رئيس التحرير: عادل صبري 06:21 مساءً | الأربعاء 18 يوليو 2018 م | 05 ذو القعدة 1439 هـ | الـقـاهـره 36° صافية صافية

بالصور| حذاء «محمد صلاح» ضمن الآثار المصرية بالمتحف البريطاني

بالصور| حذاء «محمد صلاح» ضمن الآثار المصرية بالمتحف البريطاني

تحقيقات وحوارات

النجم المصري محمد صلاح

بالصور| حذاء «محمد صلاح» ضمن الآثار المصرية بالمتحف البريطاني

محمد عمر 17 مايو 2018 21:30

قرر المتحف البريطاني إضافة حذاء النجم المصري لنادي ليفربول الإنجليزي محمد صلاح، والذي فاز به بجائزة الحذاء الذهبي كهداف للبريمييرليج لمجموعة المقتنيات الأثرية المصرية كشاهد على قصة نجاح مصرية حديثة ترتبط بقصص نجاح أجداده القدماء.


وقالت صحيفة «ذا صن» الإنجليزية إن «صلاح» بلغ مكانة جعلته «ثروة قومية في بلاده الأم مصر عقب تسجيل 44 هدفًا في أول مواسمه بقميص ليفربول».

ولفتت الصحيفة إلى أن المصري سيقود بلاده في رحلة عودته لكأس العالم التي تأخرت 28 عامًا بعد أيام قليلة، عقب حصوله على لقبي هداف الدوري الإنجليزي وأفضل لاعب فيه باختيار اللاعبين والخبراء.

وسيضاف الحذاء ماركة «أديداس X17» والذي يحمل علم مصر واسم «صلاح» إلى المقتنيات التاريخية المصرية المعروضة بالمتحف البريطاني.

وأكدت الصحيفة أن الحذاء سيعرض ضمن المجموعة الأكبر من المقتنيات المصرية خارج حدود البلاد، بجانب حجر رشيد ومرسوم قديم من العصر البلاطمي ومومياء تبلغ من العمر 5000 عام محنطة بالرمال، ولوحات جدارية من قبر نابامون بالإضافة إلى منحوتات لرمسيس.

وسيصبح بإمكان زوار المتحف مشاهدة الحذاء بداية من الأسبوع المقبل في متحف لندن، قبل حوالي أسبوع من خوض المصري لنهائي دوري أبطال أوروبا مع فريقه أمام ريـال مدريد الإسباني.

وعلق نيال سبينسر، المسؤول عن المقتنيات المصرية والسودانية القديمة على إضافة حذاء «صلاح» لمجموعة المقتنيات قائلًا: «هذه الإضافة تجعل المجموعة المصرية الشهيرة بالمتحف البريطاني مواكبة للتاريخ الحديث».

وأضاف: «الحذاء يروي قصة رمز من مصر الحديثة يلعب في بريطانيا بتأثير عالمي حقيقي، ووسط تماثيل القدماء المصريين، سنعرض الآن الحذاء الذي تحصل به مو صلاح على الحذاء الذهبي مع ليفربول».

وتابع المسؤول بالمتحف البريطاني: «صلاح سيقود قريبًا منتخب بلاده الشهير بالفراعنة في كأس العالم، والاستحواذ على حذاءه يساهم في مشروعنا الحديث للحصول على مقتنيات تروي قصص يومية للحياة في مصر في القرنين الـ20 والـ21، سواء في الرياضة أو الترفيه أو التجارة أو التصميم، هذه المجموعة الآن ستكون في متناول الجميع كتلك من الحقب التاريخية الآخرى في تاريخ مصر الغني».

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان