رئيس التحرير: عادل صبري 07:34 مساءً | الاثنين 24 سبتمبر 2018 م | 13 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 34° صافية صافية

صفعة «رينارد» تبدد أحلام «أزارو» الأوروبية

صفعة «رينارد» تبدد أحلام «أزارو» الأوروبية

تحقيقات وحوارات

وليد أزارو

صفعة «رينارد» تبدد أحلام «أزارو» الأوروبية

أكرم نوار 18 مايو 2018 17:42

لم يكن يتوقع أكثر المتشائمين أن تخلو قائمة المنتخب المغربي لمونديال روسيا من اسم مهاجم النادي الأهلي وليد أزارو، والذي قدم موسمًا استثنائيًا مع الكتيبة الحمراء، دفع الكثيرين للتوقع بأن يكون اللاعب ضمن الخيارات الهجومية لمنتخب بلاده في الحدث الكروي العالمي.

 

استبعاد نهائي

 

وقبل نحو 24 ساعة أزاح الفرنسي هيرفي رينار مدرب منتخب المغرب الستار عن القائمة النهائية لمنتخب "أسود الأطلسي" التي ستشارك في نهائيات كأس العالم، والتي ستنطلق منافساتها في روسيا منتصف الشهر المقبل.

 

ولم يرد اسم أزارو ضمن قائمة اللاعبين الأساسية، ولا حتى ضمن قائمة لاعبي الاحتياط الذي قد يتم الاستعانة بأي منهم حال إصابة أي لاعب من القائمة الأساسية.

 

 

فرصة لن تتكرر

 

وكان رينار قد ضم أزارو لمعسكر منتخب المغرب الذي أقيم في أواخر مارس الماضي، وخاض خلاله أسود الأطلسي عدد من المباريات الودية.

 

واستبشر الجميع وقتها بأن مهاجم الأهلي استطاع أن يحجز لنفسه مقعدًا في تشكيلة منتخب بلاده، إلا أن المدرب الفرنسي بدد كل تلك التوقعات باستبعاد أزارو بشكل نهائي من حساباته.

 

 

بدائل قوية

 

واللافت للانتباه أن العناصر التي اختارها رينار في الخط الهجومي بقائمة منتخب المغرب، كان جميعها من اللاعبين المحترفين ما عدا عنصر واحد فقط.

 

وضم خط هجوم أسود الأطلسي في القائمة المعلنة كل من: أيوب الكعبي (نهضة بركان المغربي)، خالد بوطيب (مالاطيا سبور التركي)، عزيز بوحدوز (سانت باولي الألماني)، المهدي كارسيلا (ستاندار دو لياج البلجيكي).

 

 

أحلام تبددت

 

والمؤكد أن استبعاد أزارو من قائمة منتخب بلاده المونديالية جاء ليوجه ضربة قاصمة إلى أحلام اللاعب وتطلعاته بالنسبة لمستقبله في المرحلة المقبلة.

 

والمؤكد أن فرص أزارو في الاحتراف بأحد الدوريات الأوروبية القوية ستتراجع بشكل كبير، بعدما فوت رينارد على اللاعب فرصة الظهور في الحدث الكروي العالمي، والذي يحظى بمتابعة دقيقة من وكلاء اللاعبين العالميين وكشافي الأندية الأوروبية الكبيرة.

 

استمرار شبه مؤكد

 

وتشير الدلائل إلى أن أزارو سيستمر في صفوف الأهلي في الموسم المقبل، خصوصًا وأن فرص تلقيه عروض خارجية باتت محصورة فقط في تلك الممكن قدومها من أندية الخليج فقط.

 

ونظريًا سيكون من الأفضل لأزارو الاستمرار في صفوف الأهلي خصوصًا بعدما تأقلم مع الفريق بشكل تام، ونجح في إنهاء الموسم المنقضي وهو في صدارة هدافي بطولة الدوري.

 

فضلًا عن أن المنافسات التي يخوضها اللاعب مع الأهلي تبقى أقوى من نظيرتها في أي بطولة دوري خليجية قد ينتقل إليها اللاعب مستقبلًا.

 

 

أرقام متباينة

 

وقدم أزارو موسمًا مميزًا مع الأهلي في أول ظهور له مع الشياطين الحمر بعد انتقاله إلى صفوفهم في الصيف الماضي قادمًا من فريق الدفاع الجديدي المغربي.

 

ودافع أزارو عن ألوان الأهلي في 34 مباراة رسمية بالموسم المنقضي في مختلف البطولات، وخلال هذه المباريات تمكن أزارو من تسجيل 22 هدف وصنع 4 آخرين، حيث جاء معدله التهديفي  بواقع هدف كل 127 دقيقة لعب.

 

أما على المستوى الدولي فلا يمتلك أزارو مسيرة قوية مع منتخب بلاده، حيث لم يخض سوى 4 مباريات فقط بقميص "أسود الأطلسي"، وخلال المباريات الأربعة لم يتمكن أزارو من إحراز أو صناعة أي هدف، علمًا أن المدرب رينار دفع به بديلًا مباراة واحدة أساسيًا واستعان به كبديل في 3 مباريات، وبلغ مجموع الدقائق التي شارك بها مهاجم الأهلي مع منتخب بلاده 178 دقيقة لعب.

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان