رئيس التحرير: عادل صبري 06:30 صباحاً | الثلاثاء 13 نوفمبر 2018 م | 04 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 26° صافية صافية

لعنة الإصابات.. وقلة الخبرة تدفع الأهلي لترميم دفاعاته قبل الموسم الجديد

لعنة الإصابات.. وقلة الخبرة تدفع الأهلي لترميم دفاعاته قبل الموسم الجديد

محمد علاء 18 مايو 2018 13:36

تعاقد مجلس إدارة النادي الأهلي مؤخرًا، مع أحمد علاء مدافع الفريق الأول لكرة القدم بنادي الداخلية، من أجل ترميم الدفاع الأحمر، بداية من الموسم المقبل، خصوصًا وأنه كان يعاني كثيرًا في الموسم الجاري.

 

ولا يزال مجلس إدارة النادي الأهلي برئاسة محمود الخطيب، يبحث تدعيم صفوفه بلاعبين سوبر خلال فترة الانتقالات الصيفية المقبلة والتي لم يتحدد موعد فتح باب القيد فيها حتى الآن.

 

ويعتبر مركز المدافع من أبرز المراكز التي تحتاج إلى التدعيم في انتقالات الصيف، وفقًا لرؤية الجهاز الفني للنادي الأهلي بقيادة حسام البدري، قبل التقدم باستقالته مؤخرًا.

 

ودخل أصحاب الرداء الأحمر في مفاوضات جادة مع أكثر من مدافع في الفترة الحالية أبرزهما رامي صبري لاعب إنبي، وثنائي سموحة عبد الله بكري وياسر إبراهيم، لاعب سموحة.

 

وترصد "مصر العربية"، الأسباب التي تجعل الأهلي مجبر على ضم مدافع.

 

لعنة الإصابات

يومًا بعد الآخر تزداد الأمور صعوبة فيما يخص إصابات مدافعي النادي الأهلي، حيث تعرض سعد سمير لإصابة في الركبة وغاب على أثرها لفترة ليست بالقليلة.

 

ونفس الحال بالنسبة للمدافع رامي ربيعة، الذي تعرض لإصابة في العضلة الضامة، ويغيب على أثرها عن الملاعب لمدة لا تقل عن 45 يومًا، وفقًا لتقرير الجهاز الطبي.

 

ولم يختلف الأمر كثيرًا بالنسبة لمحمد نجيب، الذي غاب  عن الملاعب لمدة 40 يومًا، بعد الإصابة التي تعرض لها في قدمه ومنعته  من المشاركة في المباريات، فضلاً إلا أن الجهاز الفني السابق لا يرغب في الاعتماد عليه حتى بعد تعافيه من الإصابة.

 

أفريقيا

يبحث النادي الأهلي عن حصد بطولة أفريقيا في الموسم الجاري، حيث لم يحالفه الحظ في الموسم الماضي في تحقيق اللقب، بعدما حصل على مركز الوصيف، بعد الهزيمة أمام الوداد المغربي.

 

وقدم أصحاب الرداء الأحمر، عروضًا هزلية في أول لقاين له بدوري المجموعات، حيث تعادل أمام الترجي التونسي سلبيًا، وخسر أمام كمبالا سيتي بهدفين دون رد.

 

ويعتبر من أبرز أسباب نتائج الأهلي السيئة في الموسم الماضي، هي المعاناة في قلبي الدفاع، والتي كانت تمثل نقطة ضعف كبيرة أمام الفريق الخصم.

 

قلة خبرة ظهيري الجنب

اضطر النادي الأهلي إلى اللجوء لظهيري الجنب أيمن أشرف ومحمد هاني، من أجل اللعب في مركز قلبي الدفاع، وسد النقص العددي الذي يعاني منه النادي الأهلي.

 

وخاض أيمن أشرف أكثر من 15 مباراة مع الأهلي في هذا المركز، وكان أبرزهما لقاء القمة أمام الزمالك، ولقاء السوبر أمام المصري البورسعيدي والذي انتهى  بخسارة الأخير بهدف دون رد.

 

وعلى الرغم من اعتماد الجهاز الفني على الثنائي، إلا أنه غير راض عن ذلك، خصوصًا وأنهما لم يتمتعان بالخبرة الكافية في هذا المركز.

 

اعلان