رئيس التحرير: عادل صبري 09:45 مساءً | الثلاثاء 18 سبتمبر 2018 م | 07 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 36° صافية صافية

سلسلة ضغوط تحاصر «البدري» قبل موقعة «كمبالا»

سلسلة ضغوط تحاصر «البدري» قبل موقعة «كمبالا»

تحقيقات وحوارات

حسام البدري

سلسلة ضغوط تحاصر «البدري» قبل موقعة «كمبالا»

أكرم نوار 13 مايو 2018 19:46

يتواصل العد التنازلي للمواجهة الهامة التي ستجمع فريق النادي الأهلي مع كمبالا سيتي الأوغندي يوم الثلاثاء المقبل في معقل الأخير، في إطار الجولة الثانية لدور المجموعات ببطولة دوري أبطال أفريقيا.

 

ويستعد حسام البدري مدرب الأهلي للقاء المنتظر أمام كمبالا وسط ضغوط متزايدة عليه من عدة اتجاهات، يستعرض "مصر العربية" أبرزها في السطور التالية..

 

نتائج مهتزة

 

أول العقبات التي تشكل نوعًا من الضغط على البدري هي النتائج الأخيرة للفريق، حيث لم يذق الفريق الأحمر طعم الفوز في آخر 3 مباريات رسمية له.

 

وكان الأهلي قد خسر أمام الزمالك بالجولة الختامية لبطولة الدوري، وتلقى بعدها خسارة مفاجئة أمام فريق الأسيوطي كلفته الخروج من الدور ربع النهائي لبطولة كأس مصر، واستهل الشياطين الحمر مشوارهم في دور المجموعات بالتعادل مع الترجي التونسي في اللقاء الذي أقيم بملعب برج العرب.

 

وأصبح البدري مطالبًا أكثر من أي وقت مضى بضرورة وضع أقدام الفريق من جديد على طريق الانتصارات، وطي صفحة النتائج السلبية الأخيرة للفريق.

 

 

غيابات بالجملة

 

كذلك تبرز مسألة النقص العددي في صفوف الفريق الأحمر باعتبارها أحد العوامل التي تضيق الخناق على البدري قبل مواجهة كمبالا الشائكة.

 

وسيفتقد الأهلي جهود عدد من نجومه البارزين في مباراة الثلاثاء المقبل، في صدارتهم الثنائي المصاب جونيور أجايي والمغربي وليد أزارو، كما يغيب كذلك كريم نيدفيد، في حين تم استبعاد التونسي علي معلول من تلك المواجهة لعدم جاهزيته كونه تعافى حديثًا من إصابته، فيما حرم الإيقاف الفريق الأحمر من جهود أيمن أشرف، وتسببت الامتحانات في غياب الثنائي هشام محمد وعلي لطفي.

 

ويواجه البدري معضلة صعبة تتمثل في اختيار التشكيل المثالي لخوض المباراة المنتظرة، ومحاولة التغلب على الكم الكبير من الغيابات التي ضربت كافة خطوط الفريق.

 

 

مستقبل مهدد

 

ومن بين العوامل التي تحكم خناقها على البدري قبل مباراة كمبالا حالة التهديد التي تصاحب مستقبل مدرب الفريق الأحمر، بعدما تزايدت المطالبات في الفترة الأخيرة بالاستغناء عن خدماته.

 

وتسبب خروج الأهلي من كأس مصر على يد الأسيوطي في تفجير غضب قطاع كبير من الجماهير الحمراء على المدرب، ولم تتوقف حدة هذا الغضب عند الجماهير بل وصلت إلى الرئيس الشرفي للنادي تركي آل الشيخ، والذي أعلن استعداده لاستقدام جهاز فني عالمي ليقود الفريق بداية من الموسم الجديد.

 

ويدرك البدري أن بقاءه مع الفريق سيكون غير مضمون حال تعرض لانتكاسة جديدة في لقاء الثلاثاء المقبل، خصوصًا وأن أي نتيجة بخلاف الفوز في هذه المباراة ستصعب المهمة مبكرًا على الأهلي في البطولة الأفريقية، وستضع الفريق على أبواب نفق الحسابات المعقدة، وستصعب مساعيه للتأهل إلى الدور ربع النهائي للبطولة الأولى للأندية على مستوى القارة السمراء.

 

 

 

اعلان