رئيس التحرير: عادل صبري 03:01 مساءً | الأربعاء 26 سبتمبر 2018 م | 15 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 34° صافية صافية

فيديو| أتلتيكو مدريد بطلًا للدوري الأوروبي للمرة الثالثة في تاريخه

فيديو| أتلتيكو مدريد بطلًا للدوري الأوروبي للمرة الثالثة في تاريخه

تحقيقات وحوارات

أتلتيكو مدريد بطلًا للدوري الأوروبي للمرة الثالثة في تاريخه

فيديو| أتلتيكو مدريد بطلًا للدوري الأوروبي للمرة الثالثة في تاريخه

محمد متولي 17 مايو 2018 01:26

توج نادي أتلتيكو مدريد، بطلًا للدوري الأوروبي، بعدما اكتسح أولمبيك مرسيليا بنتيجة 3-صفر مساء الأربعاء على ملعب "غروباما" في مدينة ليون الفرنسية.

 

وسجل أهداف الفوز المهاجم الفرنسي أنطوان غريزمان في الدقيقتين 21 و49، ثم غابي في الدقيقة 89.

وهو اللقب الثالث لاتلتيكو في المسابقة بعد 2010 على حساب فولهام الانكليزي (2-1) و2012 ضد اتلتيك بلباو الاسباني (3-صفر)، وقد نال 6،5 مليون يورو مقابل 3,5 مليون لمرسيليا.

ولا يزال لقب دوري الابطال الوحيد الغائب عن خزانة اتلتيكو الذي أحرز أيضا لقب كأس الكؤوس الاوروبية 1962، اذ خسر في النهائي ثلاث مرات في 1974 و2014 و2016. كما هو اللقب الاول لاتلتيكو منذ تتويجه في الليغا المحلية عام 2014.

 

وأحرز غريزمان (27 عاما) لقبه الكبير الأول وتخلص من عقدة الخسارة في المتر الأخير التي عاشها عام 2016 في نهائي دوري أبطال أوروبا ضد ريال مدريد، ثم بعدها بأسابيع مع بلاده في نهائي كأس أوروبا ضد البرتغال.

 

وقال قلب دفاع مرسيليا عادل رامي بعد المباراة "لا اعتقد ان النتيجة تعكس مجريات المباراة. لقد قاتلنا كثيرا.. غريزمان الرائع صنع الفارق".

 

اما زميله المهاجم فلوريان توفان فاضاف "بدأنا المباراة جيدا وللاسف تلقينا الهدف الاول. نتيجة مؤلمة لان مشوارنا كان جميلا.. واجهنا فريقا كبيرا وعلينا التعلم امام فرق مماثلة".

من جهته، سقط مرسيليا للمرة الرابعة في نهائي قاري، بعد 1991 امام النجم الاحمر اليوغوسلافي في كاس الاندية البطلة، و1999 أمام بارما الإيطالي (صفر-3) ثم 2004 ضد فالنسيا الإسباني (صفر-2) في الدوري الاوروبي (كأس الاتحاد الاوروبي سابقا).

 

وتجمد رصيد الفريق المتوسطي عند لقب دوري ابطال اوروبا 1993 امام ميلان الايطالي (1-صفر)، وهو الفريق الفرنسي الوحيد الذي حقق هذا الانجاز، لكنه عجز ان يصبح اول فريق فرنسي يحرز لقبين قاريين، علما بان باريس سان جرمان توج بكأس الكؤوس الاوروبية في 1996.

وعجز مرسيليا الذي يقاتل مع موناكو وليون على المركزين الثاني والثالث في الدوري الفرنسي، عن حجز بطاقته المباشرة الى دوري الابطال، اذ ينص نظام البطولة على منح الفائز بطاقة التأهل، علما بان اتلتيكو قد ضمنها نظرا لاقترابه منطقيا من وصافة الدوري الاسباني وراء برشلونة البطل.

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان