رئيس التحرير: عادل صبري 07:43 صباحاً | الأحد 27 مايو 2018 م | 12 رمضان 1439 هـ | الـقـاهـره 39° صافية صافية

سيناريوهان لحل أزمة نهائي كأس مصر

سيناريوهان لحل أزمة نهائي كأس مصر

تحقيقات وحوارات

مرتضى منصور وفرج عامر

سيناريوهان لحل أزمة نهائي كأس مصر

محمد علاء 12 مايو 2018 13:20

لا تزال الأمور عالقة فيما يخص أزمة نهائي كأس مصر بين الزمالك ونظيره سموحة، حيث لم يحسم حتى الآن الأخير بشكل رسمي خوضه المباراة من عدمه، في ظل عدم وجود خطابات رسمية خاصة بالمباراة.

 

وتعود تفاصيل الأزمة، إلى إعلان محمد فرج عامر، رئيس نادي سموحة السكندري، انسحاب فريقه من بطولة كأس مصر، حيث أعلن ذلك من خلال صفحته على موقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك".

 

ومن المقرر، أن يلتقي الزمالك أمام سموحة على استاد برج العرب بالإسكندرية يوم الثلاثاء المقبل، في إطار المنافسة على لقب كأس مصر.

 

 

وجاء انسحاب الفريق السكندري من كأس مصر، بسبب رفض اتحاد الكرة، تعيين طاقم تحكيم أجنبي لنهائي البطولة، وإصراره على تحكيم طاقم مصري من أجل إدارة اللقاء.

 

وتأهل الزمالك إلى نهائي كأس مصر عقب فوزه على الإسماعيلي بأربعة أهداف مقابل هدف، بينما صعد سموحة على حساب فريق الأسيوطي سبورت، عقب تفوقه في ضربات الترجيح.

 

وهناك سيناريوهان من أجل إنهاء الأزمة بشكل رسمي، ولا يوجد ثالث لهما، حيث يتمثلان في التالي:

 

تتويج الزمالك بطلاً للكأس

 

سيتوج الزمالك بشكل رسمي بطلاً لكأس مصر، حال إصرار سموحة على الانسحاب من المباراة النهائية وعدم لعب المباراة.

 

وأعلن عامر حسين، رئيس لجنة المسابقات باتحاد كرة القدم القدم المصري، بأن الزمالك سيكون بطل للكأس حال انسحاب سموحة.

 

وكشف محمد فضل الله، خبير اللوائح، أن قرار سموحة بالانسحاب من نهائي كأس مصر يعني تتويج الزمالك طرف المباراة النهائية بلقب الكأس بدون لعب مباراة نهائية مع أي فريق آخر.

 

واستبعد فضل الله في تصريحات لـ«ستاد مصر العربية»، فكرة استقدام الأسيوطي لمواجهة الزمالك في الدور النهائي للكأس، مشددا على أن اللائحة لا تنص على ذلك، مؤكدا أن قرار سموحة غير صائب.

 

 

وأضاف خبير اللوائح، بأن سموحة سيتم توقيع غرامة مالية عليه في الساعات المقبلة، إضافة إلى حرمانه من المشاركة في بطولة كأس مصر بالنسخة المقبلة.

 

تراجع سموحة

 

يعتبر الاتجاه الأقرب للتنفيذ، هو تراجع مجلس إدارة نادي سموحة عن قراره بالانسحاب من نهائي كأس مصر، خصوصًا وأنه لن يتحمل العواقب التي تأتي بعد الانسحاب.

 

ويدعم تراجع سموحة عن قراره بالانسحاب، هو عدم إرساله أي مخاطبات رسمية إلى مجلس الجبلاية، مفادها انسحابه من نهائي كأس مصر، أي كل ما يدار في هذا الشأن لا قيمة له.

 

يحاول بعض أعضاء مجلس إدارة اتحاد كرة القدم، إقناع فرج عامر، رئيس سموحة، بالعدول عن قراره بالانسحاب من نهائي كأس مصر.

 

وقد يكون انسحاب سموحة، هو ورقة ضغط على مجلس إدارة اتحاد كرة القدم، من أجل إسناد المباراة إلى طاقم أجنبي.

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان