نوار 19 مايو 2018 14:03

بعد انقضاء منافسات الموسم الكروي والبدء في رسم الخطة الخاصة بالموسم الجديد، برزت أزمة في وجه مجلس إدارة نادي الزمالك سببها اللاعبين المعارين من النادي إلى فرق أخرى بالدوري.

 

حسم مطلوب

 

وبات مجلس الإدارة الأبيض برئاسة مرتضى منصور مطالبًا بتحديد مصير اللاعبين المعارين، سواء بإعادتهم إلى صفوف الفريق أو فتح باب الرحيل أمامهم من جديد.

 

ومن المنتظر أن يتم تقرير مصير هؤلاء اللاعبين خلال الفترة القليلة القادمة، بالتشاور بين مجلس إدارة النادي والجهاز الفني لفريق الكرة الأول بقيادة خالد جلال.

 

 

أسماء بالجملة

 

وكانت إدارة الزمالك قد بادرت بإعارة مجموعة كبيرة من اللاعبين خلال فترة الانتقالات الشتوية الماضية، حيث انتقل كل من رزاق سيسيه وأحمد كابوريا إلى صفوف فريق الاتحاد السكندري.

 

وأعار النادي كذلك المهاجم الغاني بنيامين أشيمبونج إلى صفوف فريق بتروجيت، وانتقل الظهير الأيمن أحمد مجدي إلى صفوف المقاصة، وكذلك انضم المهاجم خالد قمر معارًا إلى صفوف الإنتاج الحربي، كما تضم قائمة معاري الزمالك المهاجم حسام باولو والذي لعب النصف الثاني من الموسم المنقضي في صفوف المقاولون العرب.

 

 

عقبة مزدوجة

 

ويواجه مجلس إدارة الزمالك أزمة تتمثل في ضرورة التزامه بسداد مستحقات هؤلاء اللاعبين، طالما انتهت فترات إعارتهم إلى الأندية التي لعبوا في صفوفها منذ يناير الماضي.

 

ولا شك أن قيام النادي بسداد مستحقات تلك اللاعبين ومقدمات عقودهم عن الموسم الجديد سيكبد النادي مبالغ بالملايين، في وقت أجرى الاتحاد الدولي لكرة القدم تعديلات على لوائح شئون اللاعبين مؤخرًا بات بمقتضاها من حق اللاعب فسخ عقده مع ناديه حال عدم حصوله على مستحقاته المالية لشهرين متتاليين.

 

باب مساءلة

 

وتبرز عقبة أخرى بالنسبة لإدارة الزمالك تتمثل في عدم إمكانية الاستغناء عن خدمات هؤلاء اللاعبين بالمجان.

 

 خصوصًا وأن ذلك سيضع النادي تحت طائلة المساءلة القانونية من الأجهزة الرقابة، وسيجعله عرضة لمواجهة اتهام بإهدار المال العام، خصوصًا وأن ضم هؤلاء اللاعبين كلف النادي مبالغ بالملايين.

 

ولا يريد مرتضى منصور إقحام نفسه أو الإدارة البيضاء في أزمة جديدة مع الأجهزة الرقابية، والتي لم تكد تطوي صفحة التحقيق في وجود مخالفات مالية بالنادي.

 

 

تسويق ذاتي

 

وأمام هذه المشكلة أعلنت الإدارة البيضاء صراحة رفضها فكرة رحيل أي لاعب من المعارين بالمجان، وطالبتهم بإحضار عروض رسمية إذا ما رغب أي منهم في الرحيل بشكل نهائي عن صفوف النادي في فترة الانتقالات الصيفية المقبلة.

 

وتدرك إدارة الزمالك أن الأندية التي استعارت هذه المجموعة من اللاعبين ستحاول تخفيض أسعار شراءهم بشكل نهائي قدر الإمكان، خصوصًا وأن إدارات تلك الأندية تدرك جيدًا أن أغلب تلك العناصر غير مرحب بعودتها إلى صفوف الفريق الأبيض.

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان